متى يبدأ الجسم بحرق الدهون المخزنة؟ إليك الإجابة

في رحلة فقدان الوزن قد تتسائل عن متى يبدأ الجسم بحرق الدهون المخزنه؟ لذا في هذا المقال سنحاول تقديم الإجابة لك بكل وضوح.

متى يبدأ الجسم بحرق الدهون المخزنة؟ إليك الإجابة

هذا المقال يقدم المعلومات الكافية في محاولة الإجابة عن متى يبدأ الجسم بحرق الدهون المخزنة؟ إضافةً لأبرز المعلومات عن حرق الدهون:

متى يبدأ الجسم بحرق الدهون المخزنة؟

عند البدء بممارسة الرياضة تحرق العضلات أولاً الغليكوجين المخزن للحصول على الطاقة، وبعد مرور حوالي 30 إلى 60 دقيقة من التمارين الهوائية يبدأ جسم الإنسان في حرق الدهون المخزنة بشكلٍ أساسي.

في حال ممارسة الرياضة باعتدال فإن الوقت اللازم للحصول على النتائح المرجوة هو ممارستها إلى ما يقارب الساعة.

ممارسات تساعد في حرق الدهون

متى يبدأ الجسم بحرق الدهون المخزنة؟ عرفت الإجابة، لكن ما هي الممارسات التي يبدأ الجسم بحرق الدهون المخزنة عن طريقها؟ الإجابة في النقاط الاتية:

1. اتباع نظام غذائي

عند اتباع نظام غذائي معين فإن الفرد يتناول سعرات حرارية أقل مما قد يحتاجه جسمه، وبسبب هذا النقص يعمل الجسم على التحول واللجوء إلى احتياطيات الدهون الموجودة في الجسم للحصول على الطاقة للقيام بالوظائف المطلوبة منه.

يبدأ الجسم بالتخلص من الدهون المخزنة من خلال سلسلة من المسارات الأيضية المعقدة، وتشتمل المنتجات الثانوية لعملية استقلاب الدهون التي تغادر الجسم على الاتي:

  • الماء: يعد الماء من المنتجات الثانوية لعملية أيض الدهون، ويتخلص الجسم منه من خلال الجلد عن طريق التعرق ومن خلال الكلية عن طريق التبول.
  • ثاني أكسيد الكربون: يعد ثاني أكسيد الكربون من المنتجات الثانوية لعملية أيض الدهون، ويتم التخلص منه من خلال الرئتين عن طريق الزفير.
  • الطاقة: يتم خلال عملية أيض الدهون إنتاج الطاقة للقيام بالوظائف البيولوجية والنشاط البدني، كما أن عملية حرق الدهون تولد الحرارة، مما يساعد على المحافظة على درجات حرارة الجسم الطبيعية.

تشمل التعديلات الغذائية التي تساعد على حرق الدهون الاتي:

  • اتباع نظام غذائي عالي البروتين.
  • إضافة الخل إلى النظام الغذائي.
  • تناول المزيد من الدهون الصحية، مثل: الأفوكادو.
  • شرب بعض المشروبات الصحية.
  • التقليل من تناول الكربوهيدرات المكررة.
  • شرب القهوة.
  • إضافة البروبيوتيك إلى النظام الغذائي
  • الزيادة من تناول مصادر الحديد.
  • اتباع الصوم المتقطع.

2. ممارسة الرياضة الهوائية

تعد الرياضات الهوائية من الخيارات التي ينصح بها لمساعدة الجسم على حرق الدهون، حيث يوصي الخبراء بممارسة ما لا يقل عن 30 دقيقة من التمارين الهوائية مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.

التمارين الرياضية الهوائية تساعد على رفع معدل التنفس، وهذا يعني زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون التي يتم طردها من الجسم.

يجدر العلم أنه مع استمرار ممارسة الرياضة الهوائية فإن إجابة متى يبدأ الجسم بحرق الدهون المخزنة؟ قد تقل عما ذكر سابقًا، أي أنها تبدأ قبل مرور 30 دقيقة.

2. ممارسة الرياضة اللاهوائية

يوصي الخبراء برفع الأثقال وممارسة تمارين المقاومة لحرق الدهون المخزنة؛ لأن زيادة الكتلة العضلية قد تساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية، ورفع معدل الأيض الأساسي.

في حين أن العديد من الأفراد يركز على التمارين الهوائية لفقدان الوزن وحرق الدهون، فلا شك أن تمارين القوة أو اللاهوائية هي عنصر أساسي في أي روتين لفقدان الوزن، حيث أنها تساعد في الاتي:

  • حرق السعرات الحرارية

في حال القيام برفع الأثقال بكثافة أعلى هذا يساعد في زيادة الحرق حتى لما بعد التمرين، بالإضافة إلى زيادة حرق السعرات الحرارية التي يتم التخلص منها بعد التمرين.

هذا يعني أنها تحرق السعرات الحرارية أثناء التمرين لكن الجسم يستمر في حرق السعرات الحرارية حتى بعد التمرين للسماح للجسم بالعودة إلى حالته السابقة.

  • الحفاظ على الأيض مستمر

يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي فقط لفقدان الوزن إلى خفض معدل الأيض عند الراحة بنسبة تصل إلى 20٪ يوميًا، ويساعد رفع الأثقال والحفاظ على الكتلة العضلية في الحفاظ على معدل الأيض والحرق الغذائي مرتفعًا، حتى لو كان الفرد يقلل من السعرات الحرارية في نظامه الغذائي.

خرافات حول حرق الدهون

يوجد خرافة حول أن ممارسة الرياضة بكثافة أقل سوف يحرق المزيد من الدهون للحصول على الطاقة، هذه الخرافة بدأت من فكرة أن التمارين الرياضية ضمن معدل ضربات القلب سيسمح لجسم الإنسان بحرق المزيد من الدهون.

ممارسة الرياضة بكثافة أقل ليس بالضرورة أمرًا خاطئًا، لكنه لا يحرق المزيد من الدهون في الجسم، وتتمثل إحدى طرق زيادة حرق السعرات الحرارية في ممارسة الرياضة بكثافة أعلى.

من قبل مريم هارون - الخميس ، 3 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 2 يونيو 2021