نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان

إن نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان هي أحد المضاعفات المنتشرة والمتكررة، فما هي أسباب نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان؟ وهل له علاج؟ إليك الإجابة في هذا المقال.

نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان

إن نقص الصفائح الدموية هي أحد المضاعفات المحتمل أن يواجهها مريض السرطان، وتعتمد درجة نقص الصفائح عند مرضى السرطان وعلاماتها على المسبب. تعرف على المزيد من المعلومات في هذا المقال:

نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان

قد ينخفض عدد خلايا الدم عند مرضى السرطان ومنها الصفائح الدموية، حيث أن المعدل الطبيعي للصفائح الدموية هو (150,000 - 400,000 ملم3)، وتتمثل وظيفتها بمنع النزيف بواسطة تكوين جلطة دموية.

أما نقص الصفائح الدموية فيشير إلى وجود مستويات منخفضة منها بشكل غير طبيعي في الدم أي أقل من 150,000 ملم3

وإن نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان يعني تأثر نخاع العظم وتضاؤل قدرة الجسم على إنتاج صفائح دموية، وبناءً على هذا يواجه الجسم صعوبة في إيقاف النزيف والتئام الجروح. 

علامات نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان

قد تظهر بعض العلامات التي تشير إلى نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان، ومنها: 

  • كثرة الكدمات. 
  • ظهور نقاط أرجوانية أو حمراء صغيرة تحت الجلد.
  • بول أحمر أو وردي.
  • التقيؤ مع وجود دم.
  • صداع شديد.
  • الام العضلات أو المفاصل
  • الشعور بالضعف أو الدوار. 
  • النزيف الخارجي الذي قد يحدث في: الأنف أو الفم أو المستقيم أو المعدة أو المهبل. 
  • النزيف الداخلي الذي قد يحدث في المخ أو الصدر أو البطن. 

وقد لا تظهر أي أعراض أو علامات تشير إلى نقص الصفائح الدموية، ولذلك يمكن الكشف عن نقص الصفائح الدموية بإجراء اختبار تعداد الدم الذي يبين كل التغيرات في خلايا الدم ومنها الصفائح الدموية. 

أسباب نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان 

من المهم تحديد سبب نقص الصفائح الدموية لمعرفة الية التعامل معها وكيفية علاجها، وتشمل الأسباب ما يأتي: 

  • العلاج الكيميائي 

السبب الأكثر شيوعًا لنقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان هو تثبيط نخاع العظم المرتبط بالعلاج الكيميائي، فهو يدمر الخلايا سريعة الانقسام، مثل الخلايا الموجودة في نخاع العظم والتي تصبح صفائح دموية. 

وعادةً ما يكون نقص الصفائح الدموية الناتج عن العلاج الكيميائي مؤقتًا، حيث من النادر أن يتسبب في إتلاف خلايا نخاع العظم بصورة دائمة.

  • العلاج الإشعاعي 

قد تنخفض مستويات الصفائح الدموية إذا تعرض مريض السرطان كمية كبيرة من العلاج الإشعاعي للحوض أو إذا خضع للعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي في ذات الوقت. وعادةً لا يتسبب العلاج الإشعاعي في انخفاض عدد الصفائح الدموية.

  • قلة الصفائح المناعية (Immune thrombocytopenia-ITP)

هي حالة يواجه فيها جهاز المناعة الصفائح الدموية ويدمرها بواسطة الأجسام المضادة الذاتية التي يصنعها ضد الصفائح الدموية، مما يؤدي إلى نقصان عددها، وهو أكثر شيوعًا مع سرطان الدم الليمفاوي المزمن وسرطان هودجكن الذي ينشأ في جهاز المناعة.

  • الإصابة بأنواع معينة من السرطانات 

يمكن لبعض أنواع السرطان أن تسبب نقص في عدد الصفائح الدموية، حيث تقوم الخلايا السرطانية بمواجهة الخلايا السليمة في نخاع العظم حيث يتم تكوين الصفائح الدموية أو في الطحال مكان تخزين الصفائح الدموية الزائدة، ومنها: سرطان الطحال، والسرطانات التي تنتشر في العظام. 

طرق علاج نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان 

غالبًا ما يكون نقص الصفائح الدموية قصير المدى أو مؤقت، ومع ذلك في حالة نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان فإنها تتطلب العلاج، ويشمل ما يأتي: 

1. عمليات نقل الصفائح الدموية

وهي الطريقة الأكثر شيوعًا للعلاج، وخاصة عند نقص الصفائح الدموية قصير المدى المتعلق بالعلاج الكيميائي.

حيث يتم نقل الدم كعلاج من أجل زيادة الصفائح الدموية لمن ينزف بشكل نشط أو نقل الدم وقائيًا في حال توقع نقص الصفائح الدموية دون وجود نزيف. 

2. تعديل العلاج الكيميائي

قد يقرر الطبيب تعديل العلاج الكيميائي إذا لاحظ نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان أثناء العلاج الكيميائي، بحيث يقلل كمية الجرعات الكيميائية أو تأخير جرعات العلاج بحيث يكون بينها فترة أطول.

3. تناول الأدوية التي تحفز تكوين الصفائح الدموية

قد يصف الطبيب أحيانًا بعض الأدوية التي تعمل على تحفيز نخاع العظم على تكوين المزيد من الصفائح الدموية، ونتيجة العلاج الكيميائي الذي يتلقاه مرضى السرطان، فإن تناول هذه الأدوية قد يكون غير منتظم، وبالتالي ما زالت تجرى الأبحاث حولها. 

طرق الوقاية من مضاعفات نقص عدد الصفائح الدموية

بالإضافة إلى الطرق العلاجية التي يقررها الطبيب، هناك مجموعة من الإجراءات التي تعمل على تقليل مضاعفات وأعراض نقص الصفائح الدموية عند مرضى السرطان، ولهذا اتبع النصائح الاتية: 

  • استخدم فرشاة أسنان ناعمة ولطيفة على الأسنان، ولا تستخدم الخيط الطبي إذا كانت لثتك تنزف.
  • استخدم الة الحلاقة الكهربائية لتجنب الجروح.
  • انفخ أنفك برفق.
  • كن حذر عند قص الأظافر، حيث يوصي الأطباء بتجنب عمليات تجميل الأظافر أثناء العلاج الكيميائي بسبب خطر النزيف وخطر الإصابة بالعدوى.
  • اتخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الحروق أثناء الطهي، مثل: استخدام قفازات الفرن، وتجنب ملامسة الجلد للبخار. 
  • تجنب الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي والأنشطة الأخرى التي قد تسبب الإصابة.
  • لا تمش حافي القدمين.
من قبل داليا العرندي - الثلاثاء ، 1 يونيو 2021