ما بعد انقطاع الطمث: مشكلات صحية

يحدث انقطاع الطمث لدى المرأة في منتصف الأربعينات، تعرف على مجموعة مشكلات صحية تحدث ما بعد انقطاع الطمث في ما يأتي:

ما بعد انقطاع الطمث: مشكلات صحية

تصاب بعض النساء بمشكلات صحية بعد انقطاع الطمث، منها آثار شائعة وبسيطة، وأخرى تستدعي زيارة الطبيبة النسائية.

ويجب على المرأة أن تكون على دراية بهذه المشكلات التي تحدث نتيجة التغيرات الهرمونية في هذه المرحلة لتتجنب المضاعفات والآثار السلبية في هذه المرحلة.

تعرفي على مجموعة مشكلات صحية تحدث ما بعد انقطاع الطمث وطرق تجنبها في ما يأتي:

مشكلات صحية تحدث ما بعد انقطاع الطمث

تعرف على أبرزها في ما يأتي:

1. جفاف المهبل

من ضمن مشكلات صحية تحدث ما بعد انقطاع الطمث والأكثر شيوعًا، حيث يقل إفراز هرمون الإستروجين، وكذلك تقل الإفرازات المهبلية، ويزداد الشعور بالجفاف والحكّة، ويمكن أن تشعر المرأة بحرقان في المهبل.

يمكن أن تقي المرأة نفسها من جفاف المهبل من خلال اتباع النصائح الآتية:

  • تناول بعض الأغذية والتي تساعد في الحفاظ على رطوبته، مثل: الزبادي، وعصير التوت البري، والفاكهة والخضروات، والمكسرات، والحبوب الكاملة، وكذلك البطاطا الحلوة.
  • شرب الماء لأنه يحافظ على رطوبة الجسم بشكل عام، إلى جانب المشروبات الصحية الأخرى، مثل: الشاي الأخضر.
  • ترطيب المهبل من خلال استخدام المستحضرات الطبية التي تساهم في ترطيب المهبل، ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا.

2. الضمور المهبلي

بسبب جفاف المهبل وقلة ممارسة العلاقة الحميمة في هذه المرحلة قد يحدث ضمور في المهبل، وينتج عن هذا الضمور أن تصبح جدران المهبل رقيقة وتفقد الطيّات الموجودة بها، والتي تساعد في تمدد جدران المهبل.

وتزداد فرص الشعور بآلام أثناء الجماع نتيجة حدوث هذا الضمور، ويمكن أن تلاحظ المرأة بعض نقاط الدم عقب الانتهاء من الممارسة الحميمة.

ولتجنب هذه المشكلات ينصح بالآتي:

  • الحفاظ على ترطيب المهبل حتى لا يصبح جافًا وتشعر المرأة بالحكّة والآلام والحرقان.
  • ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام حيث تعد أحد طرق الوقاية من حدوث ضمور المهبل لأنها تساعد في زيادة سريان الدم والحفاظ على صحة الأنسجة بالمنطقة الحسّاسة.
  • استخدام المزلقات وذلك أثناء ممارسة العلاقة الحميمة لتفادي آلام الجماع ونزول دماء.

3. التهابات المسالك البولية

ومن ضمن مشكلات صحية تحدث ما بعد انقطاع الطمث إصابة المرأة بالتهابات المسالك البولية والتي تحدث بسبب نقص هرمون الإستروجين.

ويتسبب التهاب المسالك البولية في زيادة الحاجة إلى التبول مع وجود صعوبة وآلام خلال التبول.

وحتى تتفادى المرأة الإصابة بالتهابات المسالك البولية في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، يمكنها القيام بالآتي:

  • الإكثار من شرب الماء الذي يساعد في التخلص من السموم بالجسم.
  • الابتعاد عن مصادر تهيج المثانة، مثل: التدخين، أو الإكثار من شرب الكافيين، أو تناول الأطعمة الحارة.
  • تناول عصير التوت البري فهو يساعد في الوقاية والعلاج من التهاب المسالك البولية وكذلك جفاف المهبل.

4. آلام المفاصل

هناك علاقة بين مرحلة سن اليأس وحدوث التهاب المفاصل، حيث تزداد احتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي عند النساء.

تساعد بعض الأمور في الوقاية من هذا النوع من مشكلات صحية تحدث ما بعد انقطاع الطمث، وهي:

  • المحافظة على التغذية السليمة حيث يجب أن تغير المرأة نمط حياتها للأفضل، وخاصةً في ما يتعلق بالغذاء، وتجنب الأغذية الضارة التي تحتوي على دهون وسكريات.
  • المحافظة على اللياقة البدنية من خلال ممارسة الرياضة، فهذا يضمن مرونة المفاصل وصعوبة إصابتها بمشكلات وآلام.
  • عدم الضغط على المفاصل من خلال الممارسات والحركات الخاطئة، ويجب ألا تقف المرأة لفترات طويلة وتمنح ساقيها الراحة، وتتمتع بوزن معتدل لأن زيادة الوزن تزيد من الضغط على المفاصل.

5. الهبّات الحرارية

من ضمن مشكلات صحية تحدث ما بعد انقطاع الطمث شعور الكثير من النساء بهبّات حرارية بعد انقطاع الطمث، وهو إحساس بوجود حرارة في الوجه يؤدي إلى احمراره وتعرقه، وقد يصاحب هذه الهبّات سرعة ضربات القلب وقشعريرة في الجسم.

وغالبًا ما تكون هذه الهبّات بسبب تمدد الأوعية الدموية في المنطقة القريبة من سطح الجلد.

يصعب تجنب حدوث الهبّات الحرارية، ولكن يمكن التقليل من فرص الإصابة بها عن طريق بعض الأمور، وهي:

  • الابتعاد عن مصادر الإجهاد والحصول على الراحة التي يحتاجها الجسم في هذه المرحلة، وكذلك التقليل من شرب الكافيين.
  • ممارسة التنفس العميق ويفضل القيام بهذا يوميًا، من خلال أخذ النفس من البطن والانتظار قليلًا ثم إخراجه من الفم.
  • تجنب مصادر الحرارة وخاصةً في موسم الصيف، فيجب الابتعاد عن أشعة الشمس الضارة والجلوس في مكان بارد وجيد التهوية.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين 14 كانون الثاني 2019
آخر تعديل - الأحد 27 حزيران 2021