نصائح سهلة للتخفيف من موجات الحر

من المتوقع ان يتأثر عددا من الدول العربية بموجة حر في مطلع الأسبوع القادم، حيث سترتفع درجات الحرارة لتكون أعلى من معدلاتها للعام الماضي.

نصائح سهلة للتخفيف من موجات الحر

من المتوقع ان تواجه بعض الدول العربية موجة حر في الاسبوع القادم، لذا يجب اتخاذ الحيطة. اتبعوا النصائح التالية لتخففوا من موجات الحر وتشعروا بشكل افضل.

نصائح للتخفيف من موجات الحر

حرصنا على سلامتكم، نقدم لكم عدداً من النصائح التي من شأنها أن تساعدكم في تجاوز هذه الموجات بسلامة وأمان:

  • تجنبوا تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، باعتبارها مدرة للبول.
  • لا تتناولوا كمية كبيرة من الأملاح، فالصوديوم الزائد يعمل على سحب الماء من الخلايا بما يعرف بالخاصية الأسموزية ومن ثم زيادة الشعور بالعطش.
  • استخدموا وسائد مصنوعة من الريش، فالوسائد الأخرى تمتص الحرارة، وحتماً سوف تستيقظون وانتم غارقين في بركة من العرق.
  • تجنبوا تناول اللحوم الغنية بالبروتينات لأنها صعبة الهضم وتعمل على رفع درجة حرارة الجسم، واستبدلوها بوجبات بكميات قليلة.
  • لا تقوموا بممارسة الرياضات الثقيلة والعنيفة وبالأخص في ساعات الذروة.
  • قوموا بتهوية المنازل حوالي الساعة السادسة صباحاً باعتبارها الفترة الأقل حرارة خلال النهار، من ثم أغلقوا الستائر والشبابك المواجهة لأشعة الشمس.
  • لتقللوا شعروكم بالحرارة المرتفعة، قوموا بوضع مكعبات من الثلج على مناطق النبض مثل الرسغ، الرقبة، الكاحل، وخلف الركبة.
  • تنفسوا من خلال الفم عدة مرات، بهذه الطريقة يعمل اللعاب على تبريد الهواء الداخل إلى رئتيك مما يقلل شعوركم بالحرارة.
  • لتحصلوا على نتيجة أفضل من المروحة، قوموا بوضع قنينة من المياه المثلجة أو وعاء من مكعبات الثلج أمامها.
  • بإمكانك وضع قطعة من القماش المبلول على أحد الشبابيك المفتوحة، وبذلك تشعرون بهواء بارد يدخل الغرفة.
  • لتبريد سياراتكم بسرعة أكبر، افتحوا فتحة السقف بدلاً من الشبابيك، وبذلك يخرج الهواء الساخن أسرع.
  • تجنبوا تناول الأسبرين، حيث وجدت دراسات مختلفة أن تناول الأسبرين يعمل على رفع درجة حرارة الجسم قليلاً في ظل ارتفاع درجات الحرارة.
  • قوموا بإطفاء الإنارة في المنزل وستشعرون ببرودة أكثر.

التخفيف من الحر

الفئات المعرضة للخطر

موجات الحر تؤثر على الأشخاص بطرق مختلفة، فالفئات المعرضة للخطر جراء ارتفاع درجات الحرارة تتمثل في:

  • الأطفال: يعتبر الأطفال من فئات الخطر للإصابة بالأمراض المتعلقة بدرجات الحرارة المرتفعة وبالأخص فرط الحرارة، ويعود ذلك إلى عدم تطور أجهزة الجسم لديهم بشكل كامل، فلديهم عدداً أقل من الغدد العرقية مما يزيد من درجة الحرارة لديهم بشكل أكبر من غيرهم.

وبما أن الأطفال لا يستطيعون تفسير ما يحصل لهم، فيجب على الأهل مراقبة أطفالهم، خاصة العلامات التالية:

  1. فم ولسان جاف
  2. كمية الدموع المنهارة أثناء البكاء قليلة
  3. حفاضاتهم تكون جافة أكثر من قبل
  4. درجة حرارة مرتفعة
  5. كسل

بالتالي يجب التاكد من أن الأطفال يتناولون كمية أكبر من السوائل، وعدم تعريضهم لأشعة الشمس، والحرص على تلبسيهم ملابس خفيفة وفاتحة اللون.

  • النساء الحوامل: وبالأخص من هم في الثلث الأول من حملهم يجب أن ينتبهن جيداص من درجات الحرارة المرتفعة، لذا عليهن البقاء بعيداً عن أشعة الشمس قدر المستطاع، وارتداء ملابس خفيفة وفاتحة اللون، والتاكد من شربهن لكمية كافية من المياه والسوائل، بالإضافى إلى تناول الطعام الصحي بكميات قليلة ووتيرة أكبر. 
  • كبار السن: من المهم التأكد من أن كبار السن يقومون باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لحمايتهم من أشعة الشمس ودرجات الحرارة المرتفعة، لتجنب إصابتهم بالجفاف أو فرط الحرارة، باعتبارهم من أكثر الفئات المعرضة لذلك.
من قبل رزان نجار - الخميس ، 13 أغسطس 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 17 يونيو 2019