كيفية الوقاية من آلام والتهابات الخصية

تحدث إلتهابات الخصية لدى الرجال نتيجة لبعض المشكلات الصحية والأمراض، وتؤدي إلى آلام وتؤثر على الصحة الجنسية، ويمكن تجنبها من خلال بعض الإجراءات.

كيفية الوقاية من آلام والتهابات الخصية

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى التهابات الخصية، والتي تؤدي إلى شعور بالام سواء في خصية واحدة أو كلاهما، وقد تكون الالام بسيطة أو شديدة وفقاً لسبب الإلتهاب.

أسباب التهابات والام الخصية

تعرف على أبرز أسباب التهابات الخصية:

  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية: من المشكلات الصحية الشائعة التي تؤثر على صحة الخصيتين وتسبب الام بهما.
  • العدوى البكتيرية: من أبرز الأسباب التي تؤثر على الخصية هي وجود عدوى بكتيرية في الجسم وتنتقل عن طريق الدم. كما أن البكتيريا المسببة للأمراض المنقولة جنسياً تؤثر على الخصية، مثل السيلان، الزهري، والكلاميديا.
  • التهاب البربخ: وهو التهاب الأنبوب الموجود بالجزء الخلفي من الخصية، وبالتالي يؤدي الى حدوث التهاب بها.
  • الفيروس الذي يسبب النكاف: يمكن أيضاً أن يؤدي لالتهاب الخصية، وقد ينتج عنه حدوث ضمور الخصية أي تقلصها.
  • إستخدام القسطرة الخاصة بالبول: عند الإصابة بمرض أو إجراء عملية جراحية أو صعوبة المشي، يضع الطبيب قسطرة التبول الطبية للمريض، ويؤي الإستخدام المتكرر للقسطرة إلى التهابات الخصية.

أعراض التهاب الخصية

عند حدوث التهاب الخصية، تصاحبه بعض الأعراض مثل:

  • ظهور تورمات وانتفاخات على الخصية: والتي تؤدي إلى الشعور بثقل في هذه المنطقة.
  • تغير لون الخصية: إلى اللون الأحمر أو يمكن أن يميل إلى اللون الأرجواني.
  • دم في السائل المنوي: وهي من الأعراض التي تدل على وجود عدوى بكتيرية أو مشكلة صحية أدت لالتهاب الخصية.
  • الام الخصيتين: وقد تشعر بالام وحرقان أثناء التبول وأثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ويمكن أن تمتد الالام للمنطقة المحيطة بالخصية.
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم: وعادةً ما يصاحبها غثيان وقىء، وهي من الأعراض التي لا تصيب كافة الأشخاص المصابين بالتهابات الخصية.

الوقاية من التهابات الخصية

تساعد بعض الإجراءات في الوقاية من حدوث التهابات والام في الخصية، وتشمل:

  • الحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة: حيث أن أي فطريات يمكن أن تسبب حكة والتهابات بالخصية وما حولها.
  • الحصول على تطعيم ضد فيروس النكاف: لأنه مرض النكاف يؤدي إلى مشكلات في الخصية والتهابات شديدة بها.
  • زيارة الطبيب عند الشعور بالام في الخصية: أو وجود أي أعراض أخرى تنبىء بوجود مشكلة صحية، فهذا يساعد كثيراً في الحد من تفاقم الإلتهابات والالام.
  • عدم إرتداء ملابس داخلية ضيقة: لأنها تقيد حركة الخصية ويمكن أن تصيبها بالعديد من المشكلات الصحية. كما يجب إرتداء ملابس داخلية قطنية والإبتعاد عن الأقمشة الصناعية التي تسبب الحكة والالتهابات.
  • تجنب الحرارة: من الأمور التي تؤثر على الخصية بالسلب هي الحرارة المرتفعة، ولذلك يجب عدم تسليط الماء الساخن على هذه المنطقة، ويفضل عمل كمادات باردة غير مباشرةً بين حين واخر للحفاظ على برودة الخصية.
  • ممارسة الجنس الامن: لتفادي الإصابة بعدوى منقولة جنسياً، فيفضل استخدام الواقي الذكري أثناء الجماع، وخاصةً إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بالعدوى المنقولة جنسياً.

وفي حالة الإصابة بالتهابات الخصية، يجب البدء في علاج سبب هذه المشكلة لأن التأخر في العلاج يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، مثل حدوث العقم أو ضمور الخصيتين وغيرها من الأضرار.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 9 يناير 2019