علاج الاسهال: كيف تتصرف عند إصابتك بالإسهال؟

أحياناً، قد يفاجئك الإسهال في أسوأ الأوقات، وقد يحتاج منك الأمر لتصرف سريع لعلاج الاسهال تجنباً للألم والإحراج، سوف نستعرض في هذا المقال مجموعة من الخطوات التي سوف تساعدك على التخفيف من حدة الموقف وتجاوزه.

علاج الاسهال: كيف تتصرف عند إصابتك بالإسهال؟

قد يستمر الإسهال لساعات أو لأيام حتى تبعاً لحالة المريض، ونظراً لما يفقده الجسم من سوائل بسبب الإسهال، يجب التصرف وبسرعة لإيقافه وعلاجه وإلا فقد يعرض هذا المرض لخطر الإصابة بالجفاف وخسارة سريعة وغير صحية في للوزن.

ما هو الإسهال؟

يستخدم مصطلح الإسهال (Diarrhea)، للدلالة على براز مائي ورخوي الطبيعي، بالعادة لا يستمر وقتاً طويلاً، وغالباً يستمر لفترة لا تتجاوز 3 أيام. وحالات الإصابة بالإسهال هي ثلاثة أنواع:

  1. الإسهال التناضحي (Osmotic diarrhea): ويحصل عندما يتواجد عامل ما يجذب السوائل من باقي الجسم إلى الأمعاء. مثل الإسهال الناتج عن تناول حلويات الحمية أو بدائل السكر.
  2. الإسهال الإفرازي (Secretory diarrhea): ويحصل نتيجة إفراز الجسم سوائل إلى داخل الأمعاء دون حاجة الأمعاء لهذه السوائل، وسبب هذه الحالة هي غالباً التلوث.
  3. الإسهال النضحي أو الدموي (Exudative Diarrhea): وفي حالة الإصابة بهذا النوع، سوف يلاحظ المريض وجود دم وقيح في البراز.

أسباب محتملة لحدوث الإسهال

في العادة يكون الإسهال إحدى الطرق التي قد يتبعها جهازك الهضمي للتعامل مع بعض مصادر الإزعاج التي قد تدخل الجسم والجهاز الهضمي خصوصاً، وقد يستمر الإسهال المزمن فترة تصل مدتها إلى أكثر من أسبوعين. وقد يكون سبب الإسهال:

  1. التهابات سببتها جراثيم أو كائنات دقيقة أو بكتيريا.
  2. استعمال بعض أنواع الأدوية والعلاجات (مثل العلاج الإشعاعي) أو المضادات الحيوية، أو بعض الإجراءات الجراحية في الجهاز الهضمي.
  3. تلوث أو عدوى جرثومية كما في حالات التسمم الغذائي.
  4. تناول أطعمة تثير حساسية الجهاز الهضمي أو الجسم عموماً.
  5. شرب مياه ملوثة أو السفر إلى مناطق الماء المتوافر فيها ملوث.
  6. حالات مرضية معينة مثل:
  7. ​وأحياناً يصاب الشخص بالإسهال بعد إصابته بالإمساك مباشرة.

علاج الإسهال

مهما سمعت عن وصفات طبيعية لعلاج الإسهال، عليك أن تعرف أن استشارة الطبيب والحصول على العلاج اللازم بناء على هذه الاستشارة يجب أن يكون الخطوة الأولى والأهم، فأي وصفة طبيعية أو دواء تتناوله دون وصفة طبية قد يعالج بعض الأعراض، ولكنه قد لا يعالج المسبب وراء ظهور أعراض الإسهال لديك.

نصائح للتخفيف من الاسهال

ريثما تستطيع الحصول على الدواء اللازم، قد تساعدك التغييرات التالية مؤقتاً في تحسين حالتك:

1- استهلاك السوائل

ينصح الأطباء عموماً باستهلاك الماء بما فيه الكفاية يومياً للحفاظ على رطوبة الجسم، وعند الإصابة بالإسهال، ينصح الأطباء بشرب ما لا يقل عن 8-10 أكواب من الماء والسوائل يومياً، كما ينصحون بشرب كوبٍ من الماء على الأقل في كل مرة تشعر فيها بحركة أمعائك نشطة وأنك قد أصبحت بحاجة لاستعمال المرحاض مجدداً.

ويجدر التنويه هنا إلى ضرورة تجنب المشروبات التالية التي قد تزيد من سوء الحالة الصحية للمريض، وهي: الكحوليات، الحليب، الصودا، أو بكلمات أخرى أية مشروبات غازية أو تحتوي على الكافيين.

2- تناول الطعام

  • يفضل أن يتم تناول وجبات صغيرة خلال اليوم بدلاً من 3 وجبات كبيرة.
  • ينصح الأطباء بتناول الأطعمة المملحة مثل المقرمشات والحساء.
  • حاول أن تركز على تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز، بالإضافة إلى عصائر الفواكه الطبيعية.
  • تناول المزيد من الأطعمة التالية: الشوفان، البطاطا المقشورة المشوية أو المسلوقة، الدجاج المشوي الخالي من الجلد، شوربة الدجاج.
  • تجنب تناول الأطعمة التالية: المحليات الصناعية بأنواعها، البقوليات، التوت بأنواعه، البروكلي، الملفوف، القرنبيط، الحمص، الذرة، البوظة، الخضار الورقية، البازلاء، الفلفل، البرقوق.

لا تهمل نفسك إذا ما أصابك الإسهال، والجأ للطبيب فوراً ليوفر لك العلاج المناسب لحالتك.

من قبل رهام دعباس - الأحد ، 21 مايو 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 12 يونيو 2017