فوائد اللوز المر وأضراره

يحتوي اللوز المر على الكثير من المواد المركزة، التي يتم استخلاصها لأغراض طبية وعلاجية، تعرف على فوائده في هذا المقال.

فوائد اللوز المر وأضراره

يعتبر اللوز المر من اللوزيات التي  تستخدم في المجال الطبي، للتقليل من التشنجات والسعال والحكة، تعرف على فوائده وأضراره في هذا المقال.

ينتمي اللوز إلى فصيلة الأشجار اللوزية التي تنمو في الشرق الأوسط واسيا، وهناك أنواع متعددة من اللوز أبرزها اللوز المر والحلو، ويعتبر الأول هو الأكثر شيوعًا في المجال الطبي، حيث يتم استخلاص الزيوت الطيارة من نواته واستخدامها لعلاج التشنجات.

الفرق بين اللوز الحلو والمر

معظم الناس يعرفون اللوز الحلو أكثر من المر، لأنه يستخدم في  معظم الحلويات بجانب اللوز، ويمكن استخدامه مشويًا أيضًا، أما المر فيستخدم أكثر في مجالات طبية.

ومن حيث المظهر، يتشابه اللوز الحلو والمر بشكل تام، فكلاهما يحتوي على قشرة بنية ونواة بيضاء، أما بالنسبة للحجم، يميل اللوز المر إلى أن يكون أصغر قليلاً.

تتميز نكهة اللوز المر بالحدية بسبب كثرة الدهون غير المشبعة الموجودة، لذلك يميل هذا النوع إلى فترة صلاحية أقصر من اللوز الحلو، لذلك يجب تخزينه في مغلفات محكمة الإغلاق، وإبعاده عن أشعة الشمس المباشرة أو الحرارة أو الرطوبة الزائدة.

فوائد اللوز المر

عندما تتناول اللوز المر لا بد أن تحصل على الفوائد التالية:

  • علاج للتشنجات: تستخدم خلاصات اللوز المر من الناحية الطبية لعلاج التشنجات والاضطرابات التنفسية والالتهابات والألم الموضعي، سواء كان موضعياً أو داخليا.
  • صناعة مستحضرات التجميل: يستعمل اللوز المر في إنتاج بعض مستحضرات التجميل، مثل الصابون، بسبب رائحته المركزة، واحتوائه على مكونات نشطة تساعد في الحد من التهاب وتجميل الجلد.
  • غني بالبروتين والالياف: يعد اللوز المر مصدر غني للبروتين والألياف الضرورية للجسم.
  • زيت للطهي: بعد تسخين اللوز المر بطرق مختلفة، يمكنك استخراج الزيوت العطرية منه، حيث يمكن استخدامها في مجال الطهي، كونها تحتوي على نكهة أقوى من الزيت الحلو.

الاثار الجانبية

يحتوي اللوز المر على مواد يمكن أن تحدث اثارا جانبية في الجسم ومن هذه الاثار:

  • مشاكل في الجهاز التنفسي: يحتوي اللوز المر على مادة كيميائية سامة تسمى حمض الهيدروسيانيك (HCN)، والتي يمكن أن تحدث اثار جانبية خطيرة ومشاكل في التنفس.
  • مشاكل في الحمل والرضاعة: من غير المناسب أن تتناول الحامل أو المرضع اللوز المر عن طريق الفم، لأنها تؤدي الى التسمم.
  • ابطاء الجهاز العصبي: إن الأشخاص الذين يخضعون للجراحة، يتعرضون للتخدير، الذي بدوره  يبطئ من عمل الجهاز العصبي، وإن تناول اللوز المر يبطئ من عمله أكثر، مما يشكل خطورة على صحة المريض، لذلك ينصح بتناوله قبل او بعد اسبوعين من موعد الجراحة.
  • التسبب بالنعاس: اللوز المر قد يسبب النعاس، وخاصة اذا تم تناوله مع الأدوية المهدئة.
  • التسمم: يحتوي اللوز المر على 25.2 ملغم من مادة السيانيد، والتي تؤدي إلى التسمم اذا تم استهلاكها بشكل مستمر.

الجرعات الامنة

تعتمد الجرعة المناسبة من اللوز المر على عدة عوامل مثل عمر المستخدم وصحته، ولكن لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد نسبة الجرعات المناسبة من اللوز المر.

ضع في عين الاعتبار أن المنتجات الطبيعية ليست امنة بالضرورة، لذلك تأكد من اتباع التوجيهات ذات الصلة على ملصقات المنتجات و استشارة الصيدلي أو الطبيب قبل استخدامه.

من قبل مجد حثناوي - الاثنين ، 13 أغسطس 2018