فوائد القرنفل على الرحم: حقيقة أم خرافة؟

لا يُستخدم القرنفل فقط لإضافة نكهة إلى الطعام، لكن لفوائده الصحية، ومنها فوائده على الرحم خلال الحمل أو الحيض، فلنتعرف على هذه الفوائد في المقال التالي.

فوائد القرنفل على الرحم: حقيقة أم خرافة؟

يعد القرنفل أحد أهم التوابل في العديد من الأطباق المخبوزة والحلويات. تم استخدامه في الطب البديل لعدة سنوات فما هي حقيقة فوائد القرنفل على الرحم والمرأة؟

مؤخراً ظهرت العديد من الدراسات والأبحاث التي تبحث عن معرفة المزيد من فوائده الطبية المحتملة.ويعود استخدام القرنفل على المرأة بالفائدة سواء كان خلال فترة الحمل أو أثناء الحيض.

فوائد القرنفل على الرحم خلال مرحلة الحمل

يجب أخذ الحذر عند وضع نظام غذائي للحامل كما لا ينصح بعدم استخدام زيت القرنفل أو مكملاته الغذائية أثناء الحمل لوجود تركيزات عالية من المكونات.

في المقابل يمكن استخدامه كتوابل فهو مفيد للرحم لعدة أسباب منها:

  • يعد القرنفل مصدرًا غنيًا بمضادات الأكسدة التي تعمل على منع تأكسد الخلايا في الرحم وتلفها.
  • يحتوي القرنفل على العديد من المعادن والأملاح مثل الصوديوم، المنغنيز والفسفور والتي تساعد في نمو الطفل داخل الرحم.
  • يحتوي القرنفل على أحماض أوميغا 3 الدهنية والتي بدورها تساعد على نمو سليم لدماغ الطفل في الرحم.
  • يساهم الكالسيوم والفسفور الموجودين في القرنفل في بناء عظام الجنين داخل الرحم.

على الرغم من إثبات العديد من الدراسات لفوائد القرنفل على الرحم خلال فترة الحمل لكن يجب استشارة طبيبك الخاص قبل تناول أي كمية منه.

لا تبالغي في استخدام كميات كبيرة من القرنفل ولا تنسي أن استخدام زيت القرنفل أو مكملاته الغذائية أثناء هذه الفترة قد يكون خطرًا عليك وعلى جنينك.

فوائد القرنفل على الرحم أثناء الحيض

أما بالنسبة لفوائد القرنفل على الحيض تحديدًا، فهي تتمثل فيما يلي:

  • لوحظ أيضا أنه عند تدليك البطن بزيت القرنفل قبل موعد الدورة الشهرية بخمس إلى سبعة أيام فإن مستوى ومدة الام الطمث وكمية نزيف الحيض تكون أقل بكثير مما كانت عليه.
  • يمكن استخدامه كإجراء غير طبي لتخفيف الألم بالأخص للفتيات اللاتي يعانين من النزيف المفرط وعسر الطمث. 
  • يمكن أيضًا تناول مزيج القرنفل -ملعقة صغيرة فقط-، وجوزة الطيب وبودرة المانجو محلولٍ بحليب قليل الدسم أو زيت الصويا قبل أسبوع قبل موعد الحيض من تقليل الالام المصاحبة للطمث مثل وجع الظهر والصداع.

تخفيف الالام المصاحبة لبطانة الرحم المهاجرة

تبين أن زيت القرنفل ممزوجاً مع زيت كل من القرفة والخزامة واللوز قد يساعد في تخفيف أعراض بطانة الرحم المهاجرة (Endometriosis) مثل النزيف ما بين الحيض والاخر وشدة النزيف.

كما أن استخدام القرنفل قد يساعد في تنشيط المبايض.

إشاعات تطارد نبتة القرنفل

يعتقد الكثيرون بأن القرنفل يساعد في تسريع الولادة ولكن لا يبدو أن للقرنفل له تأثير في ذلك. 

أيضا أجريت دراسات حول استخلاص مركبات من ورقة نبتة القرنفل لتساهم بجانب العلاج الكيميائي لسرطان الرحم لكن ما زالت الدراسات قائمة ولا شيء مؤكد.

بالرغم أن هذه النبتة أثبتت عبر السنين قدرتها على العلاج الطبيعي للعديد من الأمراض بالإضافة لكونها توابل تضفي طعم لذيذ على طعامنا لكن يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل استخدامها لنحظى بالفائدة المثلى والعلاج المناسب.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الأربعاء ، 27 مايو 2020
آخر تعديل - السبت ، 6 يونيو 2020