متى يبدأ مفعول علاج الضغط

قد يشك البعض بعدم فعالية دواء علاج الضغط بعد تناولهم إياه بفترة قصيرة، ولكن قد تختلف أدوية علاج الضغط بالزمن اللازم حتى يبدأ مفعولها. فمتى يبدأ مفعول علاج الضغط؟

متى يبدأ مفعول علاج الضغط

هناك عدة أصناف لأدوية علاج الضغط، مثل مدرات البول وحاصرات البيتا وحاصرات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين وحاصرات قنوات الكالسيوم وغيرها.

وبالرغم من اختلاف أدوية علاج الضغط في الزمن اللازم ليبدأ مفعولها، إلا أن العديد منها قد يحتاج إلى ستة أسابيع ليعطي المفعول الكامل، إليكم الإجابة عن سؤال متى يبدأ مفعول علاج الضغط:

متى يبدأ مفعول علاج الضغط؟

من أجل الإجاببة عن هذا السؤال يجب أن نعرف بأن بداية مفعول علاج الضغط يعتمد على عدة عوامل، نذكر منها:

1. صنف علاج الضغط المستخدم

قد يختلف الزمن اللازم لعلاج الضغط ليبدأ مفعوله حسب صنف أدوية علاج الضغط المستخدمة. 

فمثلًا قد تحتاج بعض مدرات البول مثل مدرات البول الثيازيدية إلى ما يقارب الأسبوع ليبدأ مفعولها في حين يحتاج سبيرونولاكتون إلى أربعة إلى ستة أسابيع لتعطي مفعولها الكامل.

وقد تختلف حاصرات قنوات الكالسيوم في الزمن اللازم لتعطي مفعولها، فمثلًا قد يبدأ الأملوديبين بالعمل في نفس اليوم لكن قد يحتاج إلى ما يقارب الأسبوعين ليعطي المفعول الكامل.

في حين قد تعطي أدوية حاصرات مستقبلات الأنجيوتسين وحاصرات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين معظم مفعولها خلال يومين من بدء تناول الدواء، لتعطي مفعولها الكامل خلال ثلاثة أسابيع. 

فقد يبدأ ليسينوبريل بالعمل بعد عدة ساعات من تناول الدواء، ولكن يحتاج عدة أسابيع ليعطي مفعوله الكامل.

وقد تختلف حاصرات البيتا في الوقت اللازم لتعطي مفعولها حسب تأثيرها على نبضات القلب، الذي قد يتراوح ما بين يوم إلى يومين.

ومن الممكن أن تزداد فعالية العلاج ويبدأ المفعول بسرعة أكبر في حال استخدام أكثر من دواء واحد، فقد يتم مثلًا استخدام مدرات البول مع حاصرات البيتا.

2. شدة ارتفاع الضغط

يعتمد الزمن اللازم لبداية مفعول علاج الضغط على شدة ارتفاع الضغط، ففي حالة ارتفاع الضغط الطفيف يكون الوقت اللازم لتبدأ أدوية علاج الضغط بالعمل أقل من الوقت اللازم في حالة ارتفاع الضغط الشديد.

وفي حال تناول أدوية علاج الضغط لعلاج ضغط الدم المرتفع فقط، قد لا يشعر المريض بأي تغير عند بدء تناول الدواء، لعدم وجود أعراض ارتفاع ضغط الدم في معظم الحالات.

أما في حال تناول أدوية علاج الضغط، مثل الأملوديبين لعلاج الذبحة الصدرية قد يبدأ المريض بالشعور بالتحسن خلال أسبوعين من بدء تناول الدواء.

وعند تناول أدوية علاج الضغط مثل ليسينوبريل لعلاج فشل القلب، من الممكن أن يمر عدة أسابيع أو أشهر قبل البدء بالشعور بالتحسن.

3. درجة التزام المريض بتعليمات تناول الأدوية

إن درجة التزام المريض بالتعليمات الخاصة لتناول الدواء تؤثر على زمن بدء مفعول العلاج.

لذلك يجب تناول الأدوية بالجرعة والوقت اللذان يحددهما الطبيب المختص.

ومن الممكن قياس ضغط الدم بشكل دوري في المنزل للمساعدة في تذكير تناول الأدوية ومراقبة مفعول الدواء.

من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء ، 19 أغسطس 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 19 أغسطس 2020