سلامة العضو الذكري: إليك أهم النصائح والإرشادات

من خلال بعض النصائح، يمكن الحفاظ على صحة وسلامة العضو الذكري لأطول فترة ممكنة في العمر، حتى لا يتعرض لبعض المشكلات الصحية التي تؤثر عليه بالسلب.

سلامة العضو الذكري: إليك أهم النصائح والإرشادات

إن جميع المشكلات الصحية التي تصيب الجسم يمكن أن تؤثر على العضو الذكري.

فمن الممكن أن نجد شخصاً يبلغ من العمر 50 عام، ويتمتع بصحة جيدة جنسياً، وفي المقابل، شاب يبلغ الثلاثين، ويواجه العديد من المشكلات المتعلقة بالقضيب والجنس.

ولذلك يجب الانتباه وأخذ الاحتياطات لضمان الحفاظ على صحته وسلامته.

1-الحفاظ على الوزن

يستهين البعض بهذا الأمر لأنهم لا يتصوروا مدى تأثيره على الصحة الجنسية، حيث أن السمنة والدهون المتراكمة يمكن أن تؤدي إلى قصور الشرايين المغذية للقضيب، فيصبح المجرى ضيقاً، ويقل تدفق الدم فيه.

وبالتالي فإن السمنة تزيد من مخاطر الضعف الجنسي وضعف الإنتصاب.

2-التوقف عن التدخين

يؤثر التدخين بصورة كبيرة على الأوعية الدموية ليجعلها ضعيفة، ويسبب تقييد تدفق الدم إلى القضيب وكذلك تراكم الترسبات في الشرايين، مما يؤدي للإصابة بضعف الانتصاب.

3-ممارسة المشي اليومي

عند ممارسة أي رياضة بشكل عام، وخاصةً رياضة المشي، فإنك تساعد على زيادة تدفق الدم في مختلف أجزاء الجسم.

وعندما يندفع الدم عبر خلايا بطانة الأوعية الدموية، فيتم تحفيز إنتاج المزيد من أكسيد النيتريك، وهي مادة كيميائية تساعد في قوة الانتصاب.

4-قم بفحص الخصية

يصاب حوالي 3000 شخص حول العالم سنوياً بسرطان الخصية، وأغلبهم في أعمار صغيرة تتراوح بين 15 إلى 40 عام، وعند اكتشاف هذا المرض في وقت مبكر، يمكن علاجه والقضاء عليه بنسبة كبيرة.

ولكن إذا انتشر في الجسم، فيصبح من الصعب التغلب عليه.

ويمكن إجراء الفحص بخطوات بسيطة، وهي:

الخطوة الأولى: أخذ حمام دافىء

وليس حمام ساخن، وذلك للحصول العضلات على الراحة والاسترخاء، وبالتالي سحب الخصيتين بداخل كيس الصفن، مما يسهل التعامل معهما في الخطوة التالية.

الخطوة الثانية: قم بإحاطة الخصيتين بكف اليد

بحيث تتمكن من الشعور بهما في وقت واحد، وقد لا يكونا متطابقين، ولكن ينبغي ألا يكون هناك اختلاف كبير بينهما.

الخطوة الثالثة: فحص كل خصية برفق

بحيث تلتف كل يد حول أحدهما، وابدأ بالضغط الخفيف عليهما بالكامل لمدة 30 ثانية، حتى تشعر إن كان هناك كتل، فلابد أن تكون الخصية ناعمة مثل البيضة المسلوقة دون قشور.

وقد تعتقد أن هناك كتلة موجودة في الجزء الخلفي من كل خصية، ولكن هذا هو أنبوب البربخ، أما إذا لاحظت أي كتل أخرى، فيجب استشارة الطبيب.

5-النوم في وقت مبكر

يمكن أن تؤثر أنماط النوم غير المنتظمة على الصحة الجنسية بشكل عام، ولذلك لابد من الحصول على 7 ساعات نوم يومياً.

كما أن مستويات هرمون التستوستيرون الذكوري ترتفع صباحاً، وترتبط قلة النوم بالعديد من المشكلات الصحية التي تسبب مشكلات جنسية، مثل ارتفاع ضغط الدم، مرض السكري، وتوقف التنفس أثناء النوم.

6-تناول الأطعمة الصحية

يجب إختيار الأطعمة التي تزيد من القدرة الجنسية والإنتصاب، مثل الأسماك الدهنية التي تحتوي على أوميغا 3.

كذلك لابد من الابتعاد عن الدهون غير الصحية الموجودة في المقليات والوجبات السريعة وغيرها من الأطعمة الضارة، لأنها تسبب تقليل الحيوانات المنوية وخفض التستوستيرون.

7-الاسترخاء والبعد عن مصادر التوتر

يؤدي الإجهاد لدى الرجال تحديداً إلى العديد من التأثيرات السلبية على الصحة، فيزيد من إفراز هرمونات التوتر مثل الأدرينالين، مما يؤثر على الأوعية الدموية، ويقلل تدفق الدم للعضو الذكري.

يجب الحصول على الإسترخاء الذي يحتاجه جسمك وتجنب أي مصادر توتر وإجهاد نفسي تؤثر على صحتك.

8-شرب المزيد من الماء

إن شرب الماء من الأمور الأساسية التي تساعد في قوة الإنتصاب والصحة الجنسية، وذلك لأنه يساعد الجسم في القيام بوظائفه بصورة أفضل، مثل خلايا الدم الحمراء والبلازما التي تحفز القضيب أثناء العلاقة الحميمة.

ينصح بشرب 8 أكواب ماء يومياً للحفاظ على سلامة العضو الذكري وزيادة القدرة الجنسية.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 4 مارس 2019