ما العلاقة بين الاكتئاب والجنس؟

كثيرا ما يشكو الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب ايضا من مشاكل في العلاقة الجنسية. ما هي العلاقة بين الاكتئاب والجنس وتدني الأداء الجنسي؟ لماذا يثبط الاكتئاب الشهوة؟ وكيف يمكن علاج هذه المشكلة؟ كل التفاصيل في المقالة التالية!

ما العلاقة بين الاكتئاب والجنس؟

إذا كنتم تعانون من الاكتئاب السريري وفي نفس الوقت تعانون أيضا من مشاكل في الأداء الجنسي، فأنتم لستم وحدكم. في كثير من الأحيان مشاكل مثل العجز الجنسي وعدم القدرة على الوصول الى النشوة الجنسية تحدث بالتزامن مع الاكتئاب. الأخبار السارة هي ان مثل هذه المشاكل غالبا ما يمكن معالجتها بشكل مناسب من قبل الأطباء.

الاكتئاب والجنس والعجز الجنسي: ما هي العلاقة؟

لفهم تفسير لماذا قد يجلب الاكتئاب معه أيضا مشاكل في الأداء الجنسي، فكروا لحظة في الدماغ: هذا الجهاز لديه حساسية جنسية استثنائية. حيث تبدأ الشهوة الجنسية في الدماغ ومن ثم تنزل إلى أسفل.  يحدث هذا  بفضل الناقلات العصبية، مواد كيميائية خاصة الموجودة في الدماغ. الناقلات العصبية تزيد من التواصل بين خلايا الدماغ، مما يؤدي لزيادة في كمية الدم التي تصل إلى الأعضاء التناسلية. المشكلة تبدأ عندما يؤدي الاكتئاب والاضطرابات المزاجية الأخرى لخلل في توازن النواقل العصبية.

الكثير من الرجال والنساء الذين يعانون من الاكتئاب يتحدثون عن عدم وجود الرغبة الجنسية لديهم أو انعدامها تماما. لا عجب أن هذه الظاهرة لها تأثير كبير على العلاقة بين الزوجين عندما يعاني أحدهما من الاكتئاب.

هل الأدوية المضادة للاكتئاب يمكن أن تضر بالأداء الجنسي؟

على الرغم من أن مضادات الاكتئاب تساعد على تحسين الحالة المزاجية والشعور باحترام الذات، فالبعض منها- على سبيل المثال، هي أدوية   تثبط امتصاص السيروتونين، أو ال- SSRIs - وتسبب اثارا جانبية غير مرغوب فيها. هذه الاثار الجانبية يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في الأداء الجنسي.

الأدوية المضادة للاكتئاب تحسن الحالة المزاجية عن طريق تغيير التوازن بين المواد الكيميائية في الدماغ. لكن لسوء الحظ، تلك هي نفس المواد الكيميائية التي تشارك في الاستجابة الجنسية. لذلك، فإن مضادات الاكتئاب قد تحدث خللا في توازن هذه المواد الكيميائية، مما يسبب غالبا لمشاكل في الأداء الجنسي.  يبدو أن الاثار الجانبية الجنسية لمضادات الاكتئاب تزداد مع زيادة الجرعة.

الاكتئاب والجنس: أي من مشاكل  الأداء الجنسي تميز مضادات الاكتئاب؟

المشاكل في الأداء الجنسي التي يمكن أن تسببها مضادات الاكتئاب تشمل الأعراض التالية:

  • عدم القدرة على المبادرة لممارسة الجنس أو الاستمتاع أثناء ممارسة الجنس.
  • عدم القدرة على الانتصاب لدى الرجال.
  • تدني الدافع الجنسي.
  • عدم القدرة على الوصول إلى النشوة الجنسية.

كيف يتم علاج الضعف الجنسي المتعلق بالاكتئاب؟

هناك طرق لعلاج الاثار الجانبية لمضادات الاكتئاب والجنس دون الاضرار بجودة علاج الاكتئاب. على سبيل المثال، بما ان بعض مضادات الاكتئاب الجديدة تعمل بشكل مختلف عن الأدوية التقليدية، فأنها قد لا تؤثر على الأداء الجنسي بطريقة مماثلة. لذلك، حاولوا أن تطلبوا من طبيبكم أن يصف لكم دواء اخر الذي له تأثير أقل على الأداء الجنسي لديكم.

بالإضافة إلى ذلك، هناك أدوية لعلاج مشاكل الأداء الجنسي التي يمكن اخذها بالتزامن مع أخذ مضادات الاكتئاب والجنس. ولكن يجب عليكم أن تتحدثوا مع طبيبكم حول المشاكل التي تعانون منها.ا لا ان المشكلة قد تكون بان هناك أناس يستصعبون التحدث عن حياتهم الجنسية حتى ولو مع شخص مهني. ولكن فكروا في انه دون أن يعرف الطبيب عن مشكلتكم فلن يكون قادرا على مساعدتكم في علاجها.

العلاقة الجيدة مع الزوج/ة يمكن أن تساعد الى حد كبير لمن يعانون من الاكتئاب. الزوج/ة الداعم يتحلى بالصبر اتجاهكم، يستمع اليكم ويريد مساعدتكم بأي طريقة ممكنة. لذلك، إذا كنتم تعانون من الاكتئاب وتعانون من مشاكل في الأداء الجنسي التي تضر بالعلاقة بينكم، فلا تترددوا من كشفها للزوج/ة  وبالطبع- التحدث بصراحة مع الطبيب. أزواجكم/زوجاتكم سوف يسروا لأنكم أشركتموهم في المشكلة وفي كونكم ترغبون في علاج العلاقة بينكم والطبيب يمكنه أن يوصي لكم بالعلاج المناسب. يجب أن نعرف أن معظم الذين يعانون من الاكتئاب ممن يكتشفون أنه من الممكن علاج مشاكل الأداء الجنسي المرافقة للاكتئاب، يواصلون أخذ علاج مضادات الاكتئاب.

من قبل ويب طب - الأربعاء,5نوفمبر2014
آخر تعديل - الثلاثاء,24فبراير2015