الاسس العامة لتدبير مرضى السكري

بيد ان السكري مرض مزمن لا يمكن الشفاء منه الا ان هناك بعض الطرق الاساليب التي تهدف في السيطرة عليه وتجنب مضافعاته الخطيرة. ما هي هذ التدابير اليكم فيما يلي:

الاسس العامة لتدبير مرضى السكري

يعتمد تدبير مريض السكري على الأسس التالية:

1. الاستشارة الطبية.

2. الفحوص المخبرية الدورية.

3. الحمية.

4. الرياضة والنشاط الفيزيائي.

5. المعالجة الدوائية (خافضات السكر الفموية – الأنسولين).

6. الدعم النفسي والاجتماعي.

 ما هو الهدف من تدبير مريض السكري؟

إن السكري مرض مزمن لا شفاء له حتى الان، وتهدف المعالجات والتدابير المختلفة إلى السيطرة على المرض قدر الامكان ومنع حدوث المضاعفات الحادة وتأخير حدوث المضاعفات البعيدة قدر الإمكان للسماح للمريض بحياة طبيعية تقريباً يتأقلم فيها مع داء السكري.

ما الهدف من الاستشارة الطبية عند مريض السكري؟

بعد أن يتم تشخيص مرض السكري عند المريض لابد من متابعة الحالة عند طبيب أخصائي بداء السكري أو الأمراض الداخلية، والهدف من هذه المتابعة وضع خطة منظمة لتدبير المرض تتضمن مراقبة المريض وإنقاص الوزن في حالة البدانة ووضع برنامج رياضي مناسب للمريض، إضافة إلى تثقيف المريض حول القوت المناسب ووصف الأدوية المناسبة في الوقت الذي يراه الطبيب مناسباً. وإن العناية بالمريض السكري تتطلب جهود فريق متكامل مكون من الطبيب، المريض، المثقف الصحي، أخصائي التغذية والصيدلي واخرين...

ما هي النصائح الأساسية المتعلقة بالقوت عند مريض السكري؟

1. إنقاص الوزن: لأن البدانة عامل رئيسي مؤهب لحدوث السكر وإن الوزن الزائد يجعل السيطرة على الداء السكري أكثر صعوبة.

2. تغيير العادات الغذائية: إن الإصابة بداء السكري تتطلب تغييراً شاملاً لنظام الحياة عند المريض خاصة فيما يتعلق بالقوت والعادات الغذائية، وتهدف هذه التغييرات بشكل رئيسي إلى إنقاص المدخول من السعرات الحرارية.

3. إنقاص استهلاك السكريات (المربى، الكاتو، السكر في الشاي والقهوة).

4. إنقاص تناول الدهون وتجنب الدهون الحيوانية مثل السمنة، الزبدة، السمن العربي والقشدة لأنها تساهم في تصلب وانسداد الشرايين.

5. الإكثار من الخضار والسكريات بطيئة الامتصاص مع استخدام الخبز الأسمر، المعكرونة، البرغل، البطاطا والارز بكميات معتدلة.

6. تجنب استخدام السكريات سريعة الامتصاص مثل العسل، المربى والحلويات ويمكن استخدام المحليات الصناعية (السكرين والأسبارتام).

7. لابد أن يكون القوت متوازناً كماً وكيفاً (البروتينات 20% من القوت، الدسم والدهون حوالي 30% والنشويات أو السكريات بطيئة الامتصاص 50%)، ولابد من توزيع الوجبات على مدار اليوم مع تناول وجبة خفيفة بين كل وجبتين رئيستين.

ما هي الأطعمة ذات الخطورة العالية عند مريض السكري؟

1. السكر والغلوكوز وكل الأطعمة المطبوخة بالسكر.

2. المشروبات المحلاة بالسكر والمشروبات الغازية وعصائر الفواكه الصناعية.

3. الحلويات العربية والغربية، السكاكر، الشوكولا، البسكويت، الكاتو والمربيات بأنواعها، العسل والفواكه المعلبة.

4. الخمور بكافة أنواعها.

5. المواد الدسمة المشبعة (الحيوانية أو النباتية).

ما هي الأغذية المسموحة بكميات متوسطة عند مريض السكري؟

1. القهوة والشاي (دون التحلية أو مع استخدام المحليات الصناعية).

2. الخضراوات الخضراء كالنعناع، البقدونس والسبانخ إضافة إلى الخيار، البندورة والبصل وباقي الخضار.

3. الخبز ومنتجات الحبوب (الرز – الذرة – البرغل).

4. اللحوم بأنواعها – البيض – البقول.

5. الفواكه – الخضار.

6. الحليب والألبان.

ما هي النصائح الرئيسة حول طريقة إعداد الطعام عند مريض السكري؟

1. يجب تجنب القلي قدر الإمكان والاعتماد على الشوي، السلق أو الطبخ بالفرن.

2. استخدام زيت الزيتون.

3. استخدام اللحوم البيضاء (الدجاج – السمك – الطيور) والإقلال من اللحوم الحمراء، ونزع الدهون الظاهرة على اللحم قبل أكله.

4. الإكثار من السلطات مع زيت الزيتون.

5. استخدام الأغذية الغنية بالألياف (مثل الفول – البازلاء – الفاصولياء الخضراء) لأنها تقلل امتصاص السكريات في الأمعاء وبالتالي تمنع حدوث ارتفاع شديد في سكر الدم، ولذلك تؤكل الفواكه والخضراوات مع قشورها (مثل التفاح، البندورة والخيار).

6. استخدام اللبن ومشتقاته (منزوع الدسم) والجبن منزوع الدسم وعدم تناول أكثر من 3 بيضات أسبوعياً.

ما هو الكالوري أو السعرات الحرورية؟

هي الوحدة المستخدمة لقياس الطاقة الناجمة عن احتراق الطعام، حيث يؤدي احتراق واحد غرام من السكريات أو البروتينات إلى إنتاج 4 سعرات حرارية أما احتراق واحد غرام من الدهون فيعطي 9 سعرات حرارية، ويعتمد على هذا المقياس لتقدير مقدار السعرات الحرارية الموجودة في الأطعمة المختلفة وتحديد مقدار حاجة المريض السكري منها. وهناك جداول خاصة تبين محتوى الأطعمة من السعرات الحرارية والكميات اللازمة عند مريض السكري. على سبيل المثال يحتوي كوب اللبن كامل الدسم 3.5% حوالي 170 سعرة حرارية.

ما دور الرياضة في تدبير مريض السكري؟

تلعب الرياضة دوراً هاماً في التدبير عند مريض السكري، حيث تؤدي التمارين الرياضية إلى إنقاص مستويات سكر الدم كما تساهم في إنقاص الوزن وبالتالي السيطرة بشكل أفضل على الداء السكري، ويحدد نوع التمارين حسب رغبة المريض (المشي، الركض، ركوب الدراجات، السباحة، كرة القدم). ومن المهم جداً المداومة على التمارين الرياضية للحصول على الفائدة المرجوة. ويجب التنبيه إلى ضرورة تناول وجبات غذائية إضافية عند مرضى السكري المعالجين بالأنسولين عند ممارسة أي نشاط جسمي غير مألوف لمدة ساعة (الجري – السباحة – كرة القدم) من أجل منع هبوط سكر الدم.

إن التمارين الرياضية المنتظمة التي تعدل حسب احتياجات كل شخص على حدة تساعد مع الغذاء الصحي على إنقاص مستوى كولسترول الدم والضبط الجيد للداء السكري.

من قبل ويب طب - الأحد ، 6 سبتمبر 2015
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017