فوائد الملّيسة ومخاطرها

تعتبر المليسة من أنواع النعناع اللذيذة كمشروب دافئ وذات فوائد عديدة لكنها قد تكون خطيرة ايضا، إليك أهم فوائد ومخاطر المليسة.

فوائد الملّيسة ومخاطرها

المليسة من عائلة النعناع وتعتبر من النباتات الدارجة لشربها كالشاي، لكن استخدامها كملحق أيضا فيه فوائد أعظم، فما هي هذه الفوائد وهل هناك حد للكم الذي يمكننا تناوله منها؟

فوائد المليسة

للمليسة فوائد هامة، فهي لا تقتصر على الفوائد الصحية الجسمانية بل المعرفية والإدراكية أيضا:

1. المليسة تخفف من التوتر والقلق

خلصت إحدى الدراسات -نشرت في موقع المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية- لكون المليسة تخفف من التأثيرات المزاجية السلبية حيث تساعد على الاسترخاء والهدوء وتخفض الشعور باليقظة.

وفي دراسة اخرى نشرت في موقع العناصر الغذائية نتج أن خلط ملحق ومكمل المليسة في مشروب اللبن والزبادي أدى إلى اثار واضحة في خفض مستوى القلق.

2. المليسة تحسن الوظائف الإدراكية

في الدراسة المذكورة أخيرا، بحث العلماء في حال كان تناول المليسة يؤثر على الوظائف الإدراكية للمشتركين، كالذاكرة، التركيز، حل مسائل رياضية وإلى ذلك.

طلب من المشاركين في البحث أن يقوموا ببعض المهام المعرفية بعد تناول ملحق المليسة وقارنوا اداءهم مع من لم يتناول المليسة، النتيجة أشارت إلى كون الذين تناولوا الملحق كانوا أفضل بادائهم.

مع ذلك يمكن للملحق أن يتأثر بما تناول الشخص من طعام، لذا قد تحتاج هذه النقطة لبعض الدراسات الإضافية.

3. المليسة كعلاج لاضطرابات النوم

من شأن المليسة عند إضافتها إلى نبات الناردين الطبي أن تعمل على معالجة الأرق واضطرابات النوم.

في دراسة  في موقع "ساينس دايركت" نتج أن الأطفال الذين تناولوا جرعات من خليط المليسة والناردين أظهروا تحسنا بنسبة 70%-80% من أعراض اضطرابات النوم.

4. المليسة تساعد في علاج قروح البرد

قد يساعد المرهم المصنع من المليسة في معالجة قروح البرد، تحديدا عند تطبيقها على موضع القروح، كما أن من شأنها أن تساهم في تقليل مدى توسع وعودة القروح كل مرة من جديد.

5. تخفيف عسر الهضم والغثيان بمساعدة المليسة

إن كنت تعاني من الام متكررة في البطن والغازات فقد يكون تأثير شرب المليسة إيجابي في تحسين عملية الهضم لديك، كما إن شاي المليسة يساعد في معالجة الشعور بالغثيان.

في إحدى الأبحاث التي نشرت في المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية، نتج أن الذين تناولوا الحلوى التي تحتوي على المليسة قلت لديهم أعراض التلبك المعوي أكثر من أولئك الذين تناولوا الحلوة منفردة.

6. المليسة تقلل من تشنجات الحيض

يبدو أن الخواص المهدئة التي تتحلى بها المليسة، تفوق مجرد تهدئة المزاج، حيث أنها أيضا تقلل من أعراض متلازمة ما قبل الحيض (PMS).

في دراسة قارنت بين الام المتلازمة عند فتيات تناولن مكمل المليسة على مدى 3  فترات حيض، مقابل فتيات حصلن على دواء وهمي، أشارت الفتيات اللاتي حصلن على المليسة إلى انخفاض أكبر في التشنجات والأعراض.

7. تخفيف ألم الصداع والأسنان

قد تعمل أثار المليسة المهدئة ايضا على تهدئة وتخفيف ألام الصداع، خصوصا في حال كانت ناجمة عن حالات مزاجية عصبية، وكذلك الأمر بالنسبة لألم الأسنان.

في سبيل ذلك قد يساعد شرب ملحق ومكمل المليسة أو الاكتفاء بشرب شاي المليسة.

الأعراض الجانبية ومخاطر المليسة

المليسة من شأنها أن تؤدي إلى الأعراض الجانبية التالية:

  • صداع
  • الم عند التبول
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • غثيان وقيء ودوخة
  • ألم في المعدة
  • تهيج الجلد ورد فعل تحسسي.

ينتج ذلك بالأساس في حال كنت تعاني من حساسية تجاه المليسة، أو في حال كان استهلاكك للمليسة مبالغ به وفوق الحد.

لتجنب هذه الاثار الجانبية ابتعد لا تستهلك أكثر من غرامين من المليسة في اليوم الواحد، واجعل ذلك حتى 3 أسابيع كحد أقصى على أن تلحقها بفترة من الراحة تصل 4 شهور تامة.

في هذه الظروف والشروط عليك استشارة الطبيب قبل اتخاذ قرار تناول المليسة:

  • تتناول أدوية الجلوكوما
  • تستخدم أدوية الغدة الدرقية
  • تستهلك الباربيتورات أو المهدئات
  • تحتاج إلى الأدوية التي تؤثر على السيروتونين.
  • أنت حامل أو مرضعة
  • تحتاج لعملية جراحية في القريب
  • لطفل تحت الثانية عشرة من عمره.
من قبل مها بدر - الأحد ، 21 أكتوبر 2018