أسئلة وأجوبة حول تسوس الأسنان لدى الأطفال

نقدم لكم في المقال التالي كل الأسئلة والاجوبة التي تخطر في بالكم حول إصابة أطفالكم بتسوس الأسنان!

أسئلة وأجوبة حول تسوس الأسنان لدى الأطفال

مجال طب الأسنان، وخاصة ذلك المتعلق بطب أسنان الأطفال، يمر في السنوات الأخيرة بتغير كبير ناجم عن التطور التكنولوجي والتقدم المعرفي في هذا المجال. نهج علاج تسوس الأسنان، والذي كان محدودا لسنوات، تغير لصالح النهج "الوقائي الأولي"، أي منع تكون المرض.

ما هو النهج الوقائي للأطفال؟

إلى جانب العلاج والوقاية من تسوس الأسنان، يعمل طب أسنان الأطفال أيضا على الوقاية وعلاج الأمراض والحالات الأخرى المتعلقة بالفم والأسنان - أمراض اللثة، اضطرابات غلق الفم والإصابات.

ينصح بالذهاب لأجراء أول فحص أسنان للأطفال حتى جيل سنة. خلال هذه الزيارة يقوم الطبيب بفحص التطور السليم للأسنان وتقديم المشورة للأهل حول كيفية منع ظهور تسوس الأسنان والتهاب اللثة.

الزيارات المنتظمة لدى طبيب أسنان الأطفال منذ جيل سنة من شأنها أن تبني علاقة إيجابية بين الطبيب والطفل وتحول اللقاءات القادمة لتجربة إيجابية وممتعة. بعد ذلك من المهم زيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر.

هل من الممكن منع تسوس الأسنان؟ 

تسوس الأسنان هو مرض يصيب الأنسجة الصلبة للسن، والذي يتميز بإذابة الأنسجة الصلبة للسن وظهور الثقوب في الأسنان.

مرض تسوس الأسنان هو مرض تلوثي، أي تسببه البكتيريا الموجودة على سطح السن والتي تحلل الكربوهيدرات الموجودة في معظم أنواع الأغذية التي نأكلها. نتيجة لذلك تنتج أحماض التي تسبب لذوبان معادن العاج والمينا وظهور التسوس.

لذلك من الممكن الوقاية إلى حد ما من الإصابة بتسوس الأسنان، ولكن من غير الممكن منع الإصابة به بتاتاً.

هل تلعب الوراثة دوراً في تسوس الأسنان؟

للعنصر الوراثي دور هام جدا في ظهور تسوس الأسنان لدى الأطفال. فهو يحدد درجة الميل لدى الطفل لتطور التسوس.

لكن مع ذلك، فيمكن التقليل بشكل كبير من فرصة تطور تسوس الأسنان بواسطة النظام الغذائي وعادات النظافة الصحية الصحيحة.

هل يمنع تناول الحلويات لمنع تطور تسوس الاسنان لدى الأطفال؟

لقد أظهرت الدراسات التي أجريت في السنوات الأخيرة أن كل الأطعمة تقريبا التي تحتوي على قدر من الكربوهيدرات (التي تتحلل الى سكريات) يمكن أن تؤدي إلى تطور مرض تسوس الأسنان، وليس فقط الحلويات كما كان يعتقد سابقا.

ظهور التسوس ومدى تطوره يعتمد بالأساس على وتيرة الأكل خلال النهار وليس على مدى حلاوة الطعام.

 لذلك، فالتوصية المقبولة اليوم هي تناول وجبات منتظمة وتقليل النقارش بين الوجبات.

ينبغي التركيز على خفض وتيرة الأكل والشرب المحلى خلال النهار. هذه الطريقة تمكن من غسل الفم، الذي يعادل مستوى الحموضة في الفم بواسطة اللعاب، الفترات الزمنية التي يمكن أن يحدث خلالها ضرر للأسنان تصبح أقصر وبذلك تنخفض مخاطر حدوث تسوس الأسنان.

كيف يتم علاج تسوس الأسنان لدى الأطفال؟

مكافحة تسوس الأسنان لدى الأطفال يتم بواسطة فرك الأسنان بالفرشاة منذ ظهور أول سن.

