كسل المبايض: أهم المعلومات عنه

ماذا تعرف عن كسل المبايض؟ هل حقًا كسل المبايض مرتبط بسن معين؟ وهل كسل المبايض يؤدي بالضرورة إلى العقم؟

كسل المبايض: أهم المعلومات عنه

دعونا نتعرف على أهم المعلومات المتعلقة بكسل المبايض فيما يأتي:

ما هو كسل المبايض؟

كسل المبايض هو حالة صحية تصيب النساء في سن مبكر، أي قبل بلوغ سن الأربعين عام، حيث يعد السبب وراء الإصابة بكسل المبايض مجهول، لكن بالطبع هناك عوامل قد تزيد من فرصة حدوثه.

ويتمثل كسل المبايض بحدوث تلف في المبيضين، ولكن يعد هذا التلف غير كلي، أي أنه يمكن حدوث تبويض، كما يمكن وجود دورة شهرية لكن ضمن فترات متقطعة ومتباعدة.

ما هي أعراض كسل المبايض؟

تقوم المبايض عادةً بإنتاج هرمون الإستروجين، وفي حال الإصابة بكسل المبايض يقل إنتاج هذا الهرمون. 

وهناك عدة أعراض ترافق كسل المبايض، ونذكر بعض منها فيما يأتي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية يعد أحد أعراض كسل المبايض.
  • التأخر في الحمل أحد أعراض كسل المبايض الذي قد يستدعي زيارة الطبيب.
  • تقلب في المزاج قد يؤدي إلى الشعور بالغضب أو الاكتئاب.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم كما السابق.
  • الهبات الساخنة التي تتشابه مع أعراض انقطاع الطمث.
  • جفاف المهبل الذي يعد أحد أعراض كسل المبايض التي تتشابه مع أعراض انقطاع الطمث.
  • مشاكل في التركيز أو الذاكرة.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.

ما هي أسباب الإصابة بكسل المبايض؟

كما تم ذكره سابقًا، السبب الرئيسي وراء الإصابة بكسل المبايض ما زال مجهولًا، لكن هناك عدة أسباب قد تقود إلى ذلك نذكرها فيما يأتي:

1. خلل في الكروموسومات

تحمل كل أنثى كروموسومين X، وفي حال كان هناك خلل في أحدهما تسمى الحالة متلازمة تيرنر (Turner syndrome).

أما في حال كانت كروموسومات X هشة ومتكسرة تسمى متلازمة كروموزوم X الهش (Fragile X syndrome)، وقد تؤدي كلا المتلازمتين إلى الإصابة بكسل المبايض.

2. العلاج الإشعاعي والكيماوي

يقود العلاج الإشعاعي والعلاج الكيماوي إلى إنتاج سموم تؤدي إلى قتل خلايا المبيض وبالتالي الإصابة بكسل المبايض.

3. أمراض المناعة الذاتية

في حالات أمراض المناعة الذاتية يقوم الجسم بمهاجمة نفسه، وفي حال كسل المبايض يقوم جهاز المناعة بالهجوم على المبايض من خلال إنتاج أجسامًا مضادة ضد أنسجة المبيض، مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالبويضات.

ما هو الفرق بين كسل المبايض وانقطاع الطمث؟

قد يعتقد الكثيرين بأن كل من كسل المبايض وانقطاع الطمث هو أمر واحد. 

في الحقيقة هذا غير صحيح، حيث أن لا فرصة للإباضة أو نزول الدورة الشهرية عند انقطاع الطمث، على عكس كسل المبايض، حيث قد تحدث إباضة أو دورة شهرية، لكن على فترات غير متوقعة كما أنها توصف بالغير منتظمة.

متى يجب زيارة الطبيب ؟

عند غياب الدورة الشهرية لمدة تزيد عن الثلاث أشهر يجب زيارة الطبيب على الفور لتحديد سبب انقطاع الطمث والبدء بالعلاج المناسب.

ومن الجدير ذكره أنه لا يجب الجزم فورًا بالسبب المؤدي لانقطاع الطمث فقد تنقطع الدورة الشهرية لعدة أسباب أخرى عدا عن كسل المبايض ومنها الاتي:

  • الضغط النفسي والتوتر.
  • وجود حمل.
  • تغير هرموني.

علاج كسل المبايض

على الرغم من عدم وجود علاج، إلا أن هناك علاجات يمكن أن تخفف الأعراض والمضاعفات المحتملة المرتبطة بانخفاض مستويات هرمون الإستروجين، مثل:

  • العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) هو الأكثر شيوعًا، وعادةً ما يجمع هذا العلاج بين الإستروجين والبروجستيرون.
  • مكملات الكالسيوم وفيتامين د للوقاية من هشاشة العظام.

ما هي مضاعفات كسل المبايض؟

من مضاعفات كسل المبايض ما يأتي:

  • العقم، حيث قد يؤدي كسل المبايض إلى العقم.
  • الغضب والشعور بالاكتئاب.
  • ترتبط هشاشة العظام بنقص هرمون الإستروجين.
  • أمراض القلب، فإن نقص هرمون الإستروجين قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الأربعاء ، 30 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 24 يونيو 2021