ما هو العلاج الكيميائي؟

اكتشف العلاج الكيميائي Chemotherapy صدفة إبان الحرب العالمية الثانية وأخذ بالتطور بعد ذلك، ليستخدم في علاج ومكافحة السرطان، فما هو؟ وما هي انواعه؟

ما هو العلاج الكيميائي؟

تنمو وتنقسم وتموت خلايا الجسم بشكل منظم; أما الخلايا السرطانية فتنمو بشكل خارج عن السيطرة وتتكاثر بشكل سريع دون توقف.

ماذا نعني بـ العلاج الكيميائي؟

يعنى بـ العلاج الكيميائي Chemotherapy جملة العلاجات الفارماكولوجية المستخدمة في علاج أمراض السرطان المختلفة Cancer.

اكتشف العلاج الكيميائي صدفة إبان الحرب العالمية الثانية التي استخدم فيها غاز الخردل النتروجيني السام، حيث لاحظ بعض الباحثون أن تعرض الأشخاص لهذا الغاز أو مشتقاته قلل من عدد العدلات أو خلايا الدم البيضاء مما جعلهم يدرسون تأثير هذا الغاز بشكله المخفف على أحد أورام الغدد الليمفاوية في احدى المرضى عام 1943 وكانت النتيجة بأن تقلص حجم الأورام في جسم المريض.

من انذاك إلى يومنا هذا لقد تم تطوير العلاج الكيميائي بشكل كبير لكن هناك الكثير من المزيد لكي يكتشف بعد.

الاستخدام

  • يحد العلاج الكيميائي من نمو الخلايا المسرطنة أو يدمرها، إلا أنه وللأسف يدمر الخلايا السليمة أيضا التي من طبيعتها الانقسام بسرعة أكبر من باقي الخلايا مثل حويصلات الشعر وخلايا الدم.
  • تختلف أدوية العلاج الكيميائي في طريقة عملها فالعلاج الكيميائي ليس دواء واحد، فتأثير كل من هذه الأدوية على الخلايا السرطانية منفصل عن تأثير غيره، وتأثيره على ورم معين يختلف عن تأثيره على ورم اخر.فحتى الأعراض الجانبية لاحداها يختلف عن الأعراض الجانبية لغيره من أدوية العلاج الكيميائي.
  • لا تستجيب كل الأورام للعلاج الكيميائي، فبعضها يستجيب بشكل كبير قريب من الشفاء التام و البعض يستجيب بدرجة أقل والبعض الاخر لا يستجيب أبدا وذلك حسب نوع وتصنيف ودرجة الورم.
  • أحيانا يستخدم العلاج الكيميائي فقط للتقليل من الأعراض أو لمحاولة إطالة العمر المتبقي للمريض.
  • يستخدم العلاج الكيميائي بشكل منفرد أو كجزء مكمل إلى جانب العلاج الإشعاعي و/أو الجراحي. فإما أن يستخدم العلاج الكيميائي ما قبل العلاج الإشعاعي أو الجراحي لتقليص حجم الورم قبل العملية (neoadjuvant)، أو بعد الإزالة الجراحية للقضاء على ما تبقى من خلايا سرطانية دقيقة الحجم (adjuvant).
  • يحكم بروتوكول العلاج الكيميائي على إستخدام أكثر من دواء واحد مختلفين بالية العمل والهدف من ذلك هو تقليل مقاومة الخلايا السرطانية.
  • بعض البروتوكولات العلاجية استحدثت استخدام طرق حديثة قد تحسن الناتج العلاجي منها العلاج الكيميائي الكهربائي والحراري Electro-chemo-therapy and Thermal-chemo-therapy، بحيث يسلط مقدار معين من النبضات الكهربائية عالية الجهد على الورم أو مقدار معين من الحرارة يزيد من كمية العلاج الكيميائي المار عبر أغشية الخلايا السرطانية; وبذلك يحقق العلاج الكيميائي فعالية أعلى من ناحية. أما على الصعيد العملي فلم تبدي هذه الطرق أي فروقات في فترة حياة المرضى.

