كحة المدخن وطرق تجنبها

يحمل التدخين العديد من الأضرار على المدخن، وتعد كحة المدخن من الأمور المزعجة، لتتعرف على كحة المدخن وطرق تجنبها في هذا المقال.

كحة المدخن وطرق تجنبها

عندما تكون مدخنًا فأنت تستهلك السجائر باستمرار، مما يؤدي إلى استنشاق العديد من المواد الكيميائية الموجود في السجائر، وهذه المواد الكيميائية تلتصق في الحلق والرئتين، فيكون السعال بمثابة طريقة طبيعية لتطهير هذه المجاري الهوائية.

إليكم أبرز المعلومات عن كحة المدخن:

أسباب كحة المدخن

الأهداب هي الهياكل الشبيهة بالشعر والصغيرة المتواجدة على طول الخطوط الهوائية، وعندما تدخن تفقد الأهداب قدرتها على دفع المواد الكيميائية من الرئتين، وهكذا لا يتم إزالة السموم في الرئتين بالشكل الطبيعي والمعتاد، وردًا على ذلك فإن جسمك يسعل في محاولة لإزالة المواد الكيمائية من الرئتين.

سعال المدخن يمكن أن يكون مزعجًا خاصة في الصباح عند الاستيقاظ من النوم، إذ تكون الأهداب قد استعادت قدرتها على إزالة المواد الكيمائية، وكردة فعل على ذلك يصاب المدخن بالكحة المزعجة في ساعات الصباح.

كم من الوقت تستمر كحة المدخن؟

سعال المدخن يمكن أن يستمر من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع وقد يصل إلى أجل غير مسمى، وهذا يتوقف على مدى ممارستك للتدخين، وفي حال كنت تدخن سيجارة 1 أو 2 كل يوم من المرجح أن يختفي السعال بعد أيام قليلة من الإقلاع عن التدخين، وإذا كنت تدخن بانتظام فمن المرجح أن يكون لديك أعراض بشكل دائم، كما قد لا تكون قادرًا على التخلص من السعال بسهولة حتى في حال اتباع العلاجات المنزلية.

إذا كنت تدخن بشراهة فقد يستمر السعال لعدة أشهر حتى بعد الإقلاع أو تقليل التدخين، وفي بعض الحالات قد يدوم سعال المدخن لسنوات حتى بعد الإقلاع عن التدخين.

مضاعفات كحة المدخن

تختلف مضاعفات سعال المدخن اعتمادًا على عدد المرات التي تدخن فيها، ومدى حدة سعالك وما إذا كان لديك أي ظروف كامنة، ويمكن أن تشمل المضاعفات ما يأتي:

  1. حدوث أضرار في الحلق.
  2. الصوت الأجش.
  3. ظهور حكة وتهيج في الشعب الهوائية.
  4. سعال مزمن لمدة طويلة.
  5. زيادة خطر الإصابة ونشر العدوى.

التدخين لفترة طويلة من الزمن يمكن أن يعزز من ظهور المواد الكيميائية السامة في الرئتين والمجاري الهوائية، وهذا قد يسبب:

  1. الالتهاب الرئوي.
  2. التهاب الشعب الهوائية.
  3. انتفاخ الرئة.
  4. سرطان الرئة.

متى عليك زيارة الطبيب؟

إذا كان لديك أعراض تتداخل مع حياتك اليومية راجع الطبيب لمعرفة ما إذا كان لديك حالة كامنة تسبب السعال، فقد تشمل هذه الأعراض ما يأتي:

  • ألم مستمر في الجسم مع سعال.
  • فقدان الوزن بشكل غير طبيعي.
  • ألم في العظام.
  • الصداع.
  • ظهور مخاط أصفر أو أخضر اللون عند السعال.
  • عدم القدرة على السيطرة على المثانة عند السعال.
  • ألم في الأضلاع عند الإصابة أو التكسير.
  • ظهور الدم في السعال.

هل كحة المدخن علامة على سرطان الرئة؟

في بعض الأحيان تكون أعراض كحة الشخص المصاب بسرطان الرئة مشابهة لسعال المدخن، مثل بحة في الصوت والصفير، لذلك قد لا يكون من السهل التمييز بين الحالتين، وقد تحتوي السجائر وأبخرة السجائر الإلكترونية على العديد من المواد التي يمكن أن تسبب السرطان، لذلك عليك بمراجعة الطبيب في حال ظهور أي من الأعراض الآتية خاصة إن كنت تدخن باستمرار:

  1. فقدان الوزن بشكل مفاجئ.
  2. ظهور الدم بالسعال.
  3. ألم مستمر في الصدر.

طرق لعلاج كحة المدخن

هنالك طرق متنوعة لعلاج سعال المدخن منها علاجات تقليدية، وبديلة، ومنزلية أيضًا، ومن أهمها الآتي:

1. العلاجات التقليدية

أفضل طريقة لعلاج سعال المدخن هي تقليل كمية التدخين، أو الإقلاع عنه تمامًا، والإقلاع عن التدخين يزيل سبب السعال، وتشمل الطرق التقليدية الأخرى للمساعدة في علاج السعال ما يأتي:

  • تهدئة الحلق مع قطرات السعال، أو الغرغرة بالمياه المالحة.
  • شرب 6-8 أكواب من الماء يوميًا لإزالة المخاط من الرئتين والحلق.
  • رفع الرأس أثناء النوم للتأكد من أن المخاط لا يتجمع في الحلق.
  • ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميًا بشكل منتظم، لأنها تسهل إخراج البلغم.
  • تجنب القهوة والكحول لأنها تسبب التهيج للحلق مما يزيد من شدة السعال.

في حال لم تساعدك هذه العلاجات بالتخلص من الكحة عليك بمراجعة الطبيب لوصف أدوية تساعد في التخفيف من الكحة.

2. العلاجات الطبيعية

المكملات العشبية يمكن أن تساعد في علاج السعال والتهاب الحلق، وأعراض أخرى، ويمكن أن تشمل:

ولا بدّ من الإشارة إلى أهمية وجوب استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأعشاب.

3. العلاجات المنزلية

يمكن استخدام بعض العلاجات في المنزل لتخفيف وعلاج السعال من خلال العلاجات الآتية:

  • شرب الشاي الأخضر الذي يحتوي على مضادات الأكسدة.
  • شرب البابونج الذي يحتوي على المكونات التي لها تأثير في استرخاء الجسم.
  • إضافة العسل إلى الشاي الساخن أو الماء الساخن، أو ابتلاع ملعقة صغيرة منه كل يوم، لأن العسل يعمل على الحد من تهيج الحلق.
  • تناول مكملات فيتامين ج أو شرب السوائل بكميات عالية من فيتامين ج، مثل عصير البرتقال.

الجدير بالعلم أن الإقلاع عن التدخين هو أفضل وسيلة لوقف سعال المدخن ومنع أي ظروف خطيرة، ويمكن الإقلاع عن التدخين بالعزم والإرادة، وذلك للتخلص من أمراض أنت في غنى عنها.

من قبل سارة الشلالدة - الأربعاء 14 شباط 2018
آخر تعديل - الأحد 8 آب 2021