أهم منتجات العناية بالبشرة لكبار السن من مرضى سلس البول

إن استخدام منتجات العناية بالبشرة للمرضى المصابين بسلس البول يعد من اهم الأمور وبالأخص لكبار السن، فما هي المنتجات الأفضل في ذلك؟ تعرف عليها من خلال المقال التالي.

أسئلة عن فرط نشاط المثانة يجب أن تطرحها على طبيبك

إن إصابة من تحبون من كبار السن بسلس البول تعني إصابتهم أيضاً بالمشاكل الجلدية المزعجة، ليتضاعف بذلك الألم الذي يشعرون به والخجل، ولكن التعامل مع مشاكل الجلد بالطرق المناسبة ستقلل من هذا العبء عنهم، وتجعلهم أكثر راحة في التعامل مع الاخرين مجدداً.

حيث أن التماس المباشر بين الجلد والبول المتسرب لفترة طويلة من الزمن يؤدي إلى تجعد البشرة كما وتصبح أكثر ليونة، وبالتالي تكون عرضة للتضرر الناتج عن هذا الاحتكاك والإصابة بالمشاكل الجلدية المختلفة، وبالأخص مع التقدم بالعمر اذ يصبح الجلد أكثر رقة وحساسية.

فهذا التماس مع البول يعمل على تغيير درجة حموضة الجلد، نظراً إلى احتوائه على مادة اليوريا Urea التي تتحلل في الجلد لتصبح مادة قلوية، مشكلة بذلك بيئة مناسبة لتكاثر الجراثيم في المنطقة وتهيجها.

ولكن توفر منتجات خاصة للتعامل مع مرض سلس البول في الأسواق ساعد المرضى على التأقلم والتعايش مع مرضهم، كما وتقيهم أو تجنبهم من خطر الإصابة بالمشاكل الجلدية المؤلمة قدر المستطاع، ولعل أهم هذه المنتجات هو المحارم المبللة والحفاظات التي تسمح للجلد بالتنفس.

ولتكتشفوا دور هذه المنتجات الهامة نقدم لكم الشرح التالي:

  • المحارم المبللة: هذه المحارم مخصصة لتنظيف وحماية المناطق الحساسة بدون استخدام الصابون أو الماء، وهي عديمة الرائحة بالأغلب كي لا تسبب تهيج المنطقة، كما لا تحتوي هذه المحارم المبللة على الكحول لتناسب مرضى سلس البول وبالأخص كبار السن منهم.

تناسب هذه المحارم المبللة مرضى سلس البول من كبار السن على وجه الخصوص، ويعود ذلك الأمر إلى عدم قدرة جلد كبار السن للشفاء بسرعة مقارنة مع من هم أصغر عمراً، كما تكون بشرتهم أكثر حساسية للتعرض للرطوبة وخصوصاً الناتجة من البول المتسرب، والذي يتسبب في تضرر البشرة من ثم تهيجها والإصابة بالحكة المزعجة في هذه المنطقة وصولاً إلى العدوى بالجراثيم.

تعمل المحارم المبللة على تقليل المدة الزمنية التي يحتك فيها الجلد مع البول المتسرب وتحمي الجلد الرقيق من الإصابة بالمشاكل الجلدية المختلفة.

 

  • الحفاظات التي تسمح للجلد بالتنفس: تضم هذه الحفاضات جوانب قابلة للتمدد لتعطي مرضى سلس البول الراحة التامة أثناء استخدامهم لها، كما تحتوي على خصائص تسمح لها بامتصاص البول المتسرب بصورة فائقة لتمنع بذلك تشكل الرطوبة والتحكم بالرائحة الكريهة الناتجة عن البول المتسرب.

أهم ما يميز هذه الحفاظات هو السماح للجلد بالتنفس من خلالها، فهي توفر خاصية تعمل على امتصاص البول المتسرب سريعاً وبعيداً عن الجلد لتحميه وتجنبه مخاطر الإصابة بالمشاكل الجلدية. فعدم وجود الرطوبة في هذه المنطقة بسبب تسرب البول والحفاظ عليها جافة تحسن من صحة الجلد لتحميه من الأمراض المختلفة وتمنع ظهور الرائحة الكريهة، إذ بإمكان الحفاظات أن تعطيك إشارة لضرورة تغير الحفاظ عند امتلاءه وعدم قدرته على امتصاص المزيد من البول المتسرب.

كما أن أطراف الحفاظات القابلة للامتداد والتي تسمح للبشرة بالتنفس أيضاً تعطي للمرضى الراحة المطلقة في التحرك بحرية تامة، ناهيك عن توفرها بأحجام مختلفة تناسب جميع مقاسات مرضى سلس البول.

 

إن الإعتناء بالمنطقة الحساسة لدى مرضى سلس البول يعد من أهم الأمور التي تجنيبهم عناء العديد من المشاكل الجلدية، وتوفر هذه المنتجات وغيرها خصائص تساعد مرضى السلس البولي في تحقيق هذا الأمر بسهولة أكبر، حيث من الممكن العثور على هذه المنتجات في كل مكان تقريبا، وتعد منتجات شركة تينا ®Tena المتنوعة من أشهر العلامات التجارية المختصة في هذا المجال.

 

من قبل رزان نجار - الأحد ، 5 فبراير 2017