مدة استمرار الألم بعد خلع الضرس

يختلف الشعور بالألم من مصاب إلى آخر بعد خلع الضرس، وفي العادة لا يشعر المصاب بالألم أثناء خلع الضرس بسبب وجود المُخدّر، وبعدها يوجد العديد من النصائح التي تساعد في تخفيف الشعور به.

مدة استمرار الألم بعد خلع الضرس

يقصد بخلع الضرس (tooth extraction) إزالة الضرس من الفم بشكل تام، وتتعدد الأسباب الكامنة وراء ذلك، وقد تتفاوت ما بين تسوس الأسنان وتزاحمها في مكان معين.

ويتم خلع الضرس في عيادة الطبيب المختص بذلك، حيث يقوم في البداية بإعطاء مخدر في مكان الضرس المطلوب خلعه، ثم يضعف الضرس شيئًا فشيئًا، حتى يقوم بسحبه أو خلعه تمامًا.

وبعدما ينتهي الطبيب من خلع الضرس يضع قطعة شاش مناسبة في موضع الجرح بحيث يمنع النزيف ويحفز تكون الخثرة الدموية التي تحول دون حدوث النزيف.

ولمعرفة كم يستمر الألم بعد خلع الضرس يمكنك قراءة المقال الاتي.

كم يستمر الألم بعد خلع الضرس؟

إن الإجابة على سؤال كم يستمر الألم بعد خلع الضرس، هي أنه في الواقع تختلف درجة تحمل الألم والشعور به من شخص إلى اخر.

لكن بشكل عام بينت مؤسسة العناية بالفم وصحته أن الألم في الغالب يستمر من يوم إلى ثلاثة أيام، حيث يشعر المصاب بالانزعاج في موضع خلع الضرس خلال هذه المدة.

ومن الجدير بالذكر أن استمرار الشعور بالألم أو اشتداده بعد انقضاء اليوم الثالث قد يشير إلى الإصابة بما يسمى السنخ الجاف (Dry socket).

والسنخ الجاف هو الحالة التي تعبر عن عدم تشكل الخثرة الدموية على الوجه الصحيح أو تشكلها ثم انزياحها من موضعها، وهذا ما يجعل العظام في المنطقة مكشوفة.

نصائح بعد خلع الضرس

من النصائح التي تقدم للأشخاص بعد خلع الضرس وخاصة في اليومين الأول والثاني نذكر الاتي:

  • أخذ القسط الوفير من الراحة وخاصة خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى من خلع الضرس.
  • تغيير الشاشة أو الضمادة التي وضعها طبيب الأسنان مكان السن الذي تم خلعه، وذلك عند الضرورة، مع التأكيد على عدم القيام بذلك خلال الساعات القليلة الأولى من الخلع، وذلك بهدف السماح للخثرة الدموية بالتشكل.
  • عدم استخدام القشة عند تناول المشروبات وذلك لأن عملية المص من خلالها تحدث ضغطًا على الجروح التي تلتئم، وهذا ما يساهم في تقليل فرصة تكون الخثرة الدموية أو انزياحها.
  • ينصح بعدم التدخين وذلك لأن له نفس أثر القشة الذي تم ذكره.
  • يمكن أخذ مسكنات الألم وخاصة التي تباع دون وصفة طبية من أجل تخفيف الشعور بالألم وكذلك تخفيف الالتهاب.
  • يمكن استخدام كمادات الماء أو الثلج الباردة على موضع خلع الضرس من الخارج، وينصح بالقيام بذلك لمدة عشر إلى عشرين دقيقة في المرة الواحدة.
  • تجنب البصق؛ حيث يحفز البصق انزياح الخثرة الدموية من موضعها.

أسباب خلع الضرس

تتعدد الأسباب التي قد تتطلب خلع الضرس، ومنها ما يأتي:

  • تعرض الأسنان للضرر أو التلف بسبب الإصابات أو حدوث التسوس.
  • في حال الحاجة لتقويم الأسنان قد يلجأ الطبيب إلى خلع بعض الأضراس، فمنها ما قد يكون اتخذ شقًا عبر اللثة ولكن لم يكتمل خروجه بسبب عدم وجود مكان كافي له، وفي بعض الحالات قد يتطلب التقويم خلع الأضراس حتى يتحقق الهدف منه، وهو تنظيم ترتيب الأسنان.
  • يلجأ لخلع الضرس في حال فشل المعالجة اللبية والمضادات الحيوية الملائمة في علاج التهاب عصب الأسنان؛ حيث يحدث الالتهاب هناك بسبب وصول التسوس ومهاجمة البكتيريا مركز السن حيث الأوعية الدموية والأعصاب.
من قبل ثراء عبدالله - الاثنين ، 7 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 7 سبتمبر 2020