ما شعور المرأة أثناء الإيلاج؟

يختلف الشعور بين امرأة وأخرى أثناء الايلاج لكن هناك نقاط مشتركة تحدث لجميعهن، فما شعور المرأة أثناء الإيلاج؟ إليك في هذا المقال.

ما شعور المرأة أثناء الإيلاج؟

الإيلاج هي عملية إدخال القضيب في المهبل ومن المفترض أن يشكل ذلك متعة لكلا الزوجين، ومن أجل التكاثر يحدث الإيلاج مع قذف الحيوانات المنوية من القضيب إلى مهبل المرأة.

معظم النساء يجدن صعوبة في وصف الأحاسيس الفعلية لعملية الجماع، لكن بالنسبة للكثيرات فإن الترقب قبل الإيلاج مباشرة والإثارة بحد ذاتها يمكن أن تسبب العاطفة والمتعة.

فما شعور المرأة إثناء الإيلاج؟ إليك الإجابة في هذا المقال:

ما شعور المرأة أثناء الإيلاج؟

عادة ما تشعر المرأة في المتعة أثناء الإيلاج، لكن إذا لم تكن المنطقة المهبلية رطبة بدرجة كافية بسبب التشحيم الطبيعي أو الاصطناعي فقد تواجه المرأة إحساسًا حارقًا أثناء لحظة الدخول.

ومع ذلك بمجرد وجود القضيب داخل المهبل بالكامل فإن معظم النساء يشعرن بزيادة في المتعة.

تحدث تغيرات في الجسم أثناء ممارسة الجنس وهذه التغيرات تتسبب الشعور بالراحة، تنتمي مشاعر السرور هذه إلى سلسلة من المراحل الجسدية والعاطفية التي تواجهها المرأة عند ممارسة الجنس أو الشعور بالإثارة.

أمور تشعر بها المرأة أثناء الإيلاج

قد تظهر الأمور الاتية لدى المراة في مرحلة الإيلاج:

  • توتر العضلات.
  • زيادة معدل نبضات القلب والتنفس.
  • تهيج الجلد.
  • زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية مما يسبب تورم في بظر المرأة والشفرين الصغيرين.
  • زيادة الحساسية في منطقة البظر لدى المرأة، وفي بعض الأحيان تصبح مؤلمة للمس.
  • تورم المهبل.
  • تغيير اللون في الجدران المهبلية إلى اللون الأرجواني الداكن.
  • الامتلاء في ثدي المرأة.
  • حدوث تشنجات عضلية في القدمين والوجه واليدين.

مع زيادة المتعة الجسدية خلال مرحلة النشوة الجنسية تزداد المتعة النفسية، والمزيد من المتعة النفسية يزيد من المتعة البدنية.

ماذا يحدث في الدماغ أثناء الإيلاج؟

بعد التعرف على إجابة سؤال: ما شعور المرأة أثناء الإيلاج؟ إليك دور الدماغ أثناء العملية:

الدماغ هو مركز المتعة أثناء ممارسة الجنس، ومن المعروف أن كونك قريبًا جسديًا من إنسان اخر فذلك يزيد من مستويات الأوكسيتوسين (Oxytocin) في الدماغ، مما يجعلك تشعر بالسعادة والأمان.

عندما ممارسة العلاقة الحميمة تقوم الإشارات الجسدية التي يشعر بها الجسم بإرسال إشارات عبر الأعصاب إلى المخ والتي تتفاعل من خلال إطلاق مواد كيميائية تجعلك تشعر بالمزيد من المتعة.

هل الإيلاج مؤلم؟

الاختراق المهبلي عادة لا يسبب أي أذى أو ألم، خاصةً إذا تأكدت أنت وشريكك من تحفيزك بما يكفي للإثارة التامة، لكن في بعض الأحيان قد يحدث انزعاج أو ألم أثناء الجماع حتى عندما يبدو أن جسمك جاهز.

إذا كان الإيلاج مؤلمًا جدًا أثناء ممارسة الجنس فيمكن مراجعة طبيب النساء لمساعدتك في تحديد إذا كان هناك مشكلة صحية، ومحاولة معرفة السبب، وتقديم المشورة بشأن العلاج.

الإيلاج في المرة الأولى

هناك غشاء رقيق عند فتحة المهبل يدعى غشاء البكارة، يتمزق هذا الغشاء في المرة الأولى للإيلاج وقد ينزف قطرات من الدماء لحظة التمزق.

لكن ليس بالضرورة حدوث ذلك، حيث ثبت علميًا أن بعض النساء يكون لديهن غشاء البكارة مطاطي للحد الذي قد يحدث الإيلاج أكثر من مرة دون حدوث تمزق أو أي نزيف.

الإيلاج في المرة الأولى قد لا يكون ممتعًا للمرأة، مما يجعل الإجابة هنا مختلفة على سؤال: ما شعور المرأة أثناء الإيلاج؟ على الأقل يكون الشعور بعدم الارتياح، وبعض النساء يشعرن بالألم عند الإيلاج، وبالنسبة للعديد من النساء يمكن أن تترافق تجربتهن الجنسية الأولى مع القلق، لأنهن غير متأكدات مما يتوقعن أن يكون الإحساس به.

كما أنه إذا كان غشاء البكارة سليمًا فإن عملية خرقه يمكن أن تشعرك بالحرقة، وغالبًا تكون مصحوبة بالألم.

من قبل منى خير - الخميس ، 30 مايو 2019
آخر تعديل - الخميس ، 11 مارس 2021