عملية الفتق بالمنظار: تعرف على تفاصيل تهمك

عملية الفتق بالمنظار من العمليات الشائعة والآمنة نسبيًا، تتم باستخدام تقنيات حديثة، متى يتم اللجوء إليها؟ وما هي مخاطرها المحتملة؟

عملية الفتق بالمنظار: تعرف على تفاصيل تهمك

يتم إصلاح الفتق إما بالجراحة المفتوحة أو المنظار، وكلاهما يعد امن وفعال في إصلاح الفتق إلا أن عملية الفتق بالمنظار تعد أقل ألمًا بعد العملية لأن الجروح أصغر وأقل ضررًا للعضلات ويتماثل المريض بشكل أسرع للشفاء.

فلنتعرف على أبرز المعلومات حول عملية الفتق بالمنظار:

متى يوصى بإجراء عملية الفتق بالمنظار؟

يتم اختيار جراحة المنظار بالاعتماد على عدة أمور، منها:

  1. حال تمت عملية إصلاح الفتق سابقًا بالجراحة المفتوحة وبائت بالفشل.
  2. حالات الفتق التي يعتبر تنظير البطن فيها أكثر ملاءمة.
  3. الحالات التي تنطوي على فتق من كلا الجانبين (فتق ثنائي) وكلاهما يجب إصلاحه في نفس الوقت.

ما هي سلبيات عمليات الفتق بالمنظار؟

أبرز هذه السلبيات:

  • تحتاج إلى جراح متدرب جيدًا على استخدام تقنية المنظار وعمليات منظار البطن.
  • يتم استخدام صورة فيديو ثنائية الأبعاد للموقع بدلًا من ثلاثية الأبعاد، لذا فهناك خطر حدوث تلف كبير في الأعضاء.
  • يجب إجراء عملية الفتق بالمنظار تحت التخدير العام، وهذا يشكل خطر محتمل على المسنين والذين يعانون من حالات مرضية معينة.

سير عملية الفتق بالمنظار

فيما يأتي خطوات علاج الفتق بالمنظار وما يسبقها:

1. التحضير للعملية

قبل دخول المريض للعملية:

  • عمل اختبارات الدم والبول والتصوير.
  • تجنب الأكل والشرب 8 ساعات قبل العملية.
  • مراجعة الطبيب قبل تناول أي أدوية بشكل منتظم.
  • إبلاغ الطبيب عن أي نوع من الحساسية أو في حال وجود حمل.

2. أثناء العملية

يقوم طبيب التخدير بتخدير المريض ومراقبة العلامات الحيوية ثم يقوم الجراح بعمل الاتي:

  • عمل ثلاثة شقوق في الجلد تحت السرة ثم نفخ البطن بثاني أكسيد الكربون، ويدخل بعدها منظار البطن من خلال أحد الشقوق والأدوات الجراحية من الشقوق الأخرى.
  • الاسترشاد بالصور المأخوذة من منظار البطن لدفع الأنسجة البارزة أو الأمعاء إلى مكانها برفق ثم فحص نقاط الضعف الأخرى.
  • تثبيت شبكة في المنطقة الضعيفة لمنع تكرار الفتق.
  • تقوية المنطقة الضعيفة في جدار عضلة البطن بالجرح إذا كان الفتق مباشر.
  • إغلاق الحلقة الأربية بالخيوط الجراحية في حالة حدوث فتق غير مباشر.
  • إغلاق الشق بالخيوط الجراحية.

3. بعد عملية الفتق بالمنظار

من المتوقع بعد العملية أن يتم:

  • نقلك إلى غرفة الإنعاش ومراقبتك لمدة ساعة إلى ساعتين حتى تستيقظ تمامًا.
  • أن تكون مستيقظًا وقادرًا على المشي وشرب السوائل والتبول، عندها سيتم إرسالك إلى المنزل.
  • حدوث ألم ما بعد الجراحة غخاصةً خلال 24 إلى 48 ساعة بعد العملية.
  • استخدام تقنية المنظار من المحتمل أن تساهم في تمكنك من العودة إلى أنشطتك الطبيعية في غضون أسبوع، مثل: الاستحمام، والقيادة، وصعود الدرج، وغيرها.
  • الاتصال وتحديد موعد للمتابعة في غضون أسبوعين بعد العملية.

مضاعفات عملية الفتق بالمنظار

تعتبر عملية الفتق بالمنظار امنة نسبيًا والمضاعفات غير شائعة الحدوث، نذكر أبرزها:

1. مخاطر التخدير العام

المضاعفات الشائعة: الغثيان، والقيء، واحتباس البول، وغيرها، وتشمل المشاكل الأكثر خطورة: النوبات القلبية، والالتهاب الرئوي، وغيرها، حيث تساعد الحركة بعد سماح الطبيب بها في تقليل مخاطر حدوث الجلطات.

2. النزيف داخل الشق

يحدث تورمً شديد ويتغير لون الجلد حول الشق إلى الأزرق، وقد تكون الجراحة ضرورية لفتح الشق وإيقاف النزيف.

3. التهاب الجرح

يعد كبار السن والأشخاص الذين يخضعون لعملية فتق معقدة أكثر عرضة للالتهاب، ويتطلب التهاب الجرح استخدام المضادات الحيوية.

4. تكرار الفتق

التكرار هو من أكثر المضاعفات شيوعًا مما يضطر المرضى للخضوع لعملية جراحية ثانية.

5. ندبة مؤلمة

 يشعر المرضى أحيانًا بألم حاد في منطقة معينة بالقرب من مكان الجرح بعد أن يلتئم، وعادةً ما يزول مع مرور الوقت.

6. إصابة الأعضاء الداخلية

على الرغم من ندرتها الشديدة، إلا أنه من الممكن أن تعاني من إصابة إحدى الأعضاء الداخلية هذه: الأمعاء، أو المثانة، أو الكلى، أو الأعصاب، أو الأعضاء التناسلية، أو غيرها.

متى عليك طلب المساعدة الطبية فورًا؟

بعد عملية الفتق بالمنظار في الحالات الاتية:

  • حمى.
  • الجرح أحمر اللون ومتورمًا ومؤلمًا.
  • الجرح ينزف دمًا.
  • ألم شديد أو تورم في موضع العملية.
من قبل د. دانا الريموني - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 17 مايو 2021