مضاعفات الغدة النكافية: انتبه لها

تؤثر مضاعفات الغدة النكافية على الصحة وتؤدي إلى عواقب خطيرة، ولذلك ينصح باتباع سبل الوقاية اللازمة للتخلص من عدوى النكاف.

مضاعفات الغدة النكافية: انتبه لها

النكاف (Mumps) هو عدوى فيروسية تؤثر على الغدة النكافية (Parotid glands) الموجودة بين الفك والأذن تسبب أوجاعًا شديدة في المنطقة وانتفاخ، ويعد من الأمراض التي لها مضاعفات خطيرة على الصحة.

مضاعفات الغدة النكافية

قد يتسبب النكاف في العديد من المضاعفات، وتشمل:

1. التهاب الخصيتين

وهو من المضاعفات الأكثر شيوعًا لمرض النكاف ويمكن أن يكون الالتهاب في خصية واحدة، فإن أصيب الطفل بالنكاف يحدث لهم التهاب الخصية بعد البلوغ. وفي حالات نادرة يؤدي التهاب الخصيتين إلى حدوث عقم وعدم القدرة على الإنجاب.

2. التهاب البنكرياس

يتسبب مرض النكاف في حدوث التهاب بالبنكرياس، ويصاحب الالتهابات الام في البطن، والشعور بالغثيان، وقد يصل إلى القيء، مع ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.

وفي بعض الحالات قد يؤدي التهاب البنكرياس الناتج عن مضاعفات الغدة النكافية إلى إرتفاع مستوى السكر في الدم.

3. التهاب الأغشية المخاطية للمخ

ويعد من مضاعفات الغدة النكافية نادرة الحدوث، ويكون بعد حوالي 10 أيام من الإصابة بمرض النكاف.

ويمكن التعرف على التهابات الأغشية المخاطية للمخ عن طريق بعض الأعراض مثل الصداع، والقيء، وتصلب الرقبة، والحمى. وإذا أصاب الفيروس الجهاز العصبي فإنه يؤدي إلى حدوث مشكلات في الأعصاب.

4. التهاب السحايا

ويصاحبه ارتفاع درجة حرارة الجسم، والام شديدة في الرأس، مع زغللة في العين، والام في العمود الفقري.

5. التهاب المبايض لدى المرأة

قد تصاب بعض النساء بالتهابات المبايض بعد البلوغ نتيجة الإصابة بالنكاف في مرحلة الطفولة، ويمكن أن يحدث التهاب في الثدي كأحد مضاعفات الغدة النكافية أيضًا.

6. الإجهاض

إذا انتقلت العدوى بالنكاف للمرأة الحامل فسوف تؤثر على صحة الأم والجنين، وغالبًا ما ينتهي الأمر بحدوث الإجهاض.

5. فقدان السمع

من مضاعفات الغدة النكافية النادرة التي يسببها النكاف هي ضعف السمع أو فقدانه بشكل كامل.

كيف تتم العدوى بالنكاف؟

تنتقل العدوى بالنكاف عن طريق اللعاب الحامل للمرض، فيمكن أن يصاب الشخص من خلال تنفس رذاذ اللعاب من المريض بعد السعال أو العطس.

كما أن استخدام أدوات طعام أو أكواب خاصة بالشخص المصاب يمكن أن تسبب النكاف وتطور مضاعفات الغدة النكافية.

أعراض الإصابة بالنكاف

إليك أبرز أعراض التي يمكن أن تظهر عند الإصابة بالنكاف وقبل تطور مضاعفات الغدة النكافية في الاتي:

1. ارتفاع شديد في درجة الحرارة

هي مرحلة الإصابة وتستغرق من يوم إلى يومين، مع الشعور بإعياء شديد وفقدان للشهية.

2. الام شديدة في الرأس

مصحوبة بالام في الأذن، ودوار، وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة والمهام اليومية.

3. تورم الغدة أسفل الأذن

تحديدًا في منطقة زاوية الفك العلوي، ويؤدي إلى الام شديدة خلال المضغ وتحريك الفك.

علاج النكاف

يتم التركيز في علاج النكاف على تخفيف الأعراض حتى يتم مقاومة الفيروس من قبل جهاز المناعة الخاص في الجسم والوقاية من تطور مضاعفات الغدة النكافية، حيث يتم الشفاء في غضون أسبوع إلى أسبوعين.

في غضون ذلك يمكنك القيام بالتدابير المذكورة في ما يأتي:

  • الحصول على قسط كافي من الراحة والنوم حتى تتلاشى الأعراض.
  • تناول المسكنات الموصوفة طبيًا للتخفيف من الألم المصاحب للنكاف.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل والابتعاد عن السوائل الحامضية لانها قد تهيج الغدة النكافية.
  • وضع الكمادات الباردة أو الدافئة على التورم في الغدة النكافية للتقليل من الألم.

الوقاية من النكاف

ولتفادي مخاطر ومضاعفات الغدة النكافية، ينصح باتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من النكاف، وهي:

1. الحصول على التطعيم الواقي من النكاف

وهو من التطعيمات الإلزامية في مختلف الدول العربية، والذي يؤدي نسبة حماية كبيرة من المرض.

2. الابتعاد عن الاختلاط بالمصابين بالنكاف

حتى لا تنتقل العدوى لك للمحيطين بك وخاصةً الأطفال، حيث يصعب عليهم الابتعاد عن أصدقاءهم المرضى بالنكاف.

3. تجنب استخدام الأدوات الخاصة بأحد المصابين

سواء أدوات الطعام أو الشراب، وكذلك المناشف وغيرها من الأغراض الشخصية المعرضة للتلوث بالفايروس المسبب للنكاف.

من قبل ياسمين ياسين - الجمعة ، 11 يناير 2019
آخر تعديل - الثلاثاء ، 23 فبراير 2021