فوائد الحمص المطحون

هناك العديد من الفوائد التي تعود على الجسم من الحمص المطحون، حيث أنه غني بالعديد من العناصر الغذائية الهامة، وسوف نعرفك على أبرز فوائد الحمص المطحون للصحة.

فوائد الحمص المطحون

يمكن صنع الحمص المطحون أو دقيق بسهولة في المنزل، وذلك لاستخدامه في أغراض مختلفة، حيث أنه عبارة عن حمص مجفف ومطحون، ويعتبر بديل خال من الغلوتين لدقيق القمح.

القيمة الغذائية للحمص المطحون

يحتوي الكوب الواحد من الحمص المطحون "92 غرام" على ما يلي:

  • السعرات الحرارية: 356 سعرة حرارية.
  • البروتين: 20 غرام.
  • الدهون: 6 غرام.
  • الكربوهيدرات: 53 غرام.
  • الألياف: 10 غرام.
  • الثيامين: 30٪ من القيم المرجعية الغذائية اليومية.
  • الحديد: 25٪ من القيم المرجعية الغذائية اليومية.
  • الفوسفور: 29٪ من القيم المرجعية الغذائية اليومية.
  • المغنيسيوم: 38٪ من القيم المرجعية الغذائية اليومية.
  • النحاس: 42٪ من القيم المرجعية الغذائية اليومية.
  • المنغنيز: 74٪ من القيم المرجعية الغذائية اليومية.
  • حمض الفوليك: 101٪ من الاستهلاك اليومي المرجعي، وهذا يعني أن كوب واحد من الحمص المطحون يحتوي على نسبة أكثر بقليل من حاجة الجسم على مدار اليوم، ويلعب هذا الحمض دورًا هامًا في منع عيوب الحبل الشوكي للجنين.

بالإضافة إلى ذلك، يعتبر الحمص مصدر ممتاز للعديد من المعادن، بما في ذلك الحديد والمغنيسيوم والفوسفور والنحاس والمنغنيز. 

فوائد الحمص المطحون

فيما يلي أبرز فوائد الحمص المطحون.

1- زيادة الشعور بالامتلاء

يمكن أن يساعد الحمص المطحون في الشعور بالامتلاء وتقليل الجوع، حيث أنه من البقوليات الغنية بالألياف والبروتين.

وبالتالي يساعد الحمص المطحون على تنظيم مستويات هرمون الجريلين، وفي حالة انخفاض مستويات هذا الهرمون في الجسم، سوف يزداد الشعور بالامتلاء. 

2- تعزيز صحة القلب

قد يساعد تناول نظام غذائي مرتفع في البقوليات في تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الجسم.

وبالتالي يمكن أن يساعد الحمص على تعزيز صحة القلب ووقايته من الأمراض الناتجة عن ارتفاع الكولسترول في الدم. 

3- التحكم في معدل السكر بالدم

يمكن أن تكون الأطعمة المصنوعة من دقيق الحمص مفيدة لمرضى السكري، وذلك لأن الألياف تساعد على إبطاء امتصاص السكريات.

وبالتالي قد يساعد الحمص في إدارة معدل السكر بالدم والوقاية من ارتفاعه الذي يشكل خطورة كبيرة على الصحة. 

4- تعزيز نمو البكتيريا الصحية

يحتوي الحمص ودقيق الحمص على النشا المقاوم، وهو مصدر غذائي للبكتيريا المفيدة التي تعيش في الأمعاء الغليظة.

وتساعد هذه البكتيريا على حماية الجسم من أمراض التمثيل الغذائي، مثل السمنة والسكري.

5- وقاية الجنين من العيوب الخلقية

يحتوي دقيق الحمص على مستويات مرتفعة من حمض الفوليك الهام لصحة المرأة الحامل، حيث أن نسبة حمض الفوليك الموجودة في كوب واحد تتعدى الحاجة اليومية للجسم بقليل.

وبالتالي يمكن أن يساعد الحمص المطحون على منع العيوب والتشوهات الخلقية التي قد تصيب الجنين.

6- مناسب للأشخاص المصابين بحساسية الغلوتين

يصنع طحين الحمص من البقوليات وليس الحبوب، وبالتالي يعتبر بديلاً مثاليًا للأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين أو حساسية القمح.

كما أن الحمص المطحون يوفر المزيد من الفيتامينات والمعادن والألياف والبروتين بنسبة جيدة، فيما يحتوي على سعرات حرارية قليلة ونسبة منخفضة من الكربوهيدرات، وهذا يعني أنه أكثر فائدة من الدقيق الأبيض.

كيفية صنع الحمص المطحون في المنزل

يسهل صنع الحمص المطحون في المنزل، فيما يلي خطوات إعداده:

  1. ضع الحمص المجفف على ورقة زبدة وإدخاله في الفرن لمدة 10 دقائق بدرجة حرارة 175 درجة مئوية أو حتى يصبح لونه بنيًا ذهبيًا.
  2. قم بطحن الحمص في المطحنة الكهربائية حتى يصبح مسحوق ناعم.
  3. قم بنخل دقيق الحمص لفصل أي قطع حمص كبيرة لم يتم طحنها بشكل كاف.

وللحصول على أقصى مدة صلاحية، قم بتخزين دقيق الحمص في وعاء محكم الغلق بدرجة حرارة الغرفة، وهكذا يمكن الاحتفاظ به لمدة 6 إلى 8 أسابيع. 

استخدامات الحمص المطحون

يمكن استخدام دقيق الحمص بعدة طرق، وتتمثل في:

  • بديل لدقيق القمح لصنع المخبوزات.
  • مع دقيق القمح لتحسين المخبوزات.
  • إضافة قوام في الحساء.
  • تحضير الأطباق الهندية مثل فطائر الخضروات أو فطائر الحلوى أو المعجنات.
  • بديل لدقيق القمح في المقليات.
من قبل ياسمين ياسين - الأحد ، 28 يونيو 2020