ما هو ضمور الخصية وأسباب حدوثه؟

تتعدد الأسباب التي تؤدي الى فقدان وظيفة الخصيتين، من أحدها حدوث ضمور الخصية، تعرف على أسبابه وطرق علاجه في هذا المقال.

ما هو ضمور الخصية وأسباب حدوثه؟

قد يعاني بعض الرجال من حالة ضمور الخصية، حيث تنكمش الخصيتين، مما يؤدي إلى فقدان وظيفتها، ولتتعرف على هذه الحالة أكثر، اطلع على المقال التالي.

يشير ضمور الخصية إلى انكماش الخصيتين، والذي يحدث نتيجة خلل في الاستجابة كيس الصفن لدرجات الحرارة، مما يجعلك تشعر بأن خصيتيك أكبر أو أصغر من المعتاد.

أعراض ضمور الخصية

في حين أن العرض الرئيسي لضمور الخصية هو انكماش أحد الخصيتين أو كليهما، لكن يمكن أن تصاحبه أعراض أخرى عديدة، ومنها:

  1. الأعراض قبل البلوغ: بالنسبة إلى الأشخاص الذين لم يصلوا سن البلوغ بعد، تتضمن الأعراض الإضافية لضمور الخصية عدم تطوير الخصائص الجنسية الأخرى، مثل:

  • شعر الوجه
  • كبر حجم القضيب

   2. الأعراض بعد البلوغ: إذا كنت قد مررت بمرحلة البلوغ، يمكن أن تشمل أعراض ضمور الخصية ما يلي:

  • انخفاض في الدافع الجنسي
  • العقم
  • انخفاض كتلة العضلات
  • غياب أو انخفاض نمو شعر الوجه
  • غياب أو انخفاض نمو شعر العانة
  • ليونة الخصية.

ما هي أسباب ضمور الخصية؟

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ضمور الخصية ومنها:

  • التهاب الخصيتين: وهو من أهم الحالات التي تؤدي الى ضمور الخصيتين، حيث يبدو حجمها اكبر في البداية مع وجود الالم وغثيان وحمى، لتتحول فيما بعد الى ضمور.

وهناك نوعين من التهاب الخصية وهما:

  1. التهاب الخصية الفيروسي: يحدث عادة بسبب فيروس النكاف، حيث أن ثلث الرجال المصابين بالنكاف يمكن أن يصابوا بهذا الالتهاب.

  2. التهاب الخصية البكتيرية: غالباً ما يكون بسبب عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STI)، مثل السيلان أو الكلاميديا، وفي بعض الحالات، يحدث بسبب عدوى في المسالك البولية أو من خلال إدخال قسطرة أو أداة طبية أخرى في القضيب.

  • سن اليأس: تمر المرأة بمرحلة انقطاع الطمث بسبب انخفاض معدل الاستروجين، وأيضا الرجل يمر في نفس المرحلة عند انخفاض هرمون التستوستيرون، والتي يمكن أن تؤدي إلى ضمور الخصية.

  • دوالي الحبل المنوي: تشبه دوالي الوريد، ولكنها تقع بالقرب من الخصيتين بدلاً من الساقين، تؤثر عادة على الخصية اليسرى ويمكن أن تتلف الأنابيب المنتجة للحيوانات المنوية داخلها مما يجعل الخصية تبدو أصغر.

  • التواء الخصية: يحدث عندما تلتوي الخصية، مسبب خلل في الحبل المنوي، الذي يحمل الدم إلى كيس الصفن، مما ينتج عنه الألم والتورم في الخصيتين، إذا لم تتم معالجته في غضون ساعات قليلة، فقد يتسبب في ضمور الخصية الدائم.

  • العلاج باستبدال التستوستيرون (TRT): بعض الرجال الذين يخضعون لعلاج TRT- يساعد في علاج نقص التستوستيرون- يعانون من ضمور الخصية، لأن TRT يوقف إنتاج هرمون LH الذي تنتجه الغدة النخامية، مما يؤدي إلى وجود خصيتين أصغر.

  • الافراط في تناول الكحول: يمكن أن يسبب انخفاض كل من هرمون التستوستيرون وتلف أنسجة الخصية، وكلاهما يمكن أن يؤدي إلى ضمور الخصية.

  • سرطان الخصية: في حالات نادرة، يمكن أن يسبب سرطان الخصية ضمور الخصية الذي يؤثر على الرجال الأصغر سنًا.

كيف يتم علاجها؟

في حين أن الحالات التي يمكن أن تسبب ضمور الخصية عادة ما تكون سهلة العلاج، فإذا كان ضمور الخصية بسبب وجود عدوى منقولة جنسياً، يحتاج العلاج على الأرجح إلى المضادات الحيوية، أو تغير نمط الحياة، أما في حالة وجود التواء في الخصية، قد تحتاج إلى جراحة.

يمكن أن تتسبب أشياء كثيرة في انكماش خصيتيك، مثل استخدام الستيرويد، لذلك من المهم التحدث إلى طبيبك بمجرد بدء ملاحظة أي انكماش، لأن العلاج المبكر هو مفتاح العلاج.

من قبل مجد حثناوي - الأحد ، 26 أغسطس 2018