فوائد كف مريم وأضرارها

استخدمت عشبة كف مريم منذ آلاف السنوات في المجالات الطبية والصحية، وفي هذا المقال توضيح لفوائد كف مريم وأضرار استخدامها.

فوائد كف مريم وأضرارها

عشبة كف مريم (Vitex) هي نبتة صغيرة الحجم لونها بني، تعرف على فوائد كف مريم وأضرار استخدامها في السطور الآتية:

فوائد كف مريم

إليك أهم فوائد عشبة كف مريم واستخداماتها الطبية:

1. التقليل من أعراض ما قبل الحيض

تشكل أعراض ما قبل الحيض إزعاجًا كبيرًا لدى معظم النساء، والتي تمتد بين يومين حتى أربعة عشر يومًا قبل الحيض من كل شهر.

لكن استخدام عشبة كف مريم من شأنه أن يساعد في التخفيف من هذه الأعراض، وذلك عن طريق إعادة توازن الهرمونات في جسمك.

وتشمل أعراض متلازمة ما قبل الحيض:

  • العصبية والانزعاج.
  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • البكاء.
  • الحساسية المفرطة.
  • تغييرات المزاج.
  • التعب.
  • الانتفاخ.
  • زيادة في الوزن.
  • ظهور حب الشباب.
  • مشكلات في النوم.

يعتقد أن زيادة إفراز هرمون البرولاكتين (Prolactin) في الدم تسبب ظهور الأعراض السابقة، وهذا الهرمون ضروري من أجل تحضير الثديين للإرضاع وإفراز الحليب.

في المقابل، عشبة كف مريم لها قدرة على كبح هذا الهرمون في الجسم، والذي تفرزه الغدة النخامية، مما يؤدي إلى التخلص من الأعراض المرافقة لمتلازمة ما قبل الحيض.

2. تحسين خصوبة المرأة

وجد أن عشبة كف مريم تعمل على تحسين خصوبة المرأة وبالأخص اللاتي تعاني من مشكلة في إفراز البروجيسترون.

ففي دراسات علمية تمت على الموضوع، لاحظ الباحثون أن بعض النساء اللاتي خضعن للعلاج بالمكملات العشبية التي تحتوي على كف مريم ومكونات أخرى، تمكنّ من الحمل دون وجود أي آثار جانبية بعد ثلاثة أشهر من العلاج.

وهذه من أبرز فوائد كف مريم للحمل.

3. المساهمة في علاج الانتباذ البطاني الرحمي

الانتباذ البطاني الرحمي هو اضطراب يؤثر على أنسجة الرحم مسببًا نموها خارجه بدلًا من داخله.

من غير المعروف حتى الآن المسبب الرئيسي وراء هذه الإصابة، لكن يعتقد أن عدم توازن الهرمونات قد يسبب ذلك.

وقد يساعد استخدام كف مريم لمدة طويلة، وبعد استشارة الطبيب في علاج الانتباذ البطاني الرحمي.

4. التقليل من الأورام الليفية الرحمية 

الأورام الليفية الرحمية هي أورام غير سرطانية تظهر في جدار الرحم مما يسبب تغييرًا في حجم وشكل الرحم، بالتالي ظهور أعراض مزعجة.

هناك طريقة لتقليل فرص الإصابة بهذا المرض، وهي عن طريق الحفاظ على مستوى الهرمونات وتوازنها في الجسم.

ومن فوائد عشبة كف مريم للهرمونات إعادة توازن الهرمونات وخاصة الإستروجين والبروجيسترون، وهذا يعني خفض فرص الإصابة بالأورام الليفية الرحمية.

5. المساهمة في علاج حب الشباب

عدم توازن الهرمونات يعد واحدًا من مسببات الإصابة بحب الشباب وبالأخص لدى النساء، ومن فوائد عشبة كف مريم للهرمونات خفض مستويات البرولاكتين والإستروجين ورفع مستويات البروجسترون.

لذلك إن كنتِ تواجهين مشكلة شهرية في ظهور حب الشباب خاصة عند منطقة الحنك والذقن، من الممكن أن تكون كف مريم العلاج المثالي لها.

6. علاج تضخم البروستاتا

كشفت دراسة علمية نشرت في عام 2005، أن استخدام عشبة كف مريم قد يكون مفيدًا في علاج تضخم البروستاتا والوقاية منه.

حيث أظهرت الدراسة أن هذه العشبة تمتلك مكونات تعمل على كبح تكاثر الخلايا السرطانية في البروستاتا؛ ومن ثم قتلها وهذه من أبرز فوائد كف مريم.

7. محاربة أعراض سن اليأس

يساعد استخدام عشبة كف مريم في التقليل من أعراض سن اليأس والتي تشمل:

  • القشعريرة.
  • الهبات الساخنة.
  • تغيرات المزاج.
  • مشاكل النوم.
  • زيادة الوزن.

8. فوائد أخرى لعشبة كف مريم

فوائد كف مريم

يمكن أن تساهم كف مريم في علاج:

  • التهاب الصدر.
  • تورم الثديين.

أضرار عشبة كف مريم

بعد التعرف على فوائد كف مريم للحمل والهرمونات وغيرها، لا بد من التطرق لأضرار استخدامها، فبشكل عام يعد استخدام عشبة كف مريم آمنًا عند تناولها بجرعات قليلة وبعد استشارة الطبيب.

لكن هناك بعض الأعراض الجانبية التي من شأنها أن تظهر نتيجة تناول هذه العشبة، والتي تشمل:

  • تهيج المعدة.
  • الغثيان.
  • الطفح والحكة.
  • صعوبة في النوم.
  • زيادة الوزن.
  • تغيير في تدفق الحيض.

ويجدر التنويه أنه في حال كنت حاملًا، لا تقومي بتناول العشبة قبل استشارة طبيبك.

من قبل رزان نجار - الاثنين 17 أيلول 2018
آخر تعديل - الأحد 6 تشرين الثاني 2022