متى يكون فقر الدم خطير؟

هناك حالات معينة من الممكن أن يصبح فيها فقر الدم مرضاً مهدداً للحياة، فمتى يكون فقر الدم خطير؟ إليك أهم المعلومات والتفاصيل بهذا الشأن.

متى يكون فقر الدم خطير؟

الأنيميا (أو فقر الدم) هي حالة تتناقص فيها مستويات خلايا الدم الحمراء في الجسم عن الحد الطبيعي، الأمر الذي قد يتسبب بمضاعفات خطيرة إذا لم يتم علاجها بشكل سريع.

كيف يتم تحديد خطورة فقر الدم؟

تختلف درجة الخطورة على الحياة لدى المصاب بفقر الدم تبعاً لعدة عوامل، ألا وهي:

أولاً: نوع فقر الدم والأمراض المسببة له

إذا كنت تتساءل "متى يكون فقر الدم خطير؟"، فعليك أولاً أن تعرف نوع فقر الدم الحاصل، إذ أن بعض أنواع الدم أكثر خطورة على الحياة من غيرها، وبعض مسببات فقر الدم أكثر خطورة من غيرها، كما يلي: 

1- فقر الدم اللاتنسجي

هذا النوع من فقر الدم (المسمى كذلك بفشل نخاع العظم)، يحصل عادة عندما يتضرر نخاع العظم لسبب ما، وبالتالي يصبح عاجزاً عن إنتاج خلايا الدم الحمراء كالمعتاد.

وسبب الضرر الحاصل هنا في نخاع العظم قد يكون أحد الأمور التالية: الحمل، أمراض المناعة الذاتية، علاجات السرطان، التعرض للمواد الكيميائية.

2- الثلاسيميا الشديدة

الثلاسيميا هي مرض وراثي لا يقوم فيه الجسم بإنتاج كميات كافية من الهيموجلوبين، الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على إنتاج خلايا الدم الحمراء في الجسم.

3- متلازمة خلل التنسج النقوي

هذا النوع من الأمراض يتسبب في جعل الخلايا المسؤولة عن إنتاج خلايا الدم الحمراء في نخاع العظم عاجزة عن القيام بذلك بشكل طبيعي، الأمر الذي يقلل من عدد الخلايا المنتجة، وما يتم إنتاجه منها عادة ما يكون فيه خلل.

هذا النوع من الأمراض عادة ما يدخل ضمن تصنيفات الأمراض السرطانية وقد يتحول مع الوقت إلى أحد أنواع سرطانات الدم.

4- فقر الدم الفانكوني

هذه الحالة النادرة هي حالة وراثية يصاب فيها المريض بخلل في نقي العظم لديه وقدرته على إنتاج خلايا دم سليمة، كما أنه قد يتسبب بظهور تشوهات جسدية أو خلل في مختلف مناطق الجسم، مثل: 

  • الولادة بكلية تالفة.
  • العقم.
  • تشوهات في الهيكل العظمي.
  • فقدان حاسة السمع.

5- أنواع وحالات أخرى

ومن الممكن أن يكون فقر الدم خطيراً كذلك في حال كان مرتبطاً بهذه الحالات والأمراض:

  • الهيموغلوبيا الليلية الانتيابية.
  • فقر الدم المنجلي.
  • فقر الدم الانحلالي.
  • فقر الدم الملاري.

ثانياً: المضاعفات المرافقة وتوقيت العلاج

إذا لم يحصل المريض على علاج فقر الدم المناسب له وفي الوقت المناسب، هنا قد يكون فقر الدم خطيراً بالفعل ومهدداً لحياة المصاب، وهذه بعض المضاعفات طويلة المدى والخطيرة لفقر الدم:

  • الإرهاق الشديد الذي يعيق المريض عن ممارسة الأنشطة العادية في حياته اليومية.
  • مشاكل ومضاعفات في القلب، إذ قد يتسبب فقر الدم في خفقان القلب وفشل القلب مع مرور الوقت أو تضخمه.
  • مشاكل في الحمل، "متى يكون فقر الدم خطير؟" في فترة الحمل تحديداً، إذ قد يتسبب بولادة مبكرة للطفل أو أمور خطيرة أخرى.
  • الوفاة، إذا ما كان فقر الدم مرتبطاً ببعض الأمراض الخطيرة أو إذا كان نوع فقر الدم يندرج ضمن أنواع فقر الدم الخطيرة (مثل: فقر الدم المنجلي)، فإن فقر الدم هنا قد يتسبب بوفاة المريض في النهاية. 
  • الاكتئاب والمزاج الحاد والسيء طوال الوقت.
  • تزايد فرص الإصابة بالالتهابات المختلفة والعدوى.
  • مشاكل في النمو، خاصة لدى الأطفال.

هل لا زلت تتساءل "متى يكون فقر الدم خطير؟"، عليك اللجوء للطبيب فور الشعور بأي أعراض تدل على فقر الدم لديك كي تتلافى أضراره ومخاطره المحتملة المذكورة.

من قبل رهام دعباس - الأحد ، 15 مارس 2020