لين العظام: إليك أبرز المعلومات

هل تعاني من لين العظام؟ وهل تبحث عن كافة التفاصيل عنه؟ إذًا تابع المقال، فهو دليلك الشامل الذي من خلاله يمكنك معرفة أبرز المعلومات.

لين العظام: إليك أبرز المعلومات

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن لين العظام (Osteomalacia)، أو ما يُطلق عليه أيضًا اضطراب نقص المعادن:

ما هو لين العظام؟

يعد لين العظام مرض يتسبب في ضعف العظام وهشاشتها، الأمر الذي يؤدي إلى كسرها بسهولة.

لين العظام أمر شائع الحدوث عن البالغين، لكنه قد يسبب الكساح في حال أصاب الأطفال. 

أعراض لين العظام 

إذا كان لديك عظام لينة، فقد تظهر عليك أحد الأعراض الآتية: 

  • سهولة كسر العظام.
  • الشعور بالتعب المستمر.
  • ألم في العظام.
  • صعوبة النهوض أو الجلوس أو صعود الدرج.
  • ضعف عضلات الذراعين والفخذين.
  • المشي بخطى متمايلة جنبًا إلى جنب.

أسباب لين العظام 

تعتمد عظامك على معادن معينة لتبقى صلبة، وإذا لم يحصل جسمك على ما يكفي منها، يمكن أن تصاب بلين العظام. 

يوجد أسباب مختلفة يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بلين العظام، ومن أبرزها ما يأتي:

  • عدم حصولك على ما يكفي من فيتامين د من النظام الغذائي، والذي يحتاجه الجسم لامتصاص الكالسيوم، ويمكنك الحصول عليه من أشعة الشمس، أو المكملات الغذائية، والاطعمة الغنية به، مثل: البرتقال، والفطر، وسمك السلمون.
  • إصابتك ببعض الحالات الطبية التي تؤثر على امتصاص فيتامين د مؤديًا ذلك إلى لين العظام، مثل:
    • المجازة المعدية.
    • مرض الاضطرابات الهضمية
    • بعض اضطرابات الكبد أو الكلى.
  • إجرائك لبعض العمليات الجراحية من شأنه أن تُقلل من امتصاص فيتامين د لديك، ومنها العمليات التي تزيل جزءًا من المعدة أو الأمعاء.
  • تناولك لبعض الأدوية التي قد يؤدي إلى لين العظام، كتلك التي تحصل عليها إذا كانت كليتك لا تتعامل مع الأحماض بشكل صحيح، بحيث يمكن للحمض الزائد في سوائل جسمك على المدى الطويل أن يذيب العظام ببطء.
  • اكتسابك للمرض وراثيًا، بحيث يكون لدى عائلتك تاريخ مرضي بلين العظام، وهذا أمر نادر الحدوث.

تشخيص لين العظام 

يوجد العديد من الاختبارات التي يمكن إجراؤها لتحديد ما إذا كنت مصابًا بلين العظام، وتمثلت هذه الاختبارات في ما يأتي:

  • فحص مستويات فيتامين د.
  • الفحص الإشعاعي بالأشعة السينية، وذلك لمعرفة ما إذا كان هناك أي دليل على لين العظام.
  • فحص كثافة المعادن بالعظام، حيث يُفيد هذا الفحص في تقييم كمية الكالسيوم والمعادن الأخرى، وهذه الفحوصات ليست مطلوبة لتشخيص لين العظام، بل لتقييم مدى صحة عظام المريض.
  • فحص خزعة من نسيج العظام، لكن هذا الإجراء نادرًا ما يطلب من المرضى.

علاج لين العظام 

يمكنك علاج لين العظام بأحد الطرق الآتية:

  • الحصول على ما يكفي من فيتامين د، وذلك عن طريق تناول المكملات الغذائية، لفترة تصل ما بين عدة أسابيع إلى شهور.
  • إدراج الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفوسفور إلى نظامك الغذائي، أو الحصول على هذه العناصر من المكملات الغذائية.
  • علاج المشكلات الصحية التي تؤثر على استقلاب فيتامين د، مثل: التهابات الكبد، وانخفاض مستويات الفوسفات، وأمراض الكلى، فجميعها أمراض علاجها يُخفف عليك شدة أعراض لين العظام.

الوقاية من لين العظام 

طرق الوقاية تتشابه كثيرًا مع طرق العلاج، حيث يمكنك الوقاية من لين العظام باتباع الطرق الآتية:

  • التعرض لأشعة الشمس للحصول على نسب كافية من فيتامين د.
  • تناول المكملات الغذائية في حال ثبوت إصابتك بنقص فيتامين د، ويُمكن الحصول على الفيتامينات بالحقن إن كان الخلل ناتج من عدم قدرة الجهاز الهضمي على امتصاص العناصر الغذائية.
  • إدراج الأطعمة الغنية بفيتامين د إلى نظامك الغذائي، مثل: الأسماك، وصفار البيض، والحليب، والزبادي.
من قبل سلام عمر - الاثنين 5 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الأربعاء 12 أيار 2021