كما ذكرنا، مرض تسوس الأسنان هو مرض تسببه البكتيريا. بواسطة فرك الاسنان بالفرشاة يمكن إزالة البكتيريا العنيفة الملتصقة بأسطح الأسنان (طبقة البكتيريا الملتصقة للسن)، وبغياب البكتيريا فان مرض تسوس الأسنان لا يتطور.

 متى وكيف يوصى بفرك أسنان الأطفال والرضع؟

منذ اليوم الأول لظهور السن يجب فرك أسنان الطفل بالفرشاة مرتين في اليوم: في الصباح - بعد وجبة الإفطار، لأننا نتناول عادة في هذه الوجبة الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل الحبوب، السندوتشات، الفواكه، وما إلى ذلك - وفي المساء قبل النوم.

الفرك يتم بواسطة الشاش أو فرشاة أسنان ناعمة وكمية صغيرة جدا من المعجون الذي يحتوي على الفلورايد، بمستوى يناسب عمر الطفل.

 في أي سن يمكن للطفل فرك أسنانه بنفسه؟

استقلال الطفل ومهارات التناسق الحركي تختلف وفقا لجيل الطفل. في سن مبكرة على الأهل المساعدة في عملية فرك الأسنان.

عادة، فقط في جيل ست سنوات تقريبا يمكن للطفل أن يفرك أسنانه بشكل مستقل، ولكن على الأهل مواصلة تشجيع الطفل ومراقبة عملية الفرك ووتيرتها. بذلك يمكن تعليم الطفل عادات تنظيف الأسنان الصحيحة على المدى الطويل.

ما هي أهمية الفلورايد في الوقاية وعلاج تسوس الأسنان لدى الأطفال؟

الفلورايد ينتمي الى فئة المعادن الصغيرة الضرورية لصحة الإنسان. استخدام الفلوريد بأشكاله المختلفة يعتبر العامل الأهم للوقاية من تسوس الأسنان وهو الذي تسبب في الانخفاض الكبير في هذا المرض في السنوات الأخيرة في جميع أنحاء العالم.

الفلورايد يحسن قدرة الأسنان على تحمل الأحماض. التأثير الإيجابي للفلورايد على تقليل التسوس تم على مستويين - على المستوى الجهازي (إضافة الفلوريد إلى مياه الشرب) وعلى المستوى المحلي (إضافة الفلوريد للمستحضرات المختلفة، مثل معجون الأسنان، غسول الفم، الخ).

من المهم معرفة الاستخدام الصحيح للمستحضرات التي تحتوي على الفلورايد. يوصى باستشارة طبيب الأسنان المتخصص بالأطفال حول كيفية إعطاء جرعة الفلورايد وبالطريقة الفعالة والأنسب لكل طفل.

هل هناك علاج وقائي اخر لمنع تسوس الأسنان لدى الأطفال؟

 علاج تسوس الأسنان الوقائي الإضافي الذي يقوم به طبيب أسنان الأطفال هو حشو الثقوب. هذا العلاج بسيط ويجرى في عيادة الأسنان ويهدف إلى منع ظهور تسوس الأسنان الذي يظهر في الثقوب والشقوق في الأضراس.

 نصائح هامة

من المهم جدا، لذلك، تجنب اعطاء قنينة الشراب المحلى للرضيع أثناء أو قبل النوم.

كل شراب غير الماء يعتبر مشروب محلى (حتى اذا لم يتم إضافة السكر إلى الحليب، فالحليب في حد ذاته يحتوي على السكر - اللاكتوز). بالإضافة إلى ذلك يفضل جدا التحول الى الشرب من الكأس في وقت مبكر قدر الامكان.

كثيرا ما نرى أطفالا صغار وأطفالا رضع  يضطرون للخضوع لعلاجات الأسنان المعقدة نتيجة لمرض التسوس. علاوة على قلق الوالدين على طفلهم الصغير والمعاناة غير الضرورية للطفل الصغير.

انتهينا من علاج تسوس الأسنان، فطمنا الطفل عن القنينة، هل بذلك انتهت كل مشاكلنا؟ لا. هناك العديد من الألغام الأخرى في طريقنا إلى الأسنان البيضاء والصحية.

 اقرؤوا ايضا....

من قبل ويب طب - الأحد ، 11 مايو 2014
آخر تعديل - الثلاثاء ، 16 يناير 2018