اهم المعلومات التي تساعدك في اتخاذ قرار وضع الوشم

هل تفكر في وضع الوشم سواء الدائم أو المؤقت؟ قبل اتخاذ مثل هذا القرار عليك معرفة أهم المعلومات حول الموضوع والمضاعفات الصحية التي ترافق ذلك.

اهم المعلومات التي تساعدك في اتخاذ قرار وضع الوشم

ازداد خلال السنوات القليلة الماضية اقبال الناس على موضوع الوشم بأنواعه المختلفة ولأهداف متنوعة، ولكن قبل إتخاذ القرار برسم الوشم وبالأخص الدائم منه، عليك معرفة أهم المعلومات حول الموضوع.

يتواجد هناك عدة انواع خاصة بالوشم والتي تختلف وفقاً للهدف منها، وهي تتمثل في:

  •  الوشم الدائم: يتم القيام بذلك عن طريق استخدام إبرة تقوم بإدخال الحبر إلى الجلد، علماً أن هذا النوع من الوشم دائم ويبقى مدى الحياة.

  •  الوشم المؤقت: وهو عبارة عن رسمات مجهزة على ورق مطلي، يتم وضعها على الجلد باستخدام الماء، عادة ما تمتد فترة وجود الوشم المؤقت ما بين 3- 4 أسابيع، بينما الوشم المؤقت اللاصق يستمر لعدة ساعات حتى عدة أيام فقط.
  •  الوشم المؤقت- المكياج: هذا النوع من الوشم يستخدم لأهداف المكياج، ويتم استخدام الإبرة لإدخال الحبر الملون إلى البشرة من أجل رسم كحل ما فوق العينين Eyeliner أو تحديد الشفاه أو رسم الحواجب.

  •  الحناء: وهو نوع من أنواع النبات يستخدم لصبغ الجلد والرسم عليه.
  •  الحناء السوداء: تم تطويرها من الحناء وقد تحتوي على صبغات الشعر أو أي نوع اخر من الصبغات من أجل الحصول على صبغات جلد أغمق ولفترة أطول من الوقت.

مخاطر وضع الوشم

لكن قبل اتخاذ قرار رسم الوشم سواء الدائم أو المؤقت أو أي نوع اخر، يجدر بك معرفة المخاطر الصحية المرتبطة بذلك، والتي تشمل:

  • العدوى: إن استخدام الإبر الغير معقمة او النظيفة في رسم الوشم قد يعرضك لخطر الإصابة بالعدوى المختلفة، ولهذا السبب بالذات قامت الجمعية الأمريكية لبنك الدم AABB بمنع قبول التبرعات بالدم ممن حصل على وشم جديد وصولاً إلى عام كامل.
  • مكان رسم الوشم بحاجة إلى عناية طبية كبيرة خلال الأسبوع الاول تقريباً من وضعه للتأكد من عدم الإصابة بأي عدوى محتملة.
  • مشاكل إزالة الوشم: إن اتخاذ قرار إزالة الوشم الموجود على جسمك يتطلب الكثير من الجهد والمثابرة للقيام بذلك، فهذا الأمر يتطلب الخضوع لعدة جلسات ليزر أو ترقيع وتسحيج الجلد Dermabrasion وهي بالغالب مكلفة مادياً.
  • للأسف هناك بعض أنواع الوشم التي لا تزول كليا ويترك وراءه بعض الندوب، كما أن الجلد في مكان الوشم لا يعود منظره طبيعياً بعد إزالة الوشم مهما حاولت، لذلك قبل اتخاذ قرار وضع الوشم يجب أن تعي جيداً أن هذا سيكون موجودا الى مدى الحياة.
  • الحساسية: ردة الفعل الحساسية اتجاه صبغة الوشم والحبر الخاص به امراً نادراً، ولكنها في المقابل قد تحدث وقد تكون مزعجة جداً، ويعود السبب في ذلك إلى صعوبة إخراج الحبر والتخلص منه. تجدر الإشارة إلى ان هذه الحساسية قد تظهر لديك بعد عام من وضع الوشم أيضاً.
  • الورم الحبيبي Granuloma: وهو عبارة عن ردة فعل تحسسية اتجاه دخول مادة غريبه إلى الجسم مثل حبر الوشم.
  • ندبة الجدرة Keloid: وهي عبارة عن ندبة تنمو بشكل غير طبيعي وخارج الحدود، وتكون أكثر عرضة للحصول على واحدة منهم عند وجود وشم على جسدك.
  • مضاعفات في التصوير بالرنين المغناطيسي Magnetic Resonance Imaging: سجلت عدة حالات في العالم أصيب فيها الشخص الذي يضع الوشم بالحروق في المنطقة أو الإنتفاخ بعد الخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي، إلا ان هذه الحالات نادرة ولا يوجد تفسير حتى الان لحدوثها، لذا يجدر بك اخبار الطبيب في حال وجود وشم على جسمك وطلب منك الخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي.

وتعد الخطورة الأكبر في هذا المجال بعدم الرضا اتجاه الوشم المرسوم وجودته وبهتان الحبر مع مرور الوقت بالإضافة إلى تمدد الوشم في بعض الأحيان إلى خارج حدوده.

كما تجدر الإشارة إلى ان وشم المكياج المؤقت مع مرور الوقت قد يصبح أقل جودة، لذا بجدر بك التحدث مع الشخص المختص في الموضوع وطرح جميع الاسئلة التي في ذهنك.

كيف أحمي نفسي من مضاعفات الوشم؟

  • لا تقم بوضع الوشم وأنت تحت تأثير الكحول.
  • خذ لقاح الكزاز قبل وضع الوشم وذلك إن لم تتلقى التطعيم خلال العشر سنوات السابقة.
  • اختر الرجل المختص والذي يستخدم الكفوف المعقمة والأدوات النظيفة والمعقمة أيضاً، ولا ضير من طرح بعض الأسئلة عليه حول كيفية تعقيمه لهذه الأدوات.
  • تحقق من المكان قبل رسم الوشم وتاكد من نظافته.
  • إن كنت ترغب في إزالة الوشم لاحقاً عليك اختيار الألوان الغامقة مثل الأسود والأزرق الغامق والأحمر، فهي أسهل للإزالة مقارنة بالألوان الفاتحة مثل الأخضر والأصفر، إذ قد لا يكون بالإمكان ازالتها تماماً(والمقصود هنا الألوان الفاتحة).
  • ابتعد عن استخدام الحناء على الجلد والبشرة، حيث قامت ادارة الغذاء والدواء الامريكية FDA بمنع استخدام هذه الحناء إلا على الشعر، إذ قد تسبب بعض أنواعها الحروق والالتهابات الحادة على الجلد.

في النهاية يجب عليك التفكير ملياً قبل اتخاذ قرار وضع الوشم الدائم أو المؤقت، والتفكير في كل ما سيحيط بالموضوع من مضاعفات او صعوبة في إزالته مستقبلاً.

 

من قبل رزان نجار - الاثنين ، 24 أكتوبر 2016