مضاعفات جهاز التنفس الصناعي: هل تفوق فوائده؟

ما هي مضاعفات جهاز التنفس الصناعي؟ وما هي الحالات المرضية والمشكلات الصحية التي تستدعي استخدامه من الأساس؟ معلومات هامة في هذا المقال.

مضاعفات جهاز التنفس الصناعي: هل تفوق فوائده؟

قد تستدعي بعض الحالات وضع المريض على جهاز التنفس الصناعي (Ventilator)، فما هي أسباب ودواعي هذا النوع من الإجراءات الطبية؟ وما هي مضاعفات جهاز التنفس الصناعي؟ التفاصيل في ما يأتي:

مضاعفات جهاز التنفس الصناعي

جهاز التنفس الصناعي هو الة طبية تم تصميمها بطريقة تمكنها من مساعدة البعض على التنفس أثناء فترة مرضهم، أو أثناء الخضوع لعملية جراحية عندما يكون المريض تحت تأثير التخدير

لا يخلو استخدام جهاز التنفس الصناعي من بعض المضاعفات والأضرار الصحية المحتملة، وهذه أبرزها:

1. الالتهابات والعدوى 

قد تتسبب أجهزة التنفس الصناعي لبعض المرضى بالإصابة بأنواع مختلفة من الالتهابات والعدوى، مثل:

  • الالتهاب الرئوي (Pneumonia) 

إذ قد يتسبب وجود أنبوب جهاز التنفس الصناعي في داخل المجاري التنفسية للمريض بعجزه عن السعال مما قد يؤدي لتراكم البكتيريا في المجاري التنفسية.

كما قد يسهل الأنبوب المذكور على بعض الفيروسات والبكتيريا الدخول إلى رئتي المريض، وهي أمور قد تتسبب في الإصابة بالالتهاب الرئوي والذي يعد مشكلة صحية خطيرة. 

  • التهابات الجيوب الأنفية (Sinus infection) 

يعد هذا النوع من الالتهابات أكثر شيوعًا بشكل خاص بين الأشخاص الذين تم إدخال أنابيب التنفس الصناعي إلى داخل قصباتهم الهوائية.

2. تلف الرئتين

إحدى مضاعفات جهاز التنفسي الصناعي المحتملة أنه قد يتسبب بإلحاق الضرر بالرئتين، لا سيما عندما يتم استخدامه لضخ الهواء بقوة إلى الرئتين أو عندما يتم استخدامه لمريض يعاني بالأساس من ضعف في الرئتين.  

وهذه بعض أشكال التلف أو الضرر الرئوي التي قد يسببها جهاز التنفس الصناعي: 

  • استرواح الصدر (Pneumothorax): حيث ينشأ ثقب أو عدة ثقوب في الرئتين قد تسمح للهواء بالتسرب من داخل الرئتين إلى المنطقة بين الرئتين وجدار الصدر، مما قد يؤدي لمضاعفات خطيرة مثل انهيار الرئة.
  • نقص تأكسد الدم (Hypoxemia): هي حالة تنشأ نتيجة تناقص مستويات الأكسجين في دم المريض.
  • الوذمة الرئوية (Pulmonary edema): هي حالة تتراكم فيها السوائل في داخل الرئتين.

3. مشكلات في الإدراك والتفكير

تتطلب بعض أنواع جهاز التنفس الصناعي إخضاع المريض للتخدير.

وبعض الأدوية المستخدمة في التخدير في مثل هذه الحالات قد تتسبب بمضاعفات لها علاقة بالإدراك، مثل: صعوبة التفكير، والارتباك العام، والهذيان، وفي بعض الحالات قد لا يتمكن المريض من العودة لحالته الطبيعية حتى بعد إزالته عن الجهاز. 

4. ضعف العضلات 

من مضاعفات جهاز التنفس الصناعي أنه قد يؤدي لحصول ضعف في العضلات المسؤولة عن عمليات التنفس، فمع اعتماد المريض بشكل كلي أو شبه كلي على هذا الجهاز للتنفس قد تقل حاجة الجسم لاستخدام بعض العضلات التنفسية، مثل: الحجاب الحاجز (Diaphragm)، الأمر الذي قد يؤدي لضعف هذه العضلات وظهور بعض المضاعفات الصحية.

5. مضاعفات جهاز التنفس الصناعي الأخرى 

قد يكون لاستخدام جهاز التنفس الصناعي العديد من المضاعفات الصحية المحتملة الأخرى، مثل:

  • الجلطات الدموية وتقرحات الفراش، إذ قد يتحتم على المرضى الذين يستخدمون جهاز التنفس الصناعي الاستلقاء في مكانهم دون حراك لفترات طويلة.
  • حصول تلف في الحبال الصوتية. 
  • حدوث انسدادات في المجاري التنفسية. 
  • الإصابة بانخماص الرئتين (Atelectasis). 

هل من الممكن تجنب مضاعفات جهاز التنفس الصناعي؟

قد يساعد اتباع بعض التدابير الاحترازية على التقليل من احتمالية حصول المضاعفات المذكورة، مثل: 

  • مراقبة المريض باستمرار من قبل الطاقم الطبي.
  • إعطاء المريض مضادات حيوية لعلاج أي التهابات قد تنشأ لديه.
  • تعديل إعدادات الجهاز المستخدم وقوة ضخ الأكسجين بحيث تتلاءم مع حالة المريض.

ما هي الحالات التي تستدعي استخدام جهاز التنفس الصناعي؟ 

هذه أبرز الحالات التي قد تستدعي وضع المريض تحت جهاز التنفس الصناعي: 

1. الإصابة بحالة الفشل التنفسي

قد يصاب المريض بحالة الفشل التنفسي الحاد نتيجة إصابته بما يأتي:

  • بعض الأمراض والمشكلات الصحية، مثل: أمراض الرئتين، وشلل الأطفال (Polio)، ومتلازمة الضائقة التنفسية (Respiratory distress syndrome)، والإنتان (Sepsis)، والالتهاب الرئوي، وفيروس كورونا المستجد (COVID-19).
  • بعض الإصابات والحوادث، مثل: إصابات الرأس، وإصابات الحبل الشوكي.

2. الخضوع لبعض العمليات الجراحية

في بعض الحالات قد يتم استخدام جهاز التنفس الصناعي لمساعدة المريض على التنفس بشكل طبيعي أثناء خضوعه لبعض أنواع العمليات الجراحية، لا سيما العمليات التي قد يتم فيها إخضاع المريض لتخدير قد يعيق قدرته على التنفس.

من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 18 يناير 2021
آخر تعديل - الاثنين ، 18 يناير 2021