أنواع العلاج الكيميائي

يوجد العديد من أنواع الادوية التي يمكن ادراجها ضمن مجموعة العلاج الكيميائي:

1- الأدوية المألكلة Alkylating Agents

هذا النوع من الأدوية يعمل على تدمير الحمض النووي DNA داخل الخلايا السرطانية وهي في طور الراحة Resting phase of cell وهناك العديد منها:

2- مشتقات غاز الخردل Mustard gas derivatives;

سيكلوفوسفاميد Cyclophosphamide، كلورامبوسيل Chlorambucil، مالفالان Melphalan، إفوسفاميد Ifosfamide، تستخدم في غالبية أنواع الأورام.

3- ألكيل سلفونات Alkylsulfonates:

بوسولفان Busulfan تستخدم في علاج سرطان الدم خاصة.

4- نيتروسيورياز Nitrosureas

التي تعد فريدة من نوعها وتتميز عن باقي معظم أنواع العلاج الكيميائي بقدرتها على عبور حاجز الدم في الدماغ. لذا فهي المستخدمة في علاج أورام المخ.

5- الأملاح المعدنية:

كاربو-بلاتين Carboplatin، سيس-بلاتين Cisplatin، و أوكسالي-بلاتين Oxaliplatin التي تستخدم في علاج سرطان المثانة والخصية والمبيض، وغيرها.

6- القلويات النباتية Plant Alkaloids

هذه المجموعة مستخلصة من بعض انواع النباتات:

  1. قلويات الفينكا Vinca alkaloids; فينكريستين Vincristine، فينبلاستين Vinblastine وفينورلبين Vinorelbine. تستخلص هذه المجموعة من نبات العناقية أو ما يسمى بـحلزون البحر (الاسم العلمي:كاثارانثوس روزا).
  2. تاكساين أو الطقسوسيات Taxanes: باكليتاكسيل Paclitaxel و دوسيتاكسيل Docetaxel مستخرجة من نبات الطقسوس من الفصيلة الصنوبرية، تستخدم هذه المجموعة لعلاج سرطان الثدي والرحم.
    تعد هاتان المجموعتان مثبطات لأنيبيبات الخلية التي تعمل على نقل البروتينات و العضيات وتلعب دورا مهما في انقسام الخلية وتكاثرها مما يؤدي إلى شلل الخلية ومنع تكثرها عند استخدام أحد أدوية هاتين المجموعتين.
  3. بودوفيلوتوكسين podophyllotoxins: إتوبوسيد Etoposide و تينيبوسيد Tenisopide، مستخلصة من نبات اليبروح من الفصيلة الباذنجانية Mayapple or American mandrake، تستخدم كمضاد فيروسي في الثاليل الفيروسية ولها خصائص تخل من ثبات أنيبيبات الخلية مما يعطل عملها ويزيد من تحلل مادتها الوراثية عن طريق تعطيل انزيم توبواسوميرايز topoisomerase II inhibitors الذي يدخل في عمل الحمض النووي.

7- المضادات الحيوية للسرطان Antitumor antibiotics

يطلق على هذه المجموعة هذا الإسم لكونها مستخرجة من أحد فصائل البكتيريا الشبيهة بالفطريات; المتسلسلة Streptomyces، تؤثر هذه المجموعة على الخلايا خلال أطوار معينة من دورتها عن طريق الجذور الحرة Free radicals التي تحطم الحمض النووي للخلية.

بالرغم من أعراضها الجانبية الخطيرة مثل تأثيرها على القلب والكلى والرئة الا انها من اكثر العلاجات الكيميائية فعالية إلى يومنا.

