ما هو مرض الحمرة؟

هل سمعت بمرض الحمرة من قبل؟ إليك أهم التفاصيل حول مرض الحمرة في المقال التالي.

ما هو مرض الحمرة؟

مرض الحمرة (Erysipelas) هو التهاب بكتيري يحدث في الطبقات العليا من الجلد، كان الاعتقاد من قبل بأن مرض الحمرة يظهر في الوجه فقط.

ولكن أظهرت الدراسات الحديثة بأن معظم حالات مرض الحمرة تنشأ بنسبة 80% على الأقدام، ويمكن أن يظهر على الأيدي والجذع.

أعراض مرض الحمرة

 تبدأ الأعراض بظهور تقرح جلدي في مكان معين ثم ينتشر ويتميز بالتالي:

  • الانتفاخ.
  • الاحمرار.
  • يكون التقرح الجلدي دافئًا ومؤلمًا عند اللمس.
  • ظهور خطوط حمراء فوق المنطقة المصابة، ويمكن أن يتحول لونها للبنفسجي أو الأسود في الحالات الشديدة.
  • قد تظهر حويصلات مملوءة بالقيح في الحالات الشديدة.

تظهر أعراض أخرى عامة ترافق مرض الحمرة، ومنها:

أسباب مرض الحمرة

إن السبب الرئيسي لمرض الحمرة هو بكتيريا المكورات العقدية (Streptococcus)، تعيش هذه البكتيريا بشكل طبيعي على الجلد، ولكن في حال جروح الجلد ،التقرحات الجلدية أو ما بعد العمليات، قد تتمكن البكتيريا من اختراق الجلد وإحداث مرض الحمرة.

تزيد الأمراض الجلدية الأخرى مثل الأكزيما، الحصف ، الصدفية أو الالتهابات الفطرية من خطر تحطم أنسجة الجلد الخارجية فبالتالي تزيد من خطر مرض الحمرة.

هناك عوامل أخرى لا تؤثر بشكل مباشر على الجلد ولكنها قد تزيد من فرصة الإصابة بمرض الحمرة، منها:

  • وجود خلل في عمل الأوعية الدموية أو الليمفاوية.
  • السمنة.
  • مرض السكري غير المسيطر عليه.
  • مشاكل في الدورة الدموية.
  • ضعف جهاز المناعة، بسبب أمراض المناعة الذاتية أو بسبب بعض الأدوية مثل أدوية السرطان والادوية المثبطة للمناعة.

الأشخاص الأكثر عرضة لمرض الحمرة

يمكن أن يصيب مرض الحمرة الأشخاص في أي عمر، ولكن إن الأشخاص الأكثر عرضة لمرض الحمرة هم الرضع، الأطفال مابين العامين إلى الستة أعوام وكبار السن فوق عمر 60 عام.

تشخيص مرض الحمرة

يتم التشخيص بالفحص السريري والسؤال عن الأعراض، فيلاحظ الطبيب التقرحات الجلدية الظاهرة ويشخص المرض. ويتم السؤال عن التاريخ المرضي لمعرفة سبب مرض الحمرة.

علاج مرض الحمرة

بحسب شدة المرض يتم العلاج في المنزل أو قد يطلب الطبيب بقائك بالمشفى، ويكون العلاج باستخدام المضادات الحيوية التي تحتوي البنسلين. ويجب التنويه بضرورة إخبار الطبيب في حال وجود حساسية للبنسلين لاختيار مضاد حيوي اخر.

تستمر فترة العلاج ما بين 7 إلى 14 يومًا بأخذ الحبوب الدوائية، أو عن طريق الوريد في حالات لخطر.

إليك بعض الطرق التي قد تساعدك في تخفيف الأعراض وتسريع العلاج بالإضافة إلى تناول الدواء:

  • حاول رفع المنطقة المصابة عن مستوى الجسد لتخفيف التورم، ولكن مع الحفاظ على تحريكها بين الحين والاخر لمنع حدوث الجلطات.
  • طبق كمادات باردة على المنطقة المصابة.
  • استخدام الغسولات لترطيب الجلد.
  • تناول خافضات الحرارة، مثل الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين.
  • أكثر من شرب الماء.

في حالات نادرة عند تطور المرض بشكل سريع والخوف من حدوث العواقب الخطيرة لمرض الحمرة قد يلجأ الأطباء للجراحة لإزالة الخلايا والأنسجة الميتة.

الوقاية من مرض الحمرة

يمكن اتباع ما يلي لتخفيف خطر الإصابة بمرض الحمرة:

  1. حافظ على نظافة الجروح التي قد تتعرض لها.
  2. عالج الالتهابات الفطرية في الأقدام.
  3. استخدم المرطبات لمنع جفاف الجلد وتشققه.
  4. حاول المحافظة على جلدك من الخدوش.
  5. عالج أية مشاكل جلدية مثل الأكزيما والصدفية.
من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 9 يوليو 2020
آخر تعديل - الخميس ، 9 يوليو 2020