ماهو الاكتئاب الحاد؟

يعّد الاكتئاب أحد المشاكل النفسية الخطيرة المنتشرة حاليًا حول العالم. تعرّف على أسباب هذا المرض، وكيف يتّم علاجه.

ماهو الاكتئاب الحاد؟

الاكتئاب (Major depressive disorder) هو اضطراب يؤثر على صحة الإنسان النفسية والعقلية، مما يؤثر سلبًا على مشاعر الإنسان وطريقة تفكيره. 

هناك عدة مراحل من هذا المرض، فقد يؤدي الاكتئاب الحاد إلى مشاكل جسدية وعاطفية كبيرة تقلل من قدرة الشخص المصاب على العمل أو حتى القيام بأنشطته الترفيهية. 

كما يمكن أن يؤدي الاكتئاب الحاد إلى عواقب وخيمة، إن لم يتم تدارك هذا المرض وعلاجه بطريقة صحيحة.

أعراض الإصابة بالاكتئاب الحاد

الاكتئاب الحاد ليس مجرد حالة مزاجية سيئة لبعض الوقت، فقد يعاني المصاب من عدة أعراض يومية تستمر إلى أكثر من أسبوعين أو حتى لعدة أشهر على الأقل، أهم هذه الأعراض:

تغير المزاج والحزن الدائم.

  • مشاكل في النوم، مثل الأرق الدائم أو كثرة النوم بشكلٍ غير طبيعي.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الدائم مع فقدان الطاقة.
  • فقدان الشهية أو الإفراط في تناول الطعام.
  • فقدان الرغبة بالقيام بالأنشطة المحببة للشخص.
  • صعوبة في التفكير، التركيز أو حتى اتخاذ القرارات.
  • الشعور بعدم القيمة وتحقير الذات أو الذنب.
  • كثرة التفكير بالموت أو الانتحار.

أسباب الإصابة بالاكتئاب الحاد

على الرغم من وجود احتمالية تعرض أي شخص للإكتئاب، إلا أن هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بالاكتئاب، أهمها:

  • عوامل وراثية: يلعب التاريخ العائلي دورًا في احتمالية إصابة الشخص بالاكتئاب.
  • سوء التغذية: فقد يؤثر نقص بعض الفيتامينات الهامة للجسم، مثل فيتامين ب أو د، على الصحة النفسية لدى الإنسان.
  • العوامل البيئية: تؤدي الضغوطات اليومية مثل التوتر أو التعرض لحوادث أليمة، كفقدان شخص عزيز، إلى زيادة فرصة الإصابة بالاكتئاب الحاد.
  • التغيرات الهرمونية: تعاني أعداد كبيرة من النساء من الإصابة بالاكتئاب نتيجة للتغيرات الهرمونية. بالإضافة إلى ذلك، تؤدي مشاكل الغدة الدرقية إلى ظهور أعراض الاكتئاب. 
  • كيميائية الدماغ: اختلال التوازن بين النواقل العصبية،المسؤولة عن التحكم بالمزاج العام، قد يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب.
  • أسباب أخرى، وتشمل: 
    • قد يؤدي تناول بعض الأدوية مثل مضادات التشنج أو أدوية الضغط إلى الإصابة بالاكتئاب.
    • إدمان الكحول أو المخدرات قد يزيد من خطر الإصابة بأعراض الاكتئاب.

كيفية علاج الاكتئاب الحاد

عادةً ما يقوم الطبيب بتقييم حالة المصاب بالاكتئاب الحاد عن طريق التقييم النفسي وإجراء الفحوصات اللازمة؛ للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية كامنة. ثم يتم بعدها تحديد طرق فعالة لعلاج الحالة ومحاولة التخلص من الأعراض، كما يلي:

  • العلاج الدوائي

 قد يبدأ الطبيب بوصف مضادات الاكتئاب (antidepressants)؛ لاستعادة التوازن الكيميائي داخل الدماغ.

قد يظهر التحسن في الأعراض خلال الأسبوع الأول أو الثاني من تناول هذه الأدوية. عادةً ما ينصح الطبيب بالاستمرار في تناول مضادات الاكتئاب لمدة ستة أشهر على الأقل بعد الشعور بالتحسن.

  • العلاج النفسي (Psychotherapy)

غالبًا ما يتم اللجوء إلى هذا النوع من العلاج إلى جانب الأدوية. حيث يهدف إلى الحوار ومحاولة ايجاد حلول للمشاكل التي تواجه المصاب.

كما يساهم العلاج النفسي في تغيير المعتقدات والأفكار السلبية واستبدالها بأخرى ايجابية. أحيانًا لا يقتصر العلاج النفسي عل المصاب فقط، إنما يشمل بعض أفراد العائلة أو الإجتماع بمصابين اخرين من نفس الحالة.

قد يستغرق العلاج النفسي عدة أسابيع بحسب الحالة ومقدار الإستجابة لدى المصاب. من الممكن أن يطلب الطبيب من المصاب البقاء في المستشفى لحين تحسن الأعراض.

كما يمكن علاج الاكتئاب الحاد باستخدام العلاج بالصدمة الكهربائي (ECT) حيث يتم استخدام هذا النوع من العلاج عند فشل العلاجات السابقة. بعد تخدير المصاب، يتم تمرير تيار كهربائي لتنظيم النواقل الكيميائية وتحفيز الدماغ.

من قبل د. ميساء النقيب - الأربعاء ، 15 يوليو 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 15 يوليو 2020