ما هي جراحة التجميل؟

ما هي الجراحات التجميلية؟ وما هي أنواعها؟ ومتى قد يكون الداعي لها ضروري؟ تعرف على كل ذلك من خلال المقال الاتي:

ما هي جراحة التجميل؟

جراحة التجميل عملية اختيارية يتم من خلالها تغيير أو تحسين جزء في وجهك  أو جسمك. فإذا كنت تفكر في إجراء جراحة التجميل، احرص على أن تعرف على ما تشتمله هذه الجراحة قبل أن تقرر.

حيث يقول البروفسور سيمون كاي -استشاري الجراحة التجميلية وعضو الجمعية البريطانية للجراحة التجميلية (BAPRAS) بأن الجراحة التجميلية التي تجرى على المظهر العادي أمراً غير مرغوب فيه. كما أضاف أنه إذا ولد شخص ما بأنف كبير، قد يكون ذلك أمراً طبيعياً لكنه لا يرغب في ذلك.  

وتحمل الجراحة التجميلية التي تجرى لتغيير مظهرك نفس المخاطر كأية جراحة أخرى. لذا، فمن الضروري أن تفكر ملياً قبل أن تقرر إجراء هذه العملية.

وجراحة التجميل الأكثر شيوعاً  في الوقت الحاضر هي جراحة الصدر [تكبير أو تدعيم]. وبعد ذلك يمكن القول بأن الإجراء الأكثر شعبية هو جراحة الجفن وهي شكل من أشكال تجديد شباب الوجه مما يجعل الوجه يبدو أصغر سناً . ومن بين هذه العمليات الجراحية أيضاً جراحة تجميل الأنف، وشفط الدهون (عن طريق إزالة الدهون غير المرغوب فيها عبر أنبوب جراحي)، ورأب البطن (عن طريق إزالة الجلد والدهون من البطن - والمعروفة أيضاً بثنية  البطن) وجراحة تجميل المهبل (بإعادة تشكيل الأشفار التي تحيط المهبل).

جراحة التجميل"cosmetic surgery" أو الجراحة التجميلية"Plastic surgery" 

على الرغم من أنه يتم الإشارة إليهما بالتبادل، إلا أن جراحة التجميل والجراحة التجميلية ليستا بالشيء نفسه.

حيث تركز الجراحة التجميلية "Plastic surgery"  على إصلاح وإعادة بناء الأجزاء غير الطبيعية في الجسم الناجمة عن عيوب خلقية، وتشوهات النمو، والصدمات النفسية، والعدوى، والأورام أو المرض. 

في حين أن جراحة التجميل "cosmetic surgery"هي نوع من الجراحة التجميلية التي يتم من خلالها تغير مظهر الشخص، حيث يتم إجرائها لتغير مظهر الشخص السليم لتحقيق مظهر أكثر جمالاً. لكن قد يكون لهذا تأثيراً إيجابياً على تقدير الذات، حيث لا يوجد سبب بدني أو طبي للقيام بهذا الإجراء.

جراحة التجميل “Cosmetic surgery ”ليست عملية خالية من المخاطر، فهي تحمل المخاطر نفسها المصاحبة لأية جراحة متضمنةً العدوى والجلطة.

 

هل يمكنني الإستفادة من جراحة التجميل؟

وجد تقرير أبحاث السوق في الاونة الأخيرة أن أقل من 10% من التدخلات التجميلية تجرى في المقام الأول لأسباب صحية. حيث يقول سيمون كاي أنه أسلوب حياة يختاره العديد من الناس.

فلا بد أن يفهم أي شخص أجريت له جراحة التجميل أن تلك الجراحة لن تحل له مشاكل الحياة. ومع ذلك - وفقاً للبروفسور كاي - يجد بعض الناس أن جراحة التجميل لها فوائد صحية من خلال تحسين قدرتهم على تقدير الذات. حيث أضاف أن بعض الناس ينزعجون جداً بسبب مظهرهم الطبيعي والعادي الأمر الذي قد يؤدي لإصابتهم بالاكتئاب أو عدم تقديرهم لذاتهم، لذا فجراحة التجميل لها فوائد صحية لمثل هؤلاء الناس.

 

هل جراحة التجميل امنة؟

جراحة التجميل "cosmetic surgery" ليست عملية خالية من المخاطر، فهي تحمل المخاطر نفسها المقترنة بأية جراحة متضمنةً العدوى والجلطة، بالإضافة إلى كافة المخاطر المقترنة بإجراء معين. ووفقاً للبروفسور كاي أنه يمكن أن تتضمن مخاطر عدوى الجرح، والنزف والندبات، لكن هذه المخاطر نادراً ما تهدد الأرواح أو تكون طويلة الأمد.   

وبعد إجراء الجراحة ستظهر الكدمات والتورمات التي قد تستغرق أسابيع وشهور حتى تهدأ وفقاً للعملية الجراحية التي أجريت. وقد تتطلب بعض العمليات الجراحية - كأي عملية تشتمل على - مضادات حيوية.

وسيحرص الجراح المسئول على أن تتلقى الرعاية المناسبة. وقد يتضمن هذا فحص الجرح كل اسبوع بعد إجراء العملية وإجراء فحص طبي بعد ستة أسابيع، كما تحذر الجمعية البريطانية لجراحة التجميل (BAPRAS) أنه ليس كل من أجرى جراحة تجميل قد تدرب كجراحاً تجميلياً. 

مخاوف حول حشوات بولي أمبلنت بروتيس لتكبير الثدي PIP

تم منع استخدام حشوات بولي أمبلنت بروتيس لتكبير الثدي، بعد أن تم اكتشاف أنها تحتوى على سيلكون صناعي بدلاً من الحشوات الطبية المستخدمة وأن تلك الحشوات معرضة بشكل كبير لأن تتمزق (تنقسم) .

جراحات تجميل: متى يجدر أن تجريها؟

 

هل جراحة التجميل مؤلمة؟

يتم إجراء الجراحة التجميلية تحت تخدير عام. وقد يحتاج المرضى لتناول دواء مورفين لتسكين الالام بعد بعض العمليات الجراحية، وقد يتم وصف هذا كمسكن للالام لمدة بضعة أيام بعد ذلك. 

كما يضيف البروفسر كاي أن معظم الجراحات ليست بالمؤلمة. ومن غير المعتاد أن تشعر بالألم بعد جراحة رأب الأنف. لكن قد تعاني من بعض الألم بعد جراحة الثدي والبطن.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 19 أغسطس 2015
آخر تعديل - الثلاثاء ، 6 ديسمبر 2016