نزيف المخ: الأعراض والأسباب والعلاج

يعد نزيف المخ من أكثر الحالات خطورة، التي تؤدي إلى قتل الدماغ ومنع تدفق الدم، تعرف عليه وعلى أعراضه في هذا المقال.

نزيف المخ: الأعراض والأسباب والعلاج

قد يحدث في الجمجمة نزيف الأجزاء الداخلية فيها، مثل حدوث نزيف في المخ،  ينجم عن انفجار شريان في الدماغ، تعرف عليه وعلى أسبابه وطرق علاجه في هذا المقال.

النزيف يعني"اانفجار في الشرايين"، ويسمى نزيف المخ أيضًا بالنزيف الدماغ أو نزيف داخل الجمجمة، وتبلغ نسبة الإصابة به حوالي 13٪ من السكتات الدماغية.

ما هو نزيف المخ؟

نزيف المخ أو الدماغ هو نوع من أنواع السكتة الدماغية، وهو ناجم عن فتق شريان في الدماغ يتسبب في نزيف موضعي في الأنسجة المحيطة، مما يؤدي إلى حدوث نزيف يقتل خلايا الدماغ.

يحدث نزيف المخ عندما يحدث صدمة أو تهيج في أنسجة المخ، تؤدي الى تورم، تعرف باسم وذمة دماغية، تضغط على أنسجة المخ، وتقلل من تدفق الدم الحيوي وتقتل خلايا المخ.

ما هي أسباب نزيف المخ؟

هناك العديد من أسباب نزيف الدماغ، إليك الأسباب الأكثر شيوعًا:

  • رضوض الرأس: الإصابة الناتجة عن سقوط أو ضربة في الرأس، هي السبب الأكثر شيوعًا للنزيف في المخ لمن تقل أعمارهم عن 50 عامًا.
  • ضغط دم مرتفع: يمكن لهذه الحالة المزمنة، على مدى فترة زمنية طويلة، إضعاف جدران الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم غير المعالج، بالتالي حدوث نزيف الدماغ.
  • تمدد الأوعية الدموية: هذا هو ضعف في جدار الأوعية الدموية التي تتضخم. يمكن أن ينفجر وينزف إلى الدماغ، مما يؤدي إلى السكتة الدماغية.
  • شذوذ في الأوعية الدموية: قد تحدث تشوهات شريانية وريدية، تسبب ضعف في الأوعية الدموية في الدماغ وما حولها، وخاصة عند الولادة، ولا يتم تشخيصها إلا في حالة تطور الأعراض.
  • اعتلال الأوعية الدموية: وهو خلل في جدران الأوعية الدموية، والتي تحدث في بعض الأحيان مع الشيخوخة وارتفاع ضغط الدم، مما يسبب حدوث نزيف، دون أن يلاحظها أحد.
  • اضطرابات الدم أو النزف: يمكن أن يساهم الهيموفيليا وفقر الدم المنجلي في انخفاض مستويات الصفائح الدموية، بالتالي حدوث نزيف في المخ.
  • مرض الكبد: يرتبط هذا الشرط بزيادة النزف بشكل عام.

أعراض نزيف المخ

تشمل أعراض النزف الدماغي:

ضع في عين الإعتبار، أن العديد من هذه الأعراض ربما تكون ناتجة عن حالات أخرى غير نزيف الدماغ.

أنواع نزيف المخ

هناك عدد قليل من أنواع نزيف الدماغ ومنها:

  • نزيف داخل المخ: نزيف يحدث داخل المخ
  • نزيف تحت العنكبوتية: نزيف بين الدماغ والأغشية التي تغطيها
  • نزف تحت الجافية: تحت الطبقة الداخلية من الجافية وفوق الدماغ
  • نزف فوق الجافية: نزيف بين الجمجمة والدماغ

قد يكون تشخيص نزيف دماغي صعبًا لأن بعض المرضى لا يظهرون دائمًا علامات جسدية، يجب على الأطباء إجراء اختبارات لمعرفة الموقع الدقيق للنزيف في الدماغ.

كيف يتم علاج نزيف الدماغ؟

يعتمد علاج النزف في الدماغ على مكان النزف وسببه ومداه، وقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لتخفيف التورم ومنع النزيف.

قد توصف بعض الأدوية والمسكنات مثل الكورتيكوستيرويدات، أو مدرات البول للحد من التورم، ومضادات الاختلاج للسيطرة على النوبات.

وهناك عدة أمور يمكنك اتباعها لتقليل مخاطر نزيف المخ ومنها:

  • علاج ارتفاع ضغط الدم: تشير الدراسات إلى أن 80 ٪ من مرضى النزيف الدماغي لديهم تاريخ من ارتفاع ضغط الدم، يمكنك السيطرة على نظامك الغذائي، وممارسة الرياضة، أو الأدوية للتقليل من مخاطره.
  • لا تتعاطى المخدرات: الكوكايين، على سبيل المثال، يمكن أن يزيد من خطر النزيف في الدماغ.
  • استخدم أساليب وقائية: لتجنب الصدمات والحوادث التي تصيب الرأس، ارتدي الخوذة إذا كنت تستخدم دراجة نارية، وضع حزام المقعد في سيارتك.
  • اجراء الجراحة التصحيحية: إذا كنت تعاني من تشوهات، مثل تمدد الأوعية الدموية، قد تساعد الجراحة على منع النزيف في المستقبل.

من المرجح أن يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من نزيف في الدماغ أو السكتة الدماغية، حدوث نزيف اخر في المستقبل، يمكن أن يساعدك تغيير نمط حياتك التقليل من المخاطر.

من قبل مجد حثناوي - الاثنين ، 3 سبتمبر 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 4 سبتمبر 2018