كيف يتغير الثدي مع تقدم العمر؟ ولماذا؟

من أهم التساؤلات التي لا بدّ من الإجابة عليها، كيف يتغير الثدي مع تقدم العمر؟ هذا ما سنقوم بالإجابة عنه من خلال الآتي.

كيف يتغير الثدي مع تقدم العمر؟ ولماذا؟

كيف يتغير الثدي مع تقدم العمر؟ ولماذا يحدث هذا التغير؟ هذا ما سنجيب عنه من خلال الآتي:

كيف يتغير الثدي مع تقدم العمر

تكمن الإجابة على سؤال "كيف يتغير الثدي مع تقدم العمر؟" في أن تغير الثدي مع تقدم العمر من الأمور التي لا بدّ من طرحها وشرحها بشكل مفصل من أجل توضيح هذا التغير وأسبابه، حيث من الممكن أن يتغير شكل وتكوين أنسجة الثدي مع التقدم ​​في العمر.

حيث أن ثدي المرأة البالغة قبل انقطاع الطمث يتكون من الغدد الدهنية، والأنسجة، والغدد الثديية، حيث تبدأ مستويات هرمون الإستروجين بالانخفاض مع اقتراب موعد انقطاع الطمث، وتقل الغدد الثديية التي يحفزها هرمون الإستروجين ويتم الاستعاضة عنها بالدهون، في حين يبدأ النسيج الضام داخل الثدي بالانهيار الأمر الذي يتسبب في ترهل الثدي.

كما تكمن إجابة سؤال "كيف يتغير الثدي مع تقدم العمر؟" في أنه تشمل التغيرات الشائعة التي تحدث في الثدي بسبب العمر ما يأتي:

  • ظهور علامات التمدد.
  • تدلي الحلمات إلى أسفل.
  • شكل الثدي يصبح أقرب إلى المسطح.
  • ازدياد المساحة بين الثديين.
  • الورم الذي قد يحدث بسبب تغيرات ليفية حميدة في الثدي، أو حالات خطيرة، مثل سرطان الثدي.

كما أن هناك بعض التغييرات غير الطبيعية التي عليك مراجعة الطبيب إذا لاحظت أيًا منها:

  • التجاعيد.
  • الاحمرار.
  • سماكة جلد الثدي.
  • تمدد في الحلمة.
  • ألم في الثدي.
  • ظهور كتل صلبة.
  • ثدي يبدو مختلفًا عن الآخر.
  • تغير في شكل أو حجم الصدر.
  • إفرازات من الحلمة.

أسباب تغير الثدي مع تقدم العمر

بعد معرفة إجابة سؤال "كيف يتغير الثدي مع تقدم العمر؟" هناك أسباب عدة لتغير الثدي مع تقدم العمر، والتي تتمثل في:

1. انخفاض طبيعي في هرمون الإستروجين

أحد الأسباب الرئيسة لتغيرات الثديين مع تقدم العمر، هو الانخفاض الطبيعي لهرمون الإستروجين الأنثوي، إذ تسبب هذه الكمية المنخفضة من الإستروجين، في جفاف الجلد والأنسجة الضامة، الأمر الذي يجعل الثدي أقل مرونة، ويفقده الثبات والامتلاء، وبالتالي يتسبب في ترهله وتدليه، ومن أهم أعراض انخفاض هرمون الإستروجين ما يأتي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها.
  • الشعور بالهبات الساخنة.
  • التعرق الليلي.
  • الصداع.
  • التغيرات في المزاج.
  • الإعياء.
  • صعوبة في التركيز.
  • فقدان كثافة العظام.

2. سن اليأس

تحدث معظم التغيرات في الثدي بالتزامن مع وقت انقطاع الطمث عند النساء، ويعد انقطاع الطمث عملية طبيعية تتوقف خلالها الإباضة، والحيض، حيث تحدث عادةً بين سن 45 - 55 عامًا.

3. أسباب تغير الثدي مع تقدم العمر الأخرى

إذ تزداد فرصة حدوث تغيرات في الثديين عند النساء اللاتي أجرين عمليات جراحة لإزالة المبايض؛ وذلك بسبب فقدان بعض الهرمونات، كما يمكن أن تلعب بعض العوامل الأخرى، مثل: تعدد حالات الحمل، والتدخين، وزيادة الوزن، وعلم الوراثة دورًا في تغير الصدر والإصابة في ترهل وتدلي الثديين.

الوقاية من تغير الثدي مع تقدم العمر

على الرغم من عدم وجود طريقة لمنع شيخوخة الثديين تمامًا، إلا أن هناك طرقًا لتقليل احتمالية حدوث تغييرات كبيرة، من خلال:

  1. ارتداء حمالات الصدر الداعمة.
  2. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  3. تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا.
  4. الحفاظ على وزن الجسم السليم.
  5. التقليل من أضرار أشعة الشمس عن طريق الحد من التعرض لها وارتداء ملابس واقية من الشمس.
  6. الإقلاع عن التدخين.
من قبل سلام عمر - الثلاثاء 18 شباط 2020
آخر تعديل - الخميس 21 تموز 2022