معلومات هامة حول صدفية الوجه

ما هي الصدفية التي تصيب الجلد؟ وهل من الممكن أن تصيب الوجه فقط؟ تعرف على أهم هذه المعلومات من خلال المقال التالي.

معلومات هامة حول صدفية الوجه

الصدفية عبارة عن مشكلة جلدية شائعة، هي مزعجة ومؤلمة في الوقت ذاته، ولكن هل من الممكن أن تظهر على الوجه؟ تعرف على أهم المعلومات حول الصدفية التي تظهر في منطقة الوجه فقط!

ما هي الصدفية؟

في بداية الأمر يجب أن تعرف ما هي الصدفية (Psoriasis) بالتحديد، هي عبارة عن مشكلة تصيب الجلد تؤدي إلى نمو سريع وتطور غير طبيعي للخلايا على الجلد، هذا النمو الهائل قد يشكل في بعض الأحيان بقع سميكة وقشرية نتيجة تراكم الخلايا.
ظهور هذه البقع يؤدي إلى حكة مزعجة تترافق مع الألم في بعض الأحيان، وتكون جافة.
هناك عدة أنواع للصدفية التي قد تصيب الإنسان وتختلف وفقاً لمنظر البقع وأماكن تواجدها، وفي هذا المقال سنركز على تلك التي تظهر على منطقة الوجه.

صدفية الوجه: معلومات هامة

الصدفية التي تظهر على الوجه عادة ما تنتج بسبب الإصابة بالصدفية في فروة الرأس وقد تظهر باللون الأحمر وتؤدي إلى الحكة.
في بداية الإصابة بصدفية الوجه سيلاحظ المصاب ظهور خلايا جلد ميتة على شعره، وقد يظنها قشرة الرأس، وهذا خطأ يقع فيه الكثيرين، فهي تكون مجرد طبقات نتيجة الإصابة بالصدفية!
تتمثل الإصابة بصدفية الوجه بمناطق مختلفة، وتشمل:

  • الحواجب
  • خط شعر الرأس
  • المنطقة الجلدية بين الأنف والشفة العليا
  • المنطقة العليا من الجبين
  • قد تظهر الصدفية على جفن العين أحياناً وتنتشر لتصل الرموش
  • الشفاه
  • الخدود
  • اللثة
  • داخل الأنف.

تترافق الإصابة بصدفية الوجه مع عدة أعراض ومضاعفات مختلفة وفقاً لمنطقة ظهورها، فتلك التي تظهر على الشفاه واللثة تسبب صعوبات في تناول الطعام والبلع، أما التي تظهر على جفن العين فمن شأنها أن تسبب التهاب العين.

صدفية الوجه: لماذا تظهر؟

يصاب الإنسان بالصدفية بشكل عام نتيجة النشاط المفرط لخلايا الجهاز المناعي المعروفة باسم خلايا T، هذه الخلايا مسؤولة عن حماية الجسم من مسببات المرض مثل البكتيريا، ولكن عندما يصاب الشخص بالصدفية يقوم الجسم بتحفيز هذه الخلايا المناعية مع غياب مسبب المرض، ونتيجة لذلك ينتج لدينا ردة فعل مختلفة تؤدي إلى نمو خلايا الجسم بسرعة هائلة.
الصدفية نادراً ما تظهر على الوجه بحد ذاته دون وجودها في منطقة أخرى من الجسم، وسبب ظهورها في منطقة الوجه لا يختلف عن الأسباب التي أدت إلى وجودها في مناطق مختلفة من الجسم، ونظراً لعدم وجود أسباب واضحة ومحددة حتى الان للإصابة بالمرض، يوجد هناك عدة عوامل تشجع الإصابة به، ومن أهم عوامل خطر الإصابة بصدفية الوجه ما يلي:

  • تاريخ عائلي للإصابة بمرض الصدفية
  • تاريخ شخصي للإصابة بالتهابات في الجلد
  • إصابة الجلد مثل تلك الناتجة عن العمليات الجراحية
  • التوتر.

قد يلاحظ المصاب بصدفية الوجه أن أعراض المرض تزداد سوءاً بشكل ملحوظ بعد تعرضه للأشعة فوق البنفسجية الناتجة عن الشمس مثلاً، كما أن التدخين يزيد الإصابة سوءاً.

هل هناك علاج؟

من الصعب علاج صدفية الوجه بشكل كامل كون الجلد في هذه المنطقة شديد الحساسية والرقة، لهذا يقوم الطبيب المختص بتقييم الحالة جيداً وإعطاء عدة توصيات للتأكد من أن العلاجات التي قد يقوم بوصفها لن تكون شديدة على البشرة.
هناك عدة أدوية تساعد في علاج صدفية الوجه قد يصفها الطبيب لك مثل الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids)، ولكن استخدامه قد يكون مرتبطاً ببعض الاثار الجانبية مثل تضرر البشرة بسهولة وإصابتها بالكدمات.
في بعض الأحيان قد ينصحك الطبيب باستخدام الأدوية الستيرويدية (steroids) بجرعات مناسبة لك.
في جميع الحالات يجب أن تعرف جيداً أثر كل علاج ودواء يصفه الطبيب لك، لذلك لا تخجل في طرح أي سؤال، وتذكر أن صدفية الوجه وبالأخص تلك التي تظهر على جفون العينين قد يكون إستخدام الأدوية الخاصة بها خطيراً على صحة عينيك.
هناك عدة إجراءات يجب على المصاب اتباعها لتقليل الاثار الجانبية الناتجة عن تناول الأدوية العلاجية قدر المستطاع، وهي:

  • استخدام منظف مخصص ولطيف على البشرة
  • وضع مرطب على البشرة دائماً
  • استخدام واقي الشمس بشكل دائم لتقليل تعرض البشرة للأشعة فوق البنفسجية.

نصائح للتعايش مع صدفية الوجه

الإصابة بصدفية الوجه تترافق مع تأثيرات عديدة ومختلفة من أهمها تلك النفسية، ولكن يجب أن تعلم أن التوتر والقلق لن يساعداك على تزاوج المرحلة، بل قد يزيدان إصابتك سوءاً. قد يعتقد الكثير من المصابين أن حياتهم الاجتماعية قد انتهت بسبب إصابتهم بصدفية الوجه، ولكن هذا سيمثل عائقاً بينهم وبين الشفاء والعلاج، لذلك ننصحك:

  • بمشاركة مشاعرك مع أفراد عائلتك والمقربين منك
  • التحدث مع أشخاص اخرين إن كان الحديث مع الأقارب يزعجك
  • عدم الشعور بالعار من الإصابة بل التحدث عنها بكل صراحة للتعايش معها بأفضل الطرق.

 

من قبل رزان نجار - الأحد ، 30 أبريل 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 17 مايو 2017