7 من أغرب أنواع الإدمان

هل يعقل أن تكون مصابا بنوع من الإدمان دون ان تدرك ذلك حتى؟ إليك أغرب أنواع الإدمان، هل تعاني من إحداها؟

7 من أغرب أنواع الإدمان

يعرف الإدمان على أنه عدم قدرة الشخص على التوقف عن القيام بسلوكيات محددة رغم معرفته لعواقبها الوخيمة. بدورنا، أحضرنا لك أغرب أنواع الإدمان على الإطلاق، هل تعاني من إحداها؟

1. الإدمان على الرياضة

بالنسبة لمن لا يمارس الرياضة قد يبدو هذا النوع من الإدمان أمرا في غاية الغرابة والاستبعاد. في الحقيقة فإن ممارسة الرياضة ل30 دقيقة يوميا أو لمدة ساعة ونصف لثلاث مرات أسبوعيا، قد يكون أمرا كافيا للمحافظة على صحة سليمة.

إلا أن الأمر ليس كذلك بالنسبة لمدمن على الرياضة، فهو قد يمارسها لمدة ساعتين أو ثلاث يوميا، فيأتي ذلك على حساب صحته وحياته الشخصية، حتى أنه قد يتغيب عن عمله لذلك.

تشير التقديرات إلى كون 10% من العدائين المتميزين عالميا و10% من ممارسي كمال الأجسام يعانون بالحقيقة من إدمان الرياضة.

2. التسمر والتسفع

كيف يمكن أن يخطر ببال الإنسان أن أمرا كهذا قد يؤدي لحالة من الإدمان؟! إلا أن الأمر حقيقي فعلا!

وجدت إحدى الدراسات التي اجريت في تكساس أن أكثر من 50% من مرضى الجلدية هناك يعتبرون مدمنين على التسمر، بينما 26% من المتسمرين يعانون من مشاكل وأمراض جلدية.

كيف يمكن أن يدمن الإنسان التسمر؟ ببساطة فجسمنا يستجيب إلى تعرضه للأشعة فوق البنفسجية من خلال إنتاج الإندروفين، وهو الذي يحسن من حالتنا المزاجية فيما يدمنه الجسم.

في إحدى الدراسات نتج أن الأشخاص الذين تعرضوا للتسمر 8-15 مرة شهريا عانوا من أعراض انسحاب فيزيولوجية مماثلة تماما لأعراض انسحاب الكحول والمخدرات كالدوار والغثيان!

3. أكل أو ازدراد الثلج

في الواقع فإن عادة ازدراد الثلج (Pagophagia ) قد تكون مؤشرا للإصابة بفقر الدم كنتيجة لنقص الحديد في الجسم.

ازدراد الثلج هو شكل من أشكال حالة pica التي تجعل المصاب بها يتوق إلى تناول المواد غير المغذية وحتى الأوساخ.

أشارت إحدى المؤسسات المختصة في أمريكا أن حوالي 2% من الذكور الأمريكيين فوق سن 18 يعانون من الإدمان على مضغ الثلج إضافة إلى 16% من الإناث بين أعمار 16-19 سنة.

على الرغم من كون علاج ازدراد الثلج لا يقتضي سوى معالجة فقر الدم ونقص الحديد إلا أنه يبدو أنه يتحول إلى عادة سلوكية بعد حين.

4. جراحات التجميل

من الواضح أن عدد الأشخاص الذين يختارون إجراء الجراحات التجميلية في ازدياد متواصل، هذا ما تؤكده المسوحات البحثية بالإضافة إلى ازدهار صناعة الجراحات التجميلية.

غالبا ما يكون الإدمان على جراحات التجميل نابعا من الإصابة باضطراب التشوة الجسمي Body dysmorphic disorder.

يؤدي هذا الإضطراب إلى القلق، الاكتئاب، العزلة الاجتماعية، والتفكير المهووس بالمظهر الجسدي وعيوبه ما يعزز إدمان العمليات التجميلية.

يبدو أنه ينتج عن عوامل وراثية ووجود خلل في المواد الكيميائية في الدماغ (السيروتونين خاصة)، كما أن العوامل البيئية والثقافية تلعب دورا بذلك حسب مدى الوزن الذي تعطيه للشكل الخارجي.

5. الوشوم

ربما كان من الغريب بالنسبة لك أن تعتبر وضع الوشم نوعا من أنواع الإدمان، وهو ربما لن يكون كذلك لو اقتصر الأمر على وشم واحد فقط. إلا أنه ليس الحال بالنسبة لمدمني الوشوم.

تختلف الأسباب التي تجعل الناس يختارون وشم أجسامهم، فمنهم من يعتبر الأمر فنا، بينما يعبر فيه اخرون عن تمردهم، في حين يرى بعضهم الأمر يزيد من جمال أجسادهم وجاذبيتها.

إلا أنه مهما كانت الأسباب لوضع الوشوم، فهي تصبح حالة مرضية إدمانية إن وصلت إلى تشويه الجسم أو أصبح التعامل مع التاتو كوسيلة للتغلب على أزمات شخصية، سلوكية ونفسية.

6. ألعاب الفيديو

من الطبيعي أن تكون ماهرا بألعاب الفيديو وتحب ممارستها، لكن هل يحدث أن تقطع سهرة شيقة مع عائلتك لمجرد أن بالك مشغول فيها؟ هل تجد صعوبة في التركيز بعملك أيضا؟

هذا هو تماما تعريف الحالة الإدمانية لألعاب الفيديو، عندما يصبح من الصعب عليك الاستمرار بممارسة حياتك بشكل طبيعي لانشغالك بالألعاب.

عادة ما يكون المدمنون على ألعاب الفيديو هم من الذكور ومعظمهم من هم دون عمر الثلاثين.

في حين ليس واضحا تماما ما هو السبب وراء هذا الإدمان، إلا أن الأطباء يرجحون أن ألعاب الفيديو تؤدي إلى رفع مستويات الدوبامين الذي  ينتج الشعور بالإكتفاء والنشوة.

بالتالي فإن هذا الإدمان هو أدمان سلوكي بحت يتحول تأثيره إلى عضوي وجسدي.

7. التسوق

إن كنت تعتقد أن مصطلح "إدمان التسوق" عبارة عن مبالغة في التعبير، فاعلم أن الأمر ليس كذلك تماما!

يتميز الإدمان على التسوق بهدر الوقت والمبالغ الطائلة دون الحاجة الحقيقية للمشتريات.

في الواقع قد يتميز سلوك المدمن على التسوق بإخفاء المشتريات والكذب حولها، بالإضافة إلى عدم استهلاكها.

بينما يتميز الشعور المرافق له بشعور الذنب، وعدم القدرة على السيطرة على النفس بالإضافة إلى الغضب، الاكتئاب والمشاعر السلبية الأخرى.

عادة يتم علاج هذا النوع من الإدمان بواسطة العلاج السلوكي المعرفي، عدا عن الأدوية المضادة للإكتئاب، إلا أن الأمر قد يحتاج أيضا إلى تدخل اقتصادي موجه لتعليم الفرد سلوكيات الإنفاق أيضا.

من قبل مها بدر - الأربعاء ، 5 سبتمبر 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 5 سبتمبر 2018