المندرين: طعم مذهل وفوائد رائعة!

المندرين هو فاكهة من أنواع الحمضيات حلوة المذاق صغيرة الحجم، ولكن لا تستهن بها قبل أن تعرف فوائدها المذهلة! إليك أهم المعلومات حول فوائد المندرين.

المندرين: طعم مذهل وفوائد رائعة!

ما هو المندرين وما هي قيمته الغذائية وأهم فوائده الصحية؟ إليك كل ما أنت بحاجة لمعرفته عن هذه الفاكهة الشتوية الرائعة!

ما هو المندرين؟

المندرين هو نوع حلو المذاق من الحمضيات التي تنحدر من عائلة البرتقال، وتتميز بحجمها الصغير وباحتوائها على كمية من السكر تفوق باقي أنواع الحمضيات.

بسبب مذاقها الحلو، تعتبر فاكهة المندرين إحدى الفواكه المحبوبة وبشدة لدى الأطفال بشكل خاص!

وللمندرين العديد من الأنواع التي تختلف اختلافات بسيطة فقط، ومن أنواعها التي تعرفها وغالباً تعشقها: الكلمنتينا واليوسفي.

القيمة الغذائية للمندرين

تحتوي حبة المندرين الواحدة والمتوسطة الحجم على العديد من العناصر الغذائية والقليل من السعرات بالنسب والأرقام التالية:

كما يحتوي المندرين على نسبة جيدة من حمض الفوليك (خاصة الكلمنتينا، وهي نوع من أنواع المندرين).

فوائد المندرين

بسبب محتواها الغذائي المتنوع، فإن لفاكهة المندرين فوائد عديدة وهامة، إليك أهمها:

1- لبشرة مشرقة ورائعة

تعتبر فاكهة المندرين رائعة للبشرة بشكل خاص، وذلك بسبب محتواها العالي من فيتامين سي. وقد وجدت العديد من الدراسات أن لفيتامين سي دوراً كبيراً في:

  • إنتاج الكولاجين الهام للبشرة، لتظهر البشرة بمظهر مشدود وخالي من التجاعيد.
  • محاربة أشعة الشمس الضارة وحماية البشرة منها.
  • إصلاح أنسجة الجلد التالفة.

2- تعزيز صحة جهاز المناعة

يساعد المندرين على تعزيز صحة جهاز المناعة وزيادة قدرته على مكافحة الأمراض المختلفة.

كما أن تناول المندرين بشكل منتظم يقلل من فرص الإصابة بالأمراض المزمنة التي قد تتسبب بها الشوارد الحرة.

3- لصحة الدماغ

يعتبر المندرين مصدراً طبيعياً جيداً كذلك لحمض الفوليك، لذا فإن تناول بضعة حبات من المندرين يومياً وبانتظام يساعد على تحسين وظائف الدماغ وتخفيف التوتر ومشاعر الاكتئاب.

كما أن حمض الفوليك هنا يساعد كذلك على حماية الجنين من أية مشاكل في جهازه العصبي خلال فترة الحمل.

4- تحسين صحة جهاز الدوران

تساعد فاكهة المندرين على تحسين صحة القلب، ويعزى ذلك بشكل خاص لمحتواها العالي من البوتاسيوم، إذ أن استهلاك الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم يساعد على:

  • التقليل من فرص التعرض لجلطات قلبية.
  • تنظيم نبض القلب، ومنع حصول اضطرابات أو تسارع في نبض القلب.
  • خفض ضغط الدم المرتفع، والحفاظ على مستويات ضغط الدم طبيعية.

5- تحسين عمليات الهضم

تعتبر فاكهة المندرين من الحمضيات التي تساعد على تحسين الهضم، إذ أنها مصدر ممتاز للألياف الغذائية، ما يسهل الهضم ويشفي من الإمساك.

كما ويساعد تواجد الألياف على تعزيز امتصاص المواد الغذائية المختلفة من الأطعمة عبر إبطاء عملية الهضم بعض الشيء.

6- مكافحة السرطان

تساعد الحمضيات بشكل عام على مكافحة السرطان، وفاكهة المندرين ليست استثناء، وذلك بسبب محتواها العالي من فيتامين سي الهام وبعض الجزيئات الهامة لمحاربة السرطانات.

7- تقوية العظام والعضلات

بسبب محتوى المندرين من الكالسيوم والبوتاسيوم، فإن تناول فاكهة المندرين بانتظام يساعد على تقوية العظام والحفاظ عليها متينة وسليمة.

كما أن المعادن الموجودة في المندرين تسهم بشكل خاص في مساعدة العضلات على الحركة بشكل منتظم وسليم.

8- لصحة العيون

تساعد الحمضيات عموماً على الحفاظ على صحة العيون خاصة زيادة جودة الرؤية الليلية، وذلك بسبب محتواها العالي من فيتامين أ.

9- خسارة الوزن الزائد

تساعد فاكهة المندرين على خسارة الوزن الزائد، إذ أنها غنية بالألياف التي تكبح الشهية وتزيد من فترة الشعور بالشبع.

كما أن الدراسات وجدت أن تناول المندرين يساعد على منع الجسم من تخزين الدهون والسكر وحرق هذه المواد بشكل أسرع.

10- فوائد أخرى

للمندرين فوائد عديدة ومتنوعة أخرى، كما يلي:

محاذير وأضرار

مع أن المندرين يعتبر خياراً صحياً للمعظم، إلا أن هذا لا يعني عدم وجود بعض المحاذير بشأن تناوله عليك معرفتها، إذ قد تثير ثمار المندرين ردود فعل تحسسية لدى البعض، تظهر كما يلي:

  • تقرحات في الفم.
  • شعور بالحكة والنمنمة في داخل الفم.
  • تشنجات وغثيان.

لذا يفضل تناول المندرين باعتدال واستشارة الطبيب فوراً في حال ظهور أي أعراض للحساسية.

من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 19 نوفمبر 2018