تسوس الأسنان لدى الأطفال: مجموعة من الأسئلة وأجوبتها

إليكم في المقال كل الأسئلة والأجوبة التي تخطر في بالكم حول تسوس الأسنان لدى الأطفال.

تسوس الأسنان لدى الأطفال: مجموعة من الأسئلة وأجوبتها

في ما يأتي سيتم ذكر مجموعة من الأسئلة حول تسوس الأسنان لدى الأطفال يتبعها إجابتها:

هل تلعب الوراثة دورًا في تسوس الأسنان لدى الأطفال؟

للعنصر الوراثي دور هام جدًا في ظهور تسوس الأسنان لدى الأطفال، فهو يحدد درجة الميل لدى الطفل لتطور التسوس.

لكن مع ذلك يمكن التقليل بشكل كبير من فرصة تطور تسوس الأسنان بواسطة النظام الغذائي وعادات النظافة الصحية الصحيحة.

هل يمنع تناول الحلويات تسوس الأسنان لدى الأطفال؟

قد وجد أن كل الأطعمة تقريبًا التي تحتوي على قدر من الكربوهيدرات -التي تتحلل إلى سكريات- يمكن أن تؤدي إلى تطور مرض تسوس الأسنان، وليس فقط الحلويات كما كان يعتقد سابقًا.

ظهور التسوس ومدى تطوره يعتمد بالأساس على وتيرة الأكل خلال النهار وليس على مدى حلاوة الطعام، لذلك فالتوصية المقبولة اليوم هي تناول وجبات منتظمة وتقليل النقارش بين الوجبات.

ينبغي التركيز على خفض وتيرة الأكل والشرب المحلى خلال النهار، وهذه الطريقة تمكن من غسل الفم الذي يعادل مستوى الحموضة في الفم بواسطة اللعاب.

متى وكيف يوصى بفرك أسنان الأطفال والرضع؟

منذ اليوم الأول لظهور السن يجب فرك أسنان الطفل بالفرشاة مرتين في اليوم:

  • في الصباح بعد وجبة الإفطار، لأنها غالبًا يتم فيها تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، مثل: الحبوب، والشطائر، والفواكه.
  • في المساء قبل النوم.

الفرك يتم بواسطة الشاش أو فرشاة أسنان ناعمة وكمية صغيرة جدًا من المعجون الذي يحتوي على الفلورايد بمستوى يناسب عمر الطفل.

كما يجدر الذكر أنه عادةً في عمر 6 سنوات تقريبًا يمكن للطفل أن يفرك أسنانه بشكل مستقل، لكن على الأهل مواصلة تشجيع الطفل ومراقبة عملية الفرك ووتيرتها.

ما هي أهمية الفلورايد في الوقاية وعلاج تسوس الأسنان لدى الأطفال؟

الفلورايد ينتمي إلى فئة المعادن الصغيرة الضرورية لصحة الإنسان، لذا استخدام الفلوريد بأشكاله المختلفة يعد العامل الأهم للوقاية من تسوس الأسنان وهو الذي تسبب في الانخفاض الكبير في هذا المرض في السنوات الأخيرة في جميع أنحاء العالم.

الفلورايد يحسن قدرة الأسنان على تحمل الأحماض، والتأثير الإيجابي للفلورايد على تقليل التسوس تم على مستويين:

  • المستوى الجهازي: وذلك بإضافة الفلوريد إلى مياه الشرب.
  • المستوى المحلي: وذلك بإضافة الفلوريد للمستحضرات المختلفة، مثل: معجون الأسنان، وغسول الفم.

من المهم معرفة الاستخدام الصحيح للمستحضرات التي تحتوي على الفلورايد. يوصى باستشارة طبيب الأسنان المتخصص بالأطفال حول كيفية إعطاء جرعة الفلورايد وبالطريقة الفعالة والأنسب لكل طفل.

ما هو علاج تسوس الأسنان لدى الأطفال؟

علاج تسوس الأسنان الذي يقوم به طبيب أسنان الأطفال هو حشو الثقوب، وهذا العلاج بسيط ويجرى في عيادة الأسنان ويهدف إلى منع تطور تسوس الأسنان الذي يظهر في الثقوب والشقوق في الأضراس.

هل من الممكن منع تسوس الأسنان لدى الأطفال؟ 

تسوس الأسنان هو مرض يصيب الأنسجة الصلبة للسن، والذي يتميز بإذابة الأنسجة الصلبة للسن وظهور الثقوب في الأسنان.

مرض تسوس الأسنان هو مرض تلوثي، أي تسببه البكتيريا الموجودة على سطح السن والتي تحلل الكربوهيدرات الموجودة في معظم أنواع الأغذية التي نأكلها، ونتيجة لذلك تنتج أحماض تسبب لذوبان معادن العاج والمينا وظهور التسوس.

لذلك من الممكن الوقاية إلى حد ما من الإصابة بتسوس الأسنان لدى الأطفال، لكن من غير الممكن منع الإصابة به بتاتًا.

الوقاية تكون بالعمل بالإرشادات الاتية:

  • تقليل كمية الطعام المحلى المقدم للطفل.
  • الإسراع باستدال كوب بدلًا من قنينة الرضاعة التي تزيد من مشاكل وتسوس الأسنان.
  • تنظيف الأسنان يوميًا بشكل روتيني.

اقرأ أيضا:

من قبل ويب طب - الأحد ، 11 مايو 2014
آخر تعديل - الثلاثاء ، 7 سبتمبر 2021