فيتامينات لعلاج الخمول وتعزيز الطاقة

هل قمت بالبحث من قبل عن فيتامينات لعلاج الخمول والكسل؟ هل هناك فيتامينات تُساعد حقًا في علاج هذه المشكلة المزعجة؟ إليك التفاصيل.

فيتامينات لعلاج الخمول وتعزيز الطاقة

يوجد العديد من الأسباب والعوامل التي من شأنها أن تزيد من شعورك بالخمول، ومن بينها انخفاض مستويات بعض الفيتامينات في الجسم.

سنتعرف في هذا المقال على فيتامينات لعلاج الخمول وتعزيز الطاقة:

فيتامينات لعلاج الخمول وتعزيز الطاقة

يسبب انخفاض مستويات الفيتامينات الاتية الخمول والكسل، وبالتالي تناولها والتركيز عليها قد يساعدك في التخلص من هذه المشكلة المزعجة، إليك أهم الفيتامينات التي تعزز نشاطك:

1. فيتامين د

تترافق الإصابة بانخفاض مستويات فيتامين د مع عديد من الأعراض المختلفة، والتي تشمل الشعور بالخمول، والنعاس، والتعب باستمرار.

لتجنب ذلك من المهم أن تقوم بالحصول على مستويات جيدة من فيتامين د، ومن أهمها:

  • التعرض لأشعة الشمس مدة تتراوح من 15-20 دقيقة ثلاث مرات أسبوعيًا تقريبًا.
  • تناول بعض أنواع الأطعمة الغنية بفيتامين دال، مثل: زيت كبد الحوت، والتونة.
  • تناول المكملات الغذائية.

أما بالنسبة للحصة اليومية التي تحتاجها من هذا الفيتامين فهي تختلف تبعًا لعمر الإنسان، وهي على النحو الاتي:

العمر الجرعة اليومية

6-0 أشهر

400 وحدة دولية

6- 12 شهرًا

400 وحدة دولية

1- 70 سنة

600 وحدة دولية

فوق ال 70 من العمر

800 وحدة دولية

النساء من 14- 50 سنة

600 وحدة دولية

2. فيتامين ب12

يعد فيتامين ب12 من فيتامينات لعلاج الخمول، وتشمل مصادر فيتامين ب12 التي يجب التركيز عليها لتجنب انخفاض مستويات هذا الفيتامين في الجسم ما يأتي:

  • الحليب.
  • البيض.
  • الأسماك.
  • اللحوم الحمراء والدواجن.
  • الأطعمة المدعمة بفيتامين ب12.

كما من المهم أن تحصل على الحصة اليومية الموصى بها من هذا الفيتامين والتي تتمثل في الجدول الاتي:

العمر الجرعة اليومية

0- 6 أشهر

0.4 ميكروغرام

7- 12 شهرًا

0.5 ميكروغرام

1- 3 سنوات

0.9 ميكروغرام

4- 8 سنوات

1.2 ميكروغرام

9- 13 سنة

1.8 ميكروغرام

14- 18 سنة

2.4 ميكروغرام

14- 18 سنة للحوامل

2.6 ميكروغرام

14- 18 سنة للمرضعات

2.8 ميكروغرام

البالغين

2.4 ميكروغرام

البالغات الحوامل

2.6 ميكروغرام

البالغات المرضعات

2.8 ميكروغرام

معادن لعلاج الخمول والكسل

إلى جانب فيتامينات لعلاج الخمول هناك معادن تساعد في تعزيز الطاقة، لنتعرف على أهمها في الاتي:

1. الحديد

على الرغم من أن الحديد من المعادن التي يحتاجها الجسم وليس الفيتامينات، إلا أن الحديث عن فيتامينات لعلاج الكسل يجب أن يشمل دائمًا الحديد، وذلك لوجود علاقة وثيقة بين انخفاض مستويات الحديد والشعور بالكسل والخمول المستمر.

ومن أجل حماية نفسك من الإصابة بهذه المشكلة الصحية المزعجة، فمن المهم أن تقوم بتناول الأطعمة الاتية:

  • الأغذية الغنية بالحديد، مثل: اللحوم الحمراء، والخضراوات الورقية الخضراء.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين ج والتي تعمل على تعزيز عملية امتصاص الحديد في الجسم، ومن بينها البروكلي، والجريب فروت، والكيوي.
  • إرضاع الطفل طبيعيًا لعمر السنة إن أمكن، أو إعطاءه الحليب الصناعي المدعم بالحديد.

في ما يخص الحصة اليومية الموصى بتناولها من الأطعمة الغنية بالحديد فهي كالاتي:

العمر الجرعة اليومية
سنة- 3 سنوات 7 ملغرام

الأطفال من 4-8 سنة

10 ملغرام

13-9 سنة 8 ملغرام

13- 19 سنة

15.1 ملغرام

الرجال فوق 19 سنة

8 ملغرام

النساء 19-50 سنة

18 ملغرام

النساء فوق 50 سنة 8 ملغرام

2. المغنيسيوم

على الرغم من أنه ليس فيتامينًا كالحديد، إلا أن انخفاض مستوياته في الجسم قد يسبب الخمول والكسل الشديدين.

حاول تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم لتجنب انخفاض مستوياته في الجسم، وتشمل هذه الأطعمة ما يأتي:

أما بالنسبة للحصة اليومية الموصى بتناولها من المغنيسيوم فهي كالاتي:

العمر الجرعة اليومية

0- 6 أشهر

30 ملغرام

7- 12 شهرًا

75 ملغرام

1- 3 سنوات

80 ملغرام

4- 8 سنوات

130 ملغرام

9- 13 سنة

240 ملغرام

14- 18 سنة من الذكور

410 ملغرام

14- 18 سنة من الإناث

310 ملغرام

الحوامل من 14- 18 سنة

400 ملغرام

المرضعات من 14- 18 سنة

360 ملغرام

19- 30 سنة من الرجال

400 ملغرام

19- 30 سنة من النساء

310 ملغرام

الحوامل من 19- 30 سنة

350 ملغرام

المرضعات من 19- 30 سنة

310 ملغرام

الرجال فوق 31 سنة

420 ملغرام

النساء فوق 31 سنة

320 ملغرام

الحوامل من 31- 50 سنة

360 ملغرام

المرضعات من 31- 50 سنة

320 ملغرام

يوجد العديد من الأسباب الكامنة وراء الشعور بالخمول والتعب المستمر، فمن المفضل أن تقوم باستشارة الطبيب للوقوف على الأسباب الكامنة وراء حالتك، حيث سيقوم بطلب الفحوصات اللازمة بما فيها فحص مستويات الفيتامينات والمعادن في الجسم، من أجل وصف العلاج أو الفيتامينات الأنسب لك والتي من شأنها أن تساعد في علاج حالتك.

من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 1 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 24 فبراير 2021