معلومات جنسية هامة يجب أن يعرفها الزوجين

يجب على الزوجين معرفة مجموعة من المعلومات الجنسية الهامة التي تساعد في تعزيز العلاقة الحميمة بينهما والإستمتاع أثناء الممارسة.

معلومات جنسية هامة يجب أن يعرفها الزوجين

تعتبر العلاقة الحميمة بين الزوجين ركن أساسي من أركان العلاقة الزوجية، فهي سبيل للشعور بالمتعة والحصول على الأطفال، ولتعزيز العلاقة الجنسية بين الزوجين، يجب التعرف على مجموعة من المعلومات والنصائح الهامة.

1- لكل زوجين حالة تختلف عن الاخرين

تعد المقارنات بين الأفلام والحقيقة أو بين الأزواج وبضعهم هي أول طريق لفشل العلاقة الحميمة بين الزوجين، حيث أن لكل زوجين حالة تختلف عن الاخرين، ويجب أن يقوم كل منهما بأفعال تلقائية دون محاولة تقليد الأفلام أو الأصدقاء.

كما أن المقارنة يمكن أن تصيب أحد الشريكين بالإحباط، فيما يتعلق بالقدرات الجنسية أو مدة الجماع أو الطريقة المتبعة في ممارسة العلاقة الحميمة وغيرها من الأمور.

2- لا يشترط حدوث الحمل من أول لقاء جنسي

تعتمد فرص الحمل على العديد من العوامل، مثل توقيت التبويض لدى المرأة ومدى استعداد جدار الرحم للتخصيب وجودة الحيوانات المنوية وغيرها من الأمور، ولذلك لا يجب توقع حدوث الحمل بعد أول لقاء جنسي بين الزوجين.

ولتعزيز فرص الحمل، ينصح بمعرفة موعد التبويض، وكذلك المواظبة على ممارسة العلاقة الحميمة كل يومين وليس كل يوم.

3- الجنس يخفض مستويات التوتر والقلق

تساعد الممارسة الجنسية في تخفيض مستويات التوتر لدى كل من الزوجين، وذلك لأنه يزيد من مستويات هرمونات السعادة والشعور بالرضا، ولذلك ينصح بالإنتظام في ممارسة الجنس لتخفيف التوتر الناتج عن العمل والأمور الحياتية المختلفة.

4- الصحة الجنسية مؤشر للصحة الجيدة

عند ممارسة الجنس، تعمل العديد من أجزاء الجسم مثل القلب والأوعية الدموية والأجهزة التناسلية والعظام والعضلات، وبالتالي فإن نجاح الممارسة الجنسية يعتبر مؤشر للتمتع بصحة جيدة وعدم الإصابة بالعديد من الأمراض.

5- ضعف الإنتصاب لا يعني وجود مشكلة جنسية

يمكن أن تؤثر بعض العوامل على انتصاب الرجل، مثل الضغط والإجهاد النفسي وقلة النوم وغيرها من الأمور.

وبالتالي تسبب هذه الأمور صعوبة انتصاب القضيب في بعض الأحيان، وهذا لا يعني أن الرجل مصاب بمشكلة جنسية تستدعي القلق إلا في حالة استمرار المشكلة وتكررها.

6- يمكن الشعور بانخفاض الرغبة في بعض الأحيان

في حالة شعور أحد الطرفين بعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة بعض الأحيان، فهذا لا يعني وجود مشكلة جنسية، بل يمكن أن تسبب التغيرات الهرمونية المؤقتة تغييراً في مستويات الرغبة بشكل مؤقت، مثل الفترة التي تسبق الدورة الشهرية أو خلال الحمل.

كما أن الرجل يمكن أن يصاب بنفس المشكلة في بعض الأحيان، ويجب أن تقوم زوجته بدعمه حتى يتجاوز المشكلات التي تسبب انخفاض الرغبة الجنسية.

7- ممارسة الجنس بانتظام تحسن وظائف المناعة بالجسم

أثناء ممارسة الجنس، يقوم الجسم بإنتاج أجسام مضادة تسمى الغلوبولين المناعي A. وهذا يساعد في مكافحة الأمراض الشائعة مثل الحمى ونزلات البرد، وهو أمر ضروري للحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض المختلفة.

من قبل ياسمين ياسين - السبت ، 1 فبراير 2020