متلازمة الضلع المنزلق: تعرف عليها

هل سمعت مسبقًا بمتلازمة الضلع المنزلق؟ إنها حالة طبية يبتعد فيها الضلع عن موقعه الأصلي، فما الذي يحدث فيها؟ وما العلاج؟ الإجابات في المقال.

متلازمة الضلع المنزلق: تعرف عليها

فلنتعرف في ما يأتي على متلازمة الضلع المنزلق (Slipping rib syndrome)، وأعراضها، وطرق علاجها:

ما هي متلازمة الضلع المنزلق؟

تحدث متلازمة الضلع المنزلق عندما تصبح أربطة الضلع عاجزة عن تثبيت الضلع في موقعه نتيجة حدوث إزاحة مكانية لهذه الأربطة، مما يتسبب بتحريك الأضلاع التي تتصل بها، وعادةً تتميز بأنها:

  • تصيب النساء أكثر من الرجال.
  • تصيب الأشخاص الذين يمارسون أنشطة رياضية، والتي غالبًا تتضمن نوعًا من الاحتكاك الجسدي.
  • تؤثر على الأضلاع السفلية الاتية:
    • الثامن.
    • التاسع.
    • العاشر.

أعراض متلازمة الضلع المنزلق

عندما يصاب الشخص بهذه الحالة تؤدي الحركة العادية إلى نوع من تحسس وتهيج الأعصاب المتواجدة في منطقة الإصابة، ما ينتج عنه تورم وألم، وتمثلت أعراض متلازمة الضلع المنزلق في ما يأتي:

  • ألم الظهر.
  • نوبات من ألم المعدة والبطن.
  • ألم في البطن يبدأ حادًا وشديدًا ليتلاشى تدريجيًا وبشكل طبيعي.
  • شعور بنوع من الطقطقة أو الانزلاق في منطقة الأضلاع المصابة.
  • صعوبة في التنفس.
  • ألم عند ممارسة أنشطة عادية أو رياضات تفرض ضغطًا على القفص الصدري، مثل:
    • التنفس.
    • التقلب في السرير.
    • الوقوف.
    • التنفس بعمق أو السعال.
    • صعود الدرج.

كا يجدر الذكر أن متلازمة الضلع المنزلق عادةً ما تصيب جانبًا واحدًا في القفص الصدري.

أسباب متلازمة الضلع المنزلق

يوجد العديد من الأسباب التي تقف وراء الإصابة، وغالبًا ما تحدث الإصابة نتيجة وجود مشكلات صحية في الصدر، مثل:

  • ضعف الأربطة الصدرية.
  • ضعف عضلات الصدر.

بينما تمثلت بعض الأسباب الأخرى المحتملة لمتلازمة الضلع المنزلق في الاتي:

  • الإصابة بالربو.
  • الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية.
  • التعرض لمشكلات في الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بالسعال والكحة المزمنة.

علاج الضلع المنزلق

يعتمد أسلوب العلاج المتبع لمتلازمة الضلع المنزلق على حدة الأعراض التي يشعر بها المصاب، لذلك يتم اختيار أحد العلاجات الاتية أو الجمع بين علاجين أو أكثر:

  • الضغط الحار والبارد

الضغط الحار والبارد يتم بوضع كمادات باردة ودافئة على مكان الإصابة، ويتم ذلك بشكل متناوب.

  • الراحة

يجب الراحة والابتعاد عن الضغط الجسدي لعلاج متلازمة الضلع المنزلق، حيث يجب أن تكون الراحة لمدة تتراوح بين 2 - 3 يوم ثم يبدأ المصاب بممارسة الأنشطة اليومية البسيطة.

  • الحقن

يوجد مجموعة من الحقن الخاصة، ومنها حقن من توكسين البوتولينيوم (Botulinum Toxin)، والتي تعمل على التخفيف من الألم في العضلات المحيطة بالأضلاع المصابة، ويجب أخذها بعد استشارة الطبيب.

  • الأدوية

يتم عادةً علاج متلازمة الضلع المنزلق بالأدوية من نوع برولوثيرابي (Prolotherapy)، والتي تعمل على تحفيز شفاء الأعصاب في المنطقة المصابة.

  • العلاج بالأشعة فوق الصوتية

حيث تعمل الأشعة على تصحيح وضعية الأضلاع المنزاحة.

  • العلاج البديل

العلاج البديل قد يكون جيد في علاج متلازمة الضلع المنزلق، والذي يعتقد أن له تأثيرات إيجابية، مثل:

  • تمارين التنفس: وذلك عبر أخذ نفس عميق وحبسه لمدة 5 - 10 ثواني قبل إطلاقه ببطء.
  • تمارين الضغط: ويتم بالضغط اليدوي على الصدر وبحذر أثناء تنفس الشخص بعمق.
  • تمدد عضلات الصدر: ويتم بالجلوس ومحاولة دفع الكتفين إلى الخلف وضمهما بعيدًا عن الصدر، ثم دفع الكتفين إلى الأمام وضمهما قرب الصدر.

مهما كانت الحالة، فيجب اللجوء للطبيب أولًا للحصول على التشخيص الملائم، حيث أن الأساليب العلاجية المذكورة أنفًا وحتى البديلة منها يجب إجراؤها تحت إشراف طبي وبعد استشارة المختصين أولًا؛ تحسبًا من الأضرار الجانبية المحتملة لطرق العلاج.

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 28 ديسمبر 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 14 أبريل 2021