فوائد التلبينة النبوية في تخفيف الاكتئاب

أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بالتداوي فيها، فإن فوائد التلبينة النبوية في تخفيف الاكتئاب والأمراض الأخرى عظيمة، تابع المقال للمزيد.

فوائد التلبينة النبوية في تخفيف الاكتئاب

إن التلبينة النبوية هي حساء يتم تحضيره عن طريق طبخ الشعير المحمص المطحون مع الحليب لعدة دقائق ثم تحليته باستخدام العسل.

قد أوصى النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالتداوي بها عند وقوع أحداث حزينة لأنها تريح القلب وتهدئه وتعمل على تخفيف الحزن، وقد شاع استخدامها بين العرب لتخفيف الاكتئاب.

فلنتعرف في ما يأتي على فوائد التلبينة النبوية بالتفصيل إضافةً لطريقة تحضيرها الصحيحة:

فوائد التلبينة النبوية في تخفيف الاكتئاب

بشكل عام، تعد التلبينة النبوية طعام مغذي يمكن أن يقلل التوتر، ويحسن من الحالة المزاجية والنفسية.

وجد العديد من فوائد التلبينة النبوية في تخفيف الاكتئاب، وكان السبب في ذلك يعود إلى تركيبتها الغنية بالعناصر الغذائية الاتية:

  • الكربوهيدرات 

من فوائد التلبينة النبوية في تخفيف الاكتئاب أنها تحتوي على كمية مرتفعة من الكربوهيدرات، حيث وجد من خلال تحليل مكونات التلبينة أنها تحتوي على الكربوهيدرات بكمية تكافئ 22.9 غرام لكل 100 سعرة حرارية.

حيث أن المحتوى العالي من الكربوهيدرات له تأثير إيجابي على الحالة المزاجية وتخفيف الاكتئاب، وذلك قد يكون بسبب تأثير الكربوهيدرات على تصنيع السيروتونين (Serotonin).

بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الكربوهيدرات، فإن التلبينة تمتاز باحتوائها على السكر ومذاقها الحلو، حيث ثبت أن هذه الخصائص لها قدرة على تحسين المزاج والحالة النفسية.

  • الزنك

يعد الزنك أحد المعادن المكونة للتلبينة النبوية الذي يعمل على تخفيف الاكتئاب، حيث وجد أن هناك علاقة وثيقة بين نقص الزنك والإصابة بالاكتئاب، فقد تبين أن هناك ارتباط بين انخفاض مستويات الزنك في الدم ومرضى الاكتئاب الشديد.

قد تم إثبات فعالية استخدام الزنك كمكمل غذائي في العلاج المضاد للاكتئاب، لذا فإن محتوى الزنك في كل وجبة من التلبينة النبوية قد يساهم أيضًا في تقليل الاكتئاب.

  • ارتفاع نسبة التربتوفان إلى الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة (Trp: BCAA) 

ترتبط الأحماض الأمينية الموجودة في الطعام بمستويات السيروتونين في الدماغ، وخاصة نسبة التربتوفان (Tryptophan) إلى الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة (Branched Chain Amino Acid).

حيث أن التلبينة النبوية تتميز بارتفاع نسبة التربتوفان إلى الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة فيها مقارنة مع نسبته في كل من الحليب والشعير، وتزيد هذه النسبة المرتفعة من التربتوفان المتاح للدماغ.

أي أن ذلك يؤثر بالايجاب على صحة الدماغ وتقليل احتمالية الإصابة بالاكتئاب، وهذه المعادلة من اهم فوائد التلبينة النبوية في تخفيف الاكتئاب.

كيفية تحضير التلبينة النبوية

هناك عدة طرق لتحضير التلبينة النبوية، لكن في هذا المقال سنوضح الطريقة الصحيحة وأكثر فائدة، وذلك للتأكد من الحصول على فوائد التلبينة النبوية في تخفيف الاكتئاب.

  • المكونات

تحضر المكونات الاتية:

  • 375 ملي ليتر من الماء، أي ما يعادل كوبين ونص.
  • 125 غرام من الشعير، أي ما يعادل ربع كوب.
  • لتران ونصف من الحليب السائل، ويفضل اختيار الأنواع الطازجة وموثوقة المصدر.
  • ربع كوب من العسل.
  • القليل من المكسرات، وذلك حسب الرغبة.

يمكن استبدال الحليب السائل بحليب البودرة المحلول بالماء لكن ستكون الفائدة أقل.

  • طريقة التحضير

تتبع الخطوات الاتية لتحضير التلبينة النبوية:

  1. ينظف الشعير جيدًا ويغسل، ثم يوضع في مكان مكشوف ليجف تمامًا، قد يحتاج ذلك يومًا كاملًا.
  2. يطحن الشعير، ويوضع في قدر على النار إلى أن يحمص، ثم يضاف إليه الماء إلى أن يغليا سويًا.
  3. ترفع التلبية عن النار، وتترك جانبًا إلى أن تبرد.
  4. تسكب التلبية في أكواب، بحيث كل كوب يسكب فيه ملعقتين كبيرتان.
  5. يضاف على كل كوب تلبية الحليب السائل بشرط أن يكون بارد.
  6. يضاف للتلبينة العسل، ثم تزين بالمكسرات وتقدم. 

بهذه الطريقة يتم ضمان الحصول على فوائد التلبينة النبوية في تخفيف الاكتئاب وفي الحصول على العديد من الفوائد الصحية الأخرى.

من قبل د. ديما تيم - الثلاثاء ، 7 يوليو 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 9 فبراير 2021