ماذا تعرف عن حبوب هرمون الحليب؟

هل تعلم أن زيادة مستوى هرمون الحليب قد تسبب العقم عند النساء وتضخم الثديين عند الرجال؟ تعرف على حبوب تنظيم مستوى هرمون الحليب.

ماذا تعرف عن حبوب هرمون الحليب؟

هرمون الحليب (Prolactin) الذي يعرف أيضًا باسم هرمون البرولاكتين، يتكون من الغدة النخامية، التي تقع أسفل منطقة دماغك مباشرة.

المستوى الطبيعي لهرمون الحليب 

قد يقوم الطبيب المختص، بتقييم نتائج فحص هرمون الحليب في دمك، ما إذا كانت طبيعية بناءً على العديد من العوامل، بما في ذلك صحتك العامة. 

عادةً ما تبدو المستويات الطبيعية من هرمون الحليب، التي لا تحتاج إلى الحصول على حبوب هرمون الحليب كما يلي لكن يمكن أن تختلف قيم هرمون الحليب قليلاً من مختبر لاخر: 

  • النساء غير الحوامل: 25 نانوغرام/مل.
  • النساء الحوامل: 34 إلى 386 نانوغرام/مل.
  • الذكور: 15 نانوغرام/ مل.

يمكن أن تسبب المستويات العالية من هرمون لدى النساء بعض المشاكل الصحية، من بينها حليب الثدي غير المرغوب فيه، وتأخر الدورة الشهرية، كما يمكن أن تسبب صعوبة في الحمل. 

في المقابل قد تؤدي المستويات العالية من هرمون الحليب لدى الرجال، مشاكل صحية مثل تضخم الثديين، وانخفاض القدرة الإنجابية، الرغبة الجنسية.

حبوب هرمون الحليب للمستويات المرتفعة 

عادةً ما لا تكون مستويات هرمون الحليب المنخفضة مصدرًا لقلق النساء أو الرجال، لكن يمكن أن تشير المستويات العالية جدًا من هذا الهرمون -والمعروف أيضًا باسم فرط برولاكتين الدم- إلى مشكلة خطيرة مثل العقم، إذ يعاني حوالي 10 في المائة من السكان من فرط هرمون الحليب في الدم. 

يمكن علاج مستويات هرمون الحليب بواسطة حبوب هرمون الحليب، التي تشمل ما يلي:

  • بروموكريبتين (Bromocriptine)

يمكن استخدام حبوب البروموكريبتين لعلاج نوع الورم، الذي يتسبب في ارتفاع مستويات هرمون الحليب، فهي قد تساعد تقليص حجم الورم. 

تخفض هذه الحبوب مستويات الهرمون، لكنها لا تعالج أسباب زيادة مستويات هرمون الحليب كافة.

يجدر بك الامتناع عن تناول هذا الدواء دون استشارة طبيبك، فقد تصبح حالتك أسوأ عندما تتوقف عن أخذ هذه الحبوب فجأة. قد تعاني أيضًا من أعراض مثل الحمى، وتيبس العضلات، والارتباك. 

قد يقلل طبيبك من جرعتك تدريجيًا، لمنع إصابتك بهذه الأعراض أثناء التوقف عن العلاج.

  • كابيرجولين (Cabergoline)

تستخدم هذه الحبوب لعلاج المستويات المرتفعة من هرمون الحليب في جسمك، إذ تعمل عن طريق منع إطلاق البرولاكتين من الغدة النخامية.

تناول حبوب الكابيرجولين بانتظام، للحصول على أكبر فائدة منه. لمساعدتك على تذكر جرعتك اليومية، ضع علامة على الأيام التي تحتاج فيها إلى تناول الحبوب في التقويم.

يمكنك الحصول على حبوب تخفيض هرمون الحليب عن طريق الفم على معدة ممتلئة أو فارغة، عادةً مرتين في الأسبوع أو حسب توجيهات الطبيب. 

تعتمد الجرعة على حالتك الطبية واستجابتك للعلاج، ومستويات هرمون الحليب، قد يبدأ طبيبك بإعطائك جرعة منخفضة من الحبوب، ثم يزيدها تدريجيًا على مدى عدة أشهر، للمساعدة في تقليل الاثار الجانبية، لذا عليك اتباع تعليمات طبيبك بعناية.

قبل استخدام حبوب تخفيض هرمون الحليب، تأكد من إخبار الطبيب أو الصيدلي بتاريخك الطبي، وإذا ما كنت تعاني من حساسية الأدوية.

تتضمن الخطوات الأخرى التي يمكنك اتخاذها لخفض مستويات البرولاكتين ما يلي:

  1. غير نظامك الغذائي وتجنب من التوتر.
  2. لا تفرط في ممارسة التمارين الرياضية المجهدة.
  3. تجنب ارتداء الملابس التي تضغط على صدرك.
  4. تجنب الأنشطة والملابس التي تزيد من تحفيز حلماتك.
  5. تناول مكملات فيتامين ب6 وفيتامين هـ.

أدوية تخفض مستوى هرمون الحليب 

إذا كانت مستويات هرمون الحليب لديك أقل من المعدل الطبيعي، فقد يعني ذلك أن الغدة النخامية لا تعمل بكامل قوتها، وهذا يعرف بنقص نشاط الغدة النخامية.

نادرًا ما تحتاج المستويات المنخفضة من هرمون الحليب إلى علاج طبي بواسطة الحبوب.

يمكن أن تتسبب تناول بعض الأدوية بانخفاض مستويات هرمون الحليب، لذا استشر الطبيب قبل الحصول عليها ومن بين هذه الأدوية:

  • الدوبامين إنتروبين (Dopamine Intropine).
  • ليفودوبا‏ (Levodopa).
  • مشتقات قلوية (Ergot alkaloid derivatives).
من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 30 يونيو 2020