كيف يؤثر التوتر على بشرتك؟

جميعنا قد نلاحظ حدوث تغييرات ما في بشرتنا عندما نكون في حالة من التوتر والقلق، فكيف يؤثر التوتر على بشرتك؟

كيف يؤثر التوتر على بشرتك؟

جميعنا قد نلاحظ حدوث تغييرات ما في بشرتنا عندما نكون في حالة من التوتر والقلق، مثل: قبل مقابلة عمل مهمة، أو قبل موعد هام كزفاف، أو انتقال لمنزل جديد حيث من الممكن أن ينعكس هذا التوتر على بشرتنا من خلال حالة قد تصل إلى الطفح الجلدي الحاد.

فكيف يؤثر التوتر على بشرتك؟ تعرف على الإجابة في ما يأتي:

كيف يؤثر التوتر على بشرتك؟

إليكم تلخيص حول التأثيرات الظاهرية للتوتر على البشرة في ما يأتي:

1. ظهور طفح قبيح ومثير للحكة

خلايا الجلد موجودة بطبقات فوق بعضها ومعبأة بإحكام معًا، وتشكل سوية حاجزًا قويًا يمنع انتشار البكتيريا ومسببات الأمراض الأخرى.

ولكن عندما تكون في حالة توتر فإن الطبقات الخارجية من الجلد تصبح عاجزة عن الحماية، إذ تتفكك الطبقات الخارجية وتتبخر الدهون الموجودة بين الخلايا مما يؤدي للتشققات البسيطة، هذه التشققات تجعل الجلد أكثر نفاذًا مما يتيح للبكتيريا الضارة تلويث الطبقات الأعمق من الجلد.

هذه البكتيريا تنتج بروتينًا يقوم بتفعيل الجهاز المناعي مما يؤدي لظهور طفح قبيح ومثير للحكة، وقد يجعل أعراض الأكزيما والصدفية أكثر سوءًا.

2. تفاقم حب الشباب

اتضح في دراسة أجريت على مجموعة من الطالبات في المرحلة الجامعية أن الطالبات اللواتي يعانين من التوتر والقلق قبل الامتحان عانين من حالة حب شباب أسوأ مقارنة بالطالبات الأقل توترًا.

وقد تبين أن علاجات الاسترخاء قد تخفف من حدة الإصابة بحب الشباب.

3. زيادة خطر الإصابة بسرطانات الجلد المميتة

أثبتت دراسة أجريت على الفئران ثم على البشر أن سرطان الجلد كان منتشرًا أكثر بين أولئك الذين يعيشون حياة يسودها التوتر.

4. زيادة تأثر البشرة بالتلوث

من الإجابات أيضًا حول كيف يؤثر التوتر على بشرتك؟ نوضح أنه كلما اشتد التوتر الذي يتعرض له الشخص فإن جسمه يقوم بإفراز الكورتيزول بكثرة، وهذا يؤدي لزيادة التحسس وتأثر نظام البشرة بشكل أكبر للملوثات.

5. ظهور القروح الباردة

يؤثر التوتر على العديد من الخلايا المناعية المختلفة سلبًا، ما يؤدي لتفشي الأمراض الجلدية المرتبطة بالمناعة، مثل: القروح الباردة، إضافة إلى الصدفية، والأكزيما، والقوباء المنطقية، والثاليل الفيروسية.

6. زيادة خطوط العبوس

لا يعرف معظم الأشخاص سبب خطوط العبوس على الوجه وهي تبدو أحيانًا كالتجاعيد، وهي من علامات الشيخوخة المبكرة.

قد تجبر نفسك على التبسم لكن الابتسامة لن تجدي نفعًا في حال معاناتك من التوتر المزمن والأفكار والمشاعر السلبية، وفي الحقيقة فإن الإبتسامة الطبيعية والدائمة تأتي فقط من المشاعر الإيجابية التي تسبب لك الرغبة بالابتسام.

7. الإصابة بالجفاف

من الإجابات المحتملة أيضًا حول كيف يؤثر التوتر على بشرتك؟ أنه يؤدي لتبخر السوائل وبالتالي الجفاف.

8. شحوب الجلد

عندما يكون التوتر والقلق عبارة عن حالات مزمنة تستغرق خلايا الجلد وقتًا أطول لبلوغ سطح البشرة وبالتالي التقشر، مما يسمح لخلايا البشرة الميتة التراكم والتسبب بالشحوب وبهتان الجلد.

لماذا يؤثر التوتر على بشرتك؟

بعد التعرف على كيف يؤثر التوتر على بشرتك؟ نذكر أنه يكمن السبب لذلك بأنك حين تشعر بالتوتر يفرز جسمك الكورتيزول وهرمونات أخرى تؤدي بالخلايا الدهنية لديك لإنتاج المزيد من الدهن، مما يجعلك أكثر عرضة لحالات الطفح.

والكورتيزول عبارة عن ستيرويد قوي جدًا، قد يقلل من فعالية جهازك المناعي مسببًا بذلك بأن تكون أكثر عرضة لحالات البرد وأعراض ما يشبه الانفلونزا، وكذلك يزيد من انكشاف بشرتك للعوامل الخارجية الضارة بها.

مضاعفات تأثير التوتر على بشرتك

بعد حصولك على الإجابة المتعلقة بكيف يؤثر التوتر على بشرتك؟ ننوه أن استمرار التوتر قد يكون له مضاعفات سيئة على بشرتك.

فقد يؤثر التوتر سلبًا على مشكلات الجلد التي تعاني منها أصلًا، مثل: الصدفية، وبثور الحمى، كما يزيد من خطر الالتهابات الجلدية، مثل: القروح الباردة، وهذا يعيق الأداء السليم لبشرتك؛ لأنه يجففها مما يؤدي بالطبقة الخارجية الواقية إلى التفكك، كما تنكمش خلايا الجلد وتتبخر الدهون بين تلك الخلايا.

كما أن العادات التي قد تنشأ عند حدوث التوتر، مثل: الفرك، أو الخدش، أو عض الشفة، أو وقضم الأظافر تزيد فرص تلف الجلد والمرض كذلك، وقد أظهرت الدراسات أيضًا أن الذين يعيشون حالة توتر دائمة يزيدون من فرصهم في الإصابة بسرطان الجلد في السنوات اللاحقة.

من قبل ويب طب - الأحد ، 12 أكتوبر 2014
آخر تعديل - الخميس ، 25 مارس 2021