ما هي الحساسية من الماء؟

هل سمعت من قبل عن الحساسية من الماء؟ إليك أهم المعلومات حول الحساسية من الماء، أعراضها وأسبابها.

ما هي الحساسية من الماء؟

بالرغم من أن الماء هو أساس الحياة ولا يستطيع الإنسان العيش من دونه، إلا أن بعض الأشخاص قد يعانون من اثار جانبية من الماء أو ما يسمى بالحساسية من الماء. فما هي الحساسية من الماء؟

ما هي الحساسية من الماء؟

الحساسية من الماء أو الشرى المائي هي نوع نادر من أنواع الشرى، والشرى هي مرض جلدي يسبب الحكة الشديدة، والاحمرار، والانتفاخ في الجلد نتيجة التعرض لمادة تسبب الحساسية عند الشخص.

فالحساسية من الماء أو الشرى المائي ينتج عند تلامس جلد الشخص للماء بغض النظر عن حرارة الماء، وغالبًا ما تصيب الحساسية من الماء الإناث، وتبدأ الأعراض بالظهور مع بداية البلوغ.

أسباب الحساسية من الماء 

في الحقيقة إن السبب الرئيس حول الحساسية من الماء غير معروف السبب، ولكن يوجد بعض النظريات التي تتوقع بعض الأسباب ومنها:

  • وجود بعض المواد في الماء يمكن لها أن تتفاعل مع الجلد، وتزيد من ردة فعل الجهاز المناعي، وتزداد كميات الهيستامين المفرزة من الخلايا البدينة (Mast Cells) مما يؤدي إلى ظهور أعراض الشرى والحساسية على الجلد.
  • يمكن أن يتفاعل الماء مع بعض المواد المتواجدة على الجلد عند الأشخاص المصابين بالحساسية من الماء، وينتج عن ذلك مادة سامة تؤثر سلبًا على الجلد، وتؤدي إلى ظهور أعراض شرى الماء.

 أعراض الحساسية من الماء 

 إليك أعراض الشرى المائية أو الحساسية من الماء بشكل أوضح بحيث تظهر الأعراض عادة ما بين 20 إلى 30 دقيقة من التعرض للماء:

  • يبدأ ظهور حلقات على الجلد بحجم 1- 3 مم، ويحيطها احمرار جلدي بحجم 1 - 3 سم، ويترافق مع حكة، وحرقة، وخز أو تنميل.
  • تبدأ الحساسية بالظهور على الجذع، والكفين، والذراعين.
  • تنتشر الحساسية أو الشرى إلى أماكن أخرى في الجسم حتى لو لم يتلامس مع الماء.
  • غالبًا ما تختفي الحساسية من الماء تلقائيًا خلال 30 إلى 120 دقيقة بعد منع التلامس مع الماء.

 نادرا ما تظهر أعراض أكثر خطرًا عند بعض الأشخاص بحيث تصبح الحساسية شاملة فيعاني الشخص من ضيق التنفس وصفير.

تشخيص الحساسية من الماء

يتم تشخيص بشكل مبدئي بمعاينة أعراض الحساسية، ويتم طلب اختبار تحدي الماء (Water Challenge Test) لتأكيد الإصابة بشرى الماء.

يتم تطبيق الماء بدرجة حرارة 35 على الجلد وتركه لمدة 30 دقيقة، ومن ثم التأكد من ظهور علامات الحساسية من الماء لتأكيد إصابة الشخص بالحساسية من الماء.

علاج الحساسية من الماء

لا يستطيع الإنسان أن يمتنع عن الماء نهائيًا فذلك مستحيل، لذا يمكن استخدام بعض الأدوية لتخفيف أعراض الحساسية من  الماء، ومنها:

  • مضادات الهيستامين: أدوية مضادات الهيستامين هي الخيار الأول في تخفيف أعراض الحساسية من الماء، ومن هذه الأدوية السيتريزين، لوراتادين، وفيكسوفينادين.
  • الكريمات والمراهم: يمكن استخدام بعض الكريمات والمراهم أيضًا التي تعمل كطبقة عازلة بين الجلد والماء وتقلل نسبة التلامس، مثل: الفازلين.
  • العلاج بالضوء: يمكن استخدام الأشعة فوق البنفسجية لتخفيف أعراض الحساسية من الماء عند بعض الأشخاص.
  • دواء اوماليزوماب (Omalizumab):  يعد الاومليزوماب علاج مناعي يستخدم عادة في علاج حالات الربو الشديدة، وبينت بعض التجارب فعاليته في تخفيف أعراض الحساسية من الماء.
من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 3 سبتمبر 2020