مؤشرات تدل على أنك تمتلك دورة دموية ضعيفة

العديد من المؤشرات قد تدل على أنك تعاني من ضعف في الدورة الدموية ونقص في التروية، دعنا نعرفك عليها:

مؤشرات تدل على أنك تمتلك دورة دموية ضعيفة

من المهم جداً استمرارية حركة الدم في الجسم بشكل فعال، وضمان وصوله إلى كافة أنحاء الجسم وأعضائه لتغذيتها بكافة العناصر الغذائية المختلفة والأوكسجين، وأي مشاكل في الدورة الدموية قد تؤدي إلى التأثير على وظائف أنظمة الجسم المختلفة.

وفي حال كنت تعاني من أي مشاكل مرتبطة بالدورة الدموية ولم يتم علاجها بالوقت المناسب يمكن أن تلحق أضرار جسيمة بالقلب والدماغ والكلى وغيرها من الأجهزة الحيوية المختلفة.

أسباب ضعف الدورة الدموية

ان عدم وصول الدم بكميات كافية لأعضاء الجسم وهو ما يعرف بنقص التروية قد يكون ناتج عن عدة أسباب أكثرها شيوعاً هو تصلب الشرايين وأمراض الشرايين الطرفية، بالإضافة الى مجموعة أخرى من العوامل التي ترفع خطر الاصابة مثل:

  • مرض السكري
  • أمراض القلب
  • السمنة
  • اضطرابات الاكل
  • تجلط الدم
  • شرب الكحول
  • الحمل
  • التدخين.

أعراض ضعف الدورة الدموية:

اذا ما لاحظت اي عرض يشير الى اضطراب ومشاكل متعلقة بالدورة الدموية، فمن الافضل الحصول على الاستشارة الطبية فوراً وعدم الإهمال، فبدء العلاج بنفس اللحظة مهم جداً لتجنب أي من الحالات الصحية الخطيرة  مثل السكتة الدماغية والنوبات القلبية وحتى خطر الوفاة.

وإليك أهم المؤشرات التي تدل على ضعف الدورة الدموية:

1- الإعياء والتعب المستمر

الشعور المستمر بالتعب والإجهاد قد يكون مرتبط في كثير من الأحيان بمشاكل ضعف الدورة الدموية،

إن عدم وصول الدم بكميات كافية إلى الأعضاء المختلفة للجسم يعني عدم وصول المواد المغذية والأكسجين الى الخلايا، والذي قد يكون له تأثير كبير على العضلات وعملها، وقد يسبب ضيق التنفس وعدم القدرة على التحمل.

ويمكن أن يظهر التعب أيضا كنتيجة لتناول أدوية معينة، أو لممارسة مجهود بدي عالي، لو نقص في بعض المعادن والطاقة في الجسم. كما وقد يكون نتيجة لعادات غير صحية وعدم الحصول على ساعات نوم كافية،  القلق والاكتئاب والحزن والافراط في تناول الكافيين والكحول.

2- خدر في اليدين والقدمين

الإحساس بالتنميل أو التخدير في أحد أطراف الجسم يمكن أن يكون مؤشر الى وجود مشاكل في الدورة الشهرية.

أحياناً الخدر قد يكون نتيجة لمشاكل أخرى مختلفة عن مشاكل الدورة الدموية، مثل وجود نقص في فيتامين B12، أو المغنيسيوم، أو الإحساس بالبرد، أو الضغوطات العصبية، والضغط المستمر على اليدين والقدمين أو قد يكون علامة على مرض السكري، ومرض التصلب المتعدد أو مشاكل الغدة الدرقية.

3- تورم الأطراف السفلية

تورم أجزاء الجسم السفلية  مثل القدمين والكاحلين قد يكون أيضا أحد المؤشرات على الإصابة بمشاكل ضعف الدورة الدموية.

إذ أن نقص تدفق الدم يجعل الكلى غير قادرة على عملية حفظ السوائل في الأوعية الدموية، وفي هذه الحالة تتجمع السوائل في الانسجة المحيطة بها مسببة الانتفاخ والتورم.

ومن المسببات الأخرى لتورم القدمين:

  • تناول الملح بكميات عالية
  • الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة
  • السمنة
  • التقدم بالعمر
  • الحمل
  • متلازمة ما قبل الحيض
  • سوء التغذية.  

المعاناة من التورم لفترة طويلة من الزمن قد يكون مؤشر على مشاكل ضعف الدورة الدموية.

في حال كنت تعاني هذه المشكلة قم برفع قدميك فوق مستوى القلب. وبمجرد أن تتحسن الدورة الدموية يقل التورم ويختفي، وفي حال استمرار هذه المشكلة يجب مراجعة الطبيب.

4- برودة الأطراف

دورة دموية قوية  تعني الحفاظ على درجة حرارة الجسم طبيعية، وفي حال ضعف الدورة الدموية فإن هذا يعني عدم وصول الدم بشكل كافي الى الأطراف مما يؤدي الى برودة القدمين واليدين.

وتوجد أسباب أخرى قد تكون فيما برودة الأطراف تشمل:

تضخم القلب

5- الدوالي

يمكن أن تكون الإصابة بالدوالي ناتجة عن ضعف الدورة الدموية وتدفق الدم الى الاطراف السفلية.

فتدفق الدم الغير طبيعي للأوردة قد يؤدي ان تصبح الأوردة ملتوية، ومتورمة واكثر وضوحاً.

وعادة ما يرافق الدوالي الحكة، الألم، الأرق، وثقل والأحساس بحرقة في الساقين.

ومن العوامل الأخرى التي يمكن أن تكون فيما وراء الإصابة بالدوالي:

  • السمنة
  • الوراثة
  • التغيرات الهرمونية
  • الإمساك
  • استخدام حبوب منع الحمل.

إذا كنت تواجه مشكلة من هذا القبيل، فإنه من الأهمية الحاسمة ارتداء جوارب الضغط التي من شأنها تحسين تدفق الدم. تأكد، يجب مراجعة الطبيب بانتظام للحصول على العلاج المناسب.

6- عدم القدرة على الانتصاب

عدم وصول الدم بكميات سليمة إلى الجهاز التناسلي واعضائه يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في الإحساس بالمتعة والإثارة، كما وقد يؤثر على قدرة الانتصاب لدى الرجل.

7- ضعف في الجهاز المناعي وبطء التئام الجروح

في حال لم يكن تدفق الدم كما يجب فإن الجهاز المناعي يتأثر بنقص الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم لمحاربة العدوى ومسبباتها.

وفي حال ضعف المناعة فإن عملية التئام الجروح تصبح أصعب، ويصبح شفاؤها أبطىء.

نصيحة أخيرة

في حال وجود مشكلة صحية لديك أو احد العلامات والمؤشرات المرتبطة بضعف الدورة الدموية فإننا ننصحك بالتوجه فوراً لاستشارة الطبيب.

ولتحسين الدورة الدموية لديك بشكل عام، ننصحك بممارسة رياضة المشي لمدة 20 دقيقة على الأقل يومياً، 5 مرات في الأسبوع، وسوف تشعر بعدها بتحسن كبير.

من قبل شروق المالكي - الاثنين ، 20 فبراير 2017
آخر تعديل - الأحد ، 17 فبراير 2019