ما العلاقة بين فرط نشاط الغدة الدرقية وزيادة الوزن؟

زيادة الوزن في حالة فرط نشاط الغدة الدرقية هي ليست أمر شائع ولكن ليس مستحيلًا، تعرف في هذا المقال على حقيقة العلاقة بين فرط نشاط الغدة الدرقية وزيادة الوزن.

ما العلاقة بين فرط نشاط الغدة الدرقية وزيادة الوزن؟

كثيرًا ما نسمع عن مشاكل تغير الوزن المرتبطة بخلل نشاط الغدة الدرقية، والغدة الدرقية هي الغدة المسؤولة عن إفراز هرمونات الغدة الدرقية والتي تساهم في عملية حرق السعرات الحرارية واستهلاك الطاقة. 

وأحيانًا قد تصاب الغدة الدرقية بخللٍ ما يؤدي إلى فرط أو قصور في نشاط الغدة الدرقية، وقد ينتج عن هذا الخلل زيادة أو نقصان في وزن الجسم، ولكن ما الرابط بين فرط نشاط الغدة الدرقية وزيادة الوزن؟

ما صحة العلاقة بين فرط نشاط الغدة الدرقية وزيادة الوزن؟

في الواقع لا توجد علاقة بين فرط نشاط الغدة الدرقية وزيادة الوزن، بل بالعكس إن الأشخاص المصابين بفرط نشاط الغدة الدرقية هم أكثر عرضة لخسارة الوزن وذلك بسبب زيادة إنتاج هرمون الثيروكسين (T4) وهرمون ثلاثي يود الثيرونين (T3).

وزيادة إفراز هذه الهرمونات تساهم في تسريع عملية حرق السعرات الحرارية وبالتالي تؤدي إلى خسارة وزن الجسم.

والعكس صحيح في حالة القصور في نشاط الغدة الدرقية، حيث يقل إنتاج هرمونات الغدة الدرقية وتنخفض سرعة العمليات الأيضية، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

حالات مرضية متعلقة بنشاط الغدة الدرقية تسبب زيادة الوزن

بعد أن أجبنا على سؤالكم حول صحة العلاقة بين فرط نشاط الغدة الدرقية وزيادة الوزن، إليكم فيما يأتي بعض الحالات المرضية المرتبطة بنشاط الغدة الدرقية والتي قد تساهم في زيادة الوزن:

1. مضاعفات داء غريفز (Grave's disease)

ويعرف أيضًا بالدراق الجحوظي وهو أحد أمراض المناعة الذاتية المرتبط بفرط نشاط الغدة الدرقية والذي يسبب تضخمها. 

ولقد تبين أن الأشخاص المصابين بداء غريفز قد يعانون أولًا من مشكلة فقدان الوزن وذلك بسبب فرط نشاط الغدة، ولكن بعد فترة زمنية معينة من العلاج قد يبدأ الجسم بكسب الوزن. 

ويعزى ذلك إلى حالة طبية تتحول فيها الية المرض من فرط نشاط الغدة الدرقية إلى قصورها والذي يعرف بمرض هاشيموتو (Hashimoto's disease).

2. علاج فرط نشاط الغدة الدرقية

أن استعمال الأدوية المضادة لفرط نشاط الغدة الدرقية هي واحدة من أكثر الأسباب شيوعًا التي قد تربط العلاقة بشكل غير مباشر بين فرط نشاط الغدة الدرقية وزيادة الوزن. 

ولقد وجد أن حوالي 10% من مرضى فرط نشاط الغدة الدرقية قد يعانون من مشكلة زيادة الوزن، وذلك نتيجة المعالجة بالأدوية المضادة لفرط نشاط الغدة الدرقية على المدى الطويل وخاصةً العلاج باليود المشع.

ويعزى ذلك إلى حدوث انخفاض في مستوى هرمونات الغدة الدرقية كأثر جانبي للعلاج والذي يؤدي إلى قصور في نشاط الغدة وبالتالي زيادة الوزن.

من قبل د. نور فائق - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 12 سبتمبر 2021