  • أنثراسيكلين Anthracyclines مثل الداونوروبيسين Daunorubicin والدوكسوروبيسين Doxorubicin المستخدمة في غالبية أنواع الأورام الصلبة وسرطان الدم والغدد الليمفية.
  • دكتينومايسين Dactinomycin، يستخدم في أورام الأطفال.
  • بليومايسين Bleomycin المستخدم عادة في سرطان الخصية.

8- مضادات المواد الأولية Antimetabolites

يبنى عمل هذه المجموعة على تناظرها أو تماثلها مع مواد أساسية تدخل في تكوين الحمض النووي للخلية، فتحل محلها لتبطل عملها مما يؤدي إلى تثبيط الحمض النووي وبالتالي تمنع تكاثر الخلايا.

من المواد الأساسية هذه الفوليك أسيد Folic acid و البيورينات والبريميدينات Purines and Pyrimidines.

  • ميثوتريكسات Methotrexate (المستخدم أيضا في الإجهاض المفتعل abortion وفي علاج الصدفية Psoriasis والتهاب المفاصل الريثاني أو الروماتويدي Rheumatoid arthritis)
  • 5-فلورويوراسيل 5-Fluorouracil المستخدم في علاج سرطان القولون و كمرهم لعلاج سرطان الجلد القاعدي Basal cell carcinoma
  • ازاثيوبرين Azathioprine الذي يتحول في الجسم إلى 6-ميركابتوبيورين 6-Mercaptopurine المستخدم في علاج سرطان الدم، ويباع تحت اسم اميوران Imuran.

 العلاج المناعي والهرموني وغيره Immunological، hormonal and other therapies

العلاج الهرموني يستخدم عادة إلى جانب العلاج الكيميائي في حالات معينة من الأورام. بعض الأورام تستخدم الهرمونات لكي تنمو في الجسم; فإن زادت نسبة الهرمون ينمو معها الورم وإن قلت نسبته تقلص الورم hormone sensitive +. و هنا يكمن دور العلاج الهرموني. ومن أمثلتها سرطان الثدي وبطانة الرحم Endometrial carcinoma و الخصية والبروستات والمبيض وغيرها.

  • هيدروكسيوريا Hydroxyurea الذي يقلل من انتاج الحمض النووي بشكل غير مباشر.
  • مثبطات المناعة والإلتهاب بريدنيزون/زولون Prednisone/solone التي قد تعمل على الموت الخلوي المبرمج، تستخدم كجزء من العلاج الكيميائي وليس منفردة.
  • أجسام الضد Monoclonal antibodies; تستخدم اجسام الضد في علاج السرطان تجاه انزيم التيروزين كيناز tyrosine kinase، يعتبر هذا الإنزيم كمفتاح الفتح والغلق للعمليات الحيوية في الخلية ومنه ما هو مرتبط بتكوين جينات مسرطنة تمنع اجسام الضد تكوينها.
  • تراستوزوماب (هيرسبتين) Trastuzumab جسم ضد يمنع عمل تيروزين كيناز HER-2 الذي بفرط ترجمته بالجسم يؤدي إلى سرطان الثدي
  • ريتوكسيماب Rituximab جسم ضد تجاه مستقبلات مناعية مستخدم في علاج سرطان الغدد الليمفاويي اللاهودجكينية تحديدا. اماتينيب Imatinib ليس جسم ضد ولكنه مانع للتيروزين كيناز المسوق تحت اسم (جليفاك) من أشهر العلاجات المستخدمة في علاج سرطان الدم من نوع الابيضاض النقويٌ المزمن (Chronic Myelogenous Leukemia (CML)) لإبطاله الجين الموجود في الغالبية العظمى من هذا النوع من سرطان الدم bcr-abl المحمول على كروموسوم فيلادلفيا، بحيث ارتفعت نسبة فترة الحياة (لمدة 5 سنوات) من 31% إلى 59% حسب دراسة نشرت في مجلة التحقيق الاكلينيكