ليزر فراكشنال للندبات

هل سمعت مؤخرًا عن ليزر فراكشنال للندبات وتريد التحقيق من أهمية هذه التقنية في هذا الشأن؟ إذًا تابع قراءة المقال.

ليزر فراكشنال للندبات

الندبات مشكلة جدًا مزعجة يُعاني منها البعض، وقد شاع مؤخرًا العديد من العلاجات، ومنها: ليزر الفراكشنال، أو ما يُعرف بالليزر الجزئي، وسنتعرف في السطور الآتية على حقيقة ليزر فراكشنال للندبات:

ليزر فراكشنال للندبات: ما حقيقة فعاليته؟

الندبات هي خطوط رفيعة أو ثقوب صغيرة محفورة على الجلد، وعادةً تظهر بعد التئام الجروح أو بعد إصابة الجلد بحب الشباب، وهذه الندوب إن كانت ظاهرة فإن البحث عن علاجها أمر هام، وقد تم استحداث تقنية ليرز فراكشنال للندبات، فما مدى مفعوله؟ 

مفعول ليزر فراكشنال للندبات جيد، حيث أن مبدأ هذه التقنية قائمة على استهداف جميع طبقات الجلد، وفي حال كان المطلوب من العلاج هو تخفيف الندبات فإن الإخصائي سيستهدف طبقات الجلد العميقة للوصول إلى مناطق المعالجة الحرارية الدقيقة، وعند الوصول إلى هذه المناطق يتم الآتي:

  1. طرد الخلايا الصبغية القديمة.
  2. التسبب بالتهاب في طبقة الجلد العميقة (الأدمة)، وهذا الالتهاب يُحفز إنتاج الكولاجين والإيلاستين اللذان يعملان على شفاء الجلد وتخفيف الندبات والخطوط الدقيقة منه. 

هل ليزر فراكشنال للندبات فعال 100%؟

لا يُمكن القول أن ليزر الفراكشنال يُعالج الندبات 100% فهو غالبًا يُحقق النتائج الآتية بما يخص الندبات:

  • منع تشكل ندبات بارزة بعد الجراحة.
  • تقليل آلام الندبات والحكة إن كانت موجودة.
  • تقليل مساحة الندبة وجعلها أقل وضوحًا لكن لا يُزيلها تمامًا. 

والجدير بالذكر أن ليزر فراكشنال للندبات الناتجة من حب الشباب يُعدّ الخيار الأمثل لتخفيفها مقارنةً بالتقنيات الأخرى، ولا يجب القلق من الخضوع لجسات الفراكشنال ليزر كون إدراة الغذاء والدواء الأمريكية وافقت على استخدامه لكافة أنواع تلف الجلد، وهذه التقنية هي الوحيدة التي تم الموافقة عليها لعلاج الجلد مقارنةً بالتقنيات الأخرى.  

معلومات يجب معرفتها قبل جلسة الفراكشنال ليزر

بعد التعرف على حقيقة ليزر فراكشنال للندبات سنوضح لك فيما يأتي مجموعة من النصائح الهامة التي يجب تطبيقها ومعرفتها قبل الخضوع للجلسة:

1. اختيار أخصائي ماهر

الأخصائي ذو الخبرة الكبيرة والماهر له دور في تحقيق النتائج بشكل أفضل وله دور في تقليل المضاعفات، لذا يجب اختيار أخصائي ذي سمعة جيدة.

2. الابتعاد عن أشعة الشمس

أشعة الشمس جدًا ضارة بالجلد، لذا يجب الابتعاد عن التعرض لها قبل وبعد العلاج باليزر تحسبًا من الإصابة بحروق الشمس والتي مع الليزر تُسبب التصبغات.

3. استشارة طبيب الجلدية

طبيب الجلدية يجب أن يكون على دراية بأنك ستخضع لفراكشنال ليزر، وذلك حتى يُحدد إن كان بإمكانك الخضوع لها أم لا، حيث يوجد عدة موانع لها، ومنها:

  • الإصابة المسبقة بالقرح البرد، لذا يجب استخدام دواء لها وإن لم تكن ظاهرة قبل جلسة الفراكشنال.
  • تناول بعض أنواع الأدوية والمكملات الغذائية، فيجب التوقف عن تناول مكمل فيتامين هـ، وعن تناول الأسبرين إن سمح الطبيب بذلك قبل الجلسة بمدة مُحددة.
  • التدخين، حيث يجب الإقلاع عنه قبل أسبوعين على الأقل قبل الخضوع لجلسة الفراكشنال. 

الآثار الجانبية لليزر الفراكشنال

يوجد العديد من الآثار الجانبية لليزر الفراكشنال، لكنها تُعدّ الأقل مقارنةً بتقنيات الليزر الأخرى الخاصة بالجلد، وإليك فيما يأتي أبرز هذه الآثار:

  • الاحمرار والتورم والحكة والألم: هذه المضاعفات غالبًا تظهر لفترة قصيرة إلا أن الاحمرار قد يبقى لعدة شهور ظاهر على البشرة.
  • حب الشباب: هذا الأثر ينتج في حال تطبيق كريمات أو ضمادات سميكة بعد جلسة الفراكشنال.
  • العدوى: يُمكن أن يؤدي الليزر للإصابة بالعدوى الفيروسية أو الفطرية أو البكتيرية، وتكثر عدوى الهربس بعده كونه يُحفز ظهور الفيروس المسبب لها.
  • التصبغات: وهذه التصبغات يمكن أن تكون أغمق من لون الجلد أو أفتح منه.
  • الندبات: بالرغم من أن ليزر فراكشنال للندبات أمر حقيقي وهام إلا أنه في حالات نادرة قد يُسبب الندبات في حال كان الأخصائي غير ماهر في عمله.
من قبل رشا أحمد - الأربعاء 30 آذار 2022
آخر تعديل - الأربعاء 30 آذار 2022