متلازمة الضلع المنزلق: تعرف عليها

هل سمعت مسبقاً بمتلازمة الضلع المنزلق؟ إنها حالة طبية غريبة يبتعد فيها الضلع عن موقعه الأصلي، فما الذي يحدث هنا؟ وما العلاج؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

متلازمة الضلع المنزلق: تعرف عليها

فلنتعرف فيما يلي أكثر على متلازمة الضلع المنزلق وأعراضها وطرق علاجها.

ما هي متلازمة الضلع المنزلق؟

تحدث متلازمة الضلع المنزلق عندما تصبح أربطة الضلع عاجزة عن تثبيت الضلع في موقعه نتيجة حدوث إزاحة مكانية لهذه الأربطة، ما يتسبب بتحريك الأضلاع التي تتصل بها، وعادة ما:

  • تصيب هذه الحالة النساء أكثر من الرجال.
  • تصيب الأشخاص الذين يمارسون أنشطة رياضية تتضمن نوعاً من الاحتكاك الجسدي.
  • تؤثر على الأضلاع السفلية التالية: الثامن، التاسع، أو العاشر.

أعراض متلازمة الضلع المنزلق

عندما يصاب الشخص بهذه الحالة، تؤدي الحركة العادية إلى نوع من تحسس وتهيج الأعصاب المتواجدة في منطقة الإصابة، ما ينتج عنه تورم وألم. وهذه هي الأعراض الشائعة:

  • ألم الظهر.
  • نوبات من ألم المعدة والبطن.
  • ألم في البطن يبدأ حاداً وشديداً ليتلاشى تدريجياً وبشكل طبيعي.
  • شعور بنوع من الطقطقة أو الانزلاق في منطقة الأضلاع المصابة.
  • صعوبة في التنفس.
  • ألم عند ممارسة أنشطة عادية أو رياضات تفرض ضغطاً على القفص الصدري، مثل:
    • التنفس.
    • التقلب في السرير.
    • الوقوف.
    • التنفس بعمق أو السعال.
    • صعود الدرج.

وعادة ما تكون الإصابة في جانب واحد من القفص الصدري.

أسباب متلازمة الضلع المنزلق

هناك العديد من الأسباب التي تقف وراء الإصابة، وغالباً ما تحدث الإصابة نتيجة وجود مشاكل صحية في الصدر، مثل ضعف الأربطة الصدرية أو ضعف عضلات الصدر عموماً. وهذه بعض الأسباب الأخرى المحتملة لانزلاق الأضلاع:

علاج الضلع المنزلق

يعتمد أسلوب العلاج المتبع على حدة الأعراض التي يشعر بها المصاب:

  • الضغط الحار والبارد وبشكل متناوب.
  • الراحة والابتعاد عن الضغط الجسدي.
  • حقن خاصة تعمل على تخفيف التورم في منطقة الإصابة.
  • حقن من توكسين البوتولينيوم، تعمل على التخفيف من الألم في العضلات المحيطة بالأضلاع المصابة.
  • أدوية من نوع برولوثيرابي، تعمل على تحفيز شفاء الأعصاب في المنطقة المصابة.
  • العلاج بالأشعة فوق الصوتية لتصحيح وضعية الأضلاع المنزاحة.
  • علاجات بديلة يعتقد أن لها تأثيرات إيجابية، مثل:
    • تمارين التنفس، عبر أخذ نفس عميق وحبسه لمدة 5-10 ثواني قبل إطلاقه ببطء.
    • تمارين الضغط، بالضغط اليدوي على الصدر وبحذر أثناء تنفس الشخص بعمق.
    • تمدد عضلات الصدر، وذلك بالجلوس ومحاولة دفع الكتفين إلى الخلف وضمهما بعيداً عن الصدر، ثم دفع الكتفين إلى الأمام وضمهما قرب الصدر.

ومهما كانت حالتك، فعليك اللجوء للطبيب أولاً للحصول على التشخيص الملائم، ناهيك عن أن الأساليب العلاجية المذكورة سابقاً (حتى البديلة منها) يجب إجراؤها تحت إشراف طبي وبعد استشارة المختصين أولاً.

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 28 ديسمبر 2017
آخر تعديل - الخميس ، 11 يناير 2018