قلة السائل المنوي: أسباب ومؤشرات

يعاني بعض الرجال من قلة السائل المنوي الذي يحمل الحيوانات المنوي إلى خارج القضيب، ومنه إلى المهبل حتى يصل للبويضات ويحدث التخصيب.

قلة السائل المنوي: أسباب ومؤشرات

عندما يصل الرجل إلى النشوة الجنسية، فإنه يقوم بقذف السائل المنوي الذي يحتوي على الحيوانات المنوية التي تقوم بتخصيب البويضات، وقد يعاني بعض الرجال من قلة السائل المنوي، وبالتالي انخفاض عدد الحيوانات المنوية، مما يؤثر على فرص الحمل والإنجاب.

كمية السائل المنوي الطبيعي

تتراوح كمية السائل المنوي الطبيعي بين 1.5 مل إلى 5 مل في الحالات الطبيعية، وتختلف الكمية من رجل لاخر وفقاً للعديد من العوامل المتعلقة بالمرحلة العمرية والحالة الصحية وغيرها.

أما إذا كانت كمية السائل المنوي أقل من 1.5 مل، أي أقل من ثلث ملعقة صغيرة، فهذا يعني ضرورة الذهاب إلى الطبيب لمعرفة سبب قلة كمية السائل المنوي وعلاج المشكلة.

أسباب قلة السائل المنوي

تؤدي بعض الأسباب إلى قلة السائل المنوي لدى الرجل، وتشمل:

1- تقدم العمر

مع تقدم عمر الرجل، تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون الذكوري، وبالتالي تنخفض معها كمية السائل المنوي الذي يتم إطلاقه، وكذلك الحيوانات المنوية، وهو أمر طبيعي وشائع لا يستدعي القلق.

وتعد مرحلة الثلاثينات، هي المرحلة التي يكون فيها كم السائل المنوي مرتفعاً، ولكن مع قدوم مرحلة الأربعينات والخمسينات، تبدأ كمية السائل المنوي في الإنخفاض.

2- النظام الغذائي المتبع

أيضاً يؤثر النظام الغذائي المتبع على كمية السائل المنوي لدى الرجل، فهناك بعض الأطعمة التي تعزز مستوى هرمون الذكورة، وبالتالي إفراز المزيد من السائل المنوي والحيوانات المنوية، مثل الخضروات والفواكه والمأكولات البحرية وغيرها من الأطعمة الصحية.

وفي المقابل، تتسبب بعض الأطعمة في تأثيرات سلبية على كمية السائل المنوي وجودته، وذلك لأنها تسبب اضطرابات هرمونية لدى الرجل، مثل الأطعمة الدهنية والمقليات والسكريات.

3- اتباع بعض العادات الخاطئة

تتسبب بعض العادات الخاطئة في أضرار صحية بالسائل المنوي، حيث تؤثر على جودته وتزيد من فرص تشوهات الحيوانات المنوية، وما يعقبها من تأثيرات سلبية على الصحة الجنسية.

ويعد التدخين من أبرز هذه العادات الخاطئة التي تصيب الهرمونات بخلل، كما أنه يعيق تدفق الدم الطبيعي إلى العضو الذكري، كما أن حرمان الجسم مع النوم بالإضافة إلى الإجهاد الشديد من أبرز أسباب انخفاض كمية السائل المنوي لدى الرجل.

4- قلة ممارسة الجنس

هناك علاقة وثيقة بين عدد مرات ممارسة الجنس وبين كمية السائل المنوي، حيث تتسبب كثرة الجماع خلال أيام ممتالية في انخفاض كمية السائل المنوي والحيوانات المنوية لدى الرجل.

ولذلك من الأفضل ممارسة الجماع مرتين إلى ثلاث مرات كحد أقصى في الأسبوع، وذلك لضمان إطلاق كمية كافية من السائل المنوي والحيوانات المنوية.

5- الإصابة ببعض المشكلات الصحية

تساهم بعض المشكلات الصحية في كمية السائل المنوي التي يتم إطلاقها في وقت القذف، وأبرزها المشاكل التي تصيب الخصيتين، حيث أن الخصية مسؤولة عن إنتاج السائل المنوي.

وتستدعي هذه المشكلات متابعة مع الطبيب لعلاجها، وذلك حتى لا تسبب العديد من المضاعفات الخطيرة في صحة الرجل الجنسية، وتقليل فرص الحمل والإنجاب.

6- انسداد قناة القذف

في حالة انسداد قناة القذف، فسوف يواجه الرجل مشكلة قلة السائل المنوي، حيث لا يخرج بكميته الطبيعية إلى خارج القضيب، ويمكن أن يعود السائل مرة أخرى، وهي مشكلة صحية تسمى "القذف إلى الوراء" أو "القذف العكسي"، حيث يخرج السائل المنوي عن طريق البول.

وتعد مشكلة انسداد قناة القذف من المشكلات الصحية الخطيرة التي تؤثر على الصحة الجنسية لدى الرجل وتحتاج إلى علاج.

7- اضطرابات القذف

يمكن أن تحدث بعض الإضطرابات الجنسية التي تسبب قلة السائل المنوي، مثل انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجل أو ضعف في الإنتصاب وعدم القدرة على القذف، وكذلك سرعة القذف.

وترتبط هذه المشكلات بالصحة العامة لدى الرجل، والنظام الغذائي المتبع، كما يمكن أن يصاب الرجل باضطرابات القذف نتيجة نقص مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم.

من قبل ياسمين ياسين - الجمعة ، 28 فبراير 2020