فيتامين ب6: تعرف عليه

فيتامين ب6 هو نوع من أنواع فيتامين ب، يمكن العثور عليه في بعض الأطعمة. فما هو فيتامين ب6؟ وما فوائده؟ وما هي آثاره الجانبية؟

فيتامين ب6: تعرف عليه

يستخدم فيتامين ب6 لمنع وعلاج انخفاض مستويات البيريدوكسين (نقص البيريدوكسبن) وفقر الدم الذي ينجم عن ذلك كما أنه يستخدم لمرض القلب ومتلازمة ما قبل الحيض والأكتئاب والعديد من الحالات الأخرى. اليكم التفاصيل.

فيتامين ب6

يشير فيتامين ب6 الى مجموعة من المركبات المماثلة كيميائيا والتي يمكن تحويلها في النظم البيولوجية. 

يعتبر مهما لنمو الطبيعي للدماغ و للحفاظ على الجهاز المناعي والجهاز العصبي.

الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى أو الحالات التي تمنع الأمعاء الدقيقة من امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة (متلازمات سوء الامتصاص) هم أكثر عرضة لنقص فيتامين ب6. وبعض الأمراض الوراثية وبعض أدوية الصرع يمكن أن تؤدي إلى نقص. 

هذا يمكن أن يسبب حالة لا تملك فيها ما يكفي من خلايا الدم الحمراء الصحية لحمل الأكسجين الكافي لأنسجة الجسم، فقر الدم والاكتئاب وغيرها.

فوائد فيتامين ب6

هناك العديد من الفوائد لتناول فيتامين ب6، ومن أهمها:

1.  يحسن المزاج ويقلل أعراض الاكتئاب

يلعب فيتامين ب6 دورا مهما في تنظيم الحالة المزاجية، هذا جزئيا لأن هذا الفيتامين ضروري لانشاء نواقل عصبية تنظم العواطف، بما في ذلك السيروتونين والدوبامين وحمض غاما أمينوبوتيريك.

 قد يلعب أيضا دورا في خفض مستويات الدم المرتفعة من الحمض الأميني والذي تم ربطه بالاكتئاب وغيره من المشكلات النفسية.

2. يعزز صحة الدماغ ويقلل من خطر مرض ألزهايمر

يلعب فيتامين ب6 دورا في تحسين وظائف المخ والوقاية من مرض الزهايمر بشكل ملحوظ.

3. يمنع ويعالج فقر الدم

عن طريق مساعدة إنتاج الهيموغلوبين، وهو بروتين ينقل الأكسجين الى خلايا الجسم.

عندما تكون نسبة الهيموغلوبين منخفضة فلن تحصل خلاياك على كمية كافية من الأكسجين نتيجة الى ذلك قد تصاب بفقر الدم وتشعر بالضعف والتعب.

4. مفيد في علاج أعراض الدورة الشهرية

تم استخدام فيتامين ب6 لعلاج أعراض متلازمة ما قبل الحيض بما في ذلك دوره في التقليل من أعراض الاكتئاب والتهيج.

5. يساعد في علاج الغثيان أثناء الحمل

يستخدم فيتامين ب6 منذ القدم في علاج الغثيان والقيء أثناء الحمل.

الاثار الجانبية والسلامة لفيتامين ب6

هناك بعض الاثار الجانبية لتناول فيتامين ب6، منها:

  • عندما يؤخذ عن طريق الفم: يعتبر فيتامين ب6 امنا للغاية لمعظم الناس عند استخدامه بشكل مناسب، ولكن لدى البعض الغثيان والقيء والاسهال والام في المعدة وفقدان الشهية والصداع والنعاس في حال الإفراط بتناوله.

  • فيتامين ب6 غير امن عندما يؤخذ عن طريق الفم بجرعات كبيرة على المدى الطويل، فإنه قد يسبب مشاكل في الدماغ والأعصاب.

  • عندما يعطى بواسطة IV: فيتامين ب6 امن للغاية عندما يعطى بواسطة IV تحت إشراف طبي.

  • عندما يعطى على شكل ابر: يعتبر فيتامين ب6 امنا عندما يتم اعطائه عن طريق الإبر في العضلات تحت إشراف طبيب، والإكثار منه قد يسبب مشاكل في العضلات.

الاحتياطات اللازمة لفيتامين ب6

هناك بعض الاحتياطات التي يجب اتخاذها، مثل:

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: يعتبر امنا للنساء الحوامل والمرضعات لكن ضمن كميات ليست كبيرة، الإكثار منه يمكن أن يضر المولود الجديد ويسبب له النوبات.

  • إجراءات لتوسيع الشرايين الضيقة: قد يؤدي استخدام فيتامين ب6 مع حمض الفوليك وفيتامين ب12 عن طريق الوريد أو الفم الى تفاقم الشرايين الضيقة، لا ينبغي أن يستخدمها من قبل الأشخاص الذين يتعافون من هذا الإجراء.

  • جراحة فقدان الوزن: لا يلزم بتناول مكملات فيتامين ب6 للأشخاص الذين خضعوا لعملية فقدان الوزن، فقد يؤدي تناول الكثير من فيتامين ب6 الى الغثيان والقيء.

  • داء السكري: قد يؤدي استخدام مزيج من فيتامين ب6 وحمض الفوليك وفيتامين ب12 الى زيادة الخطر بالإصابة بمرض السرطان والسكتة الدماغية الحديثة.

من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 18 فبراير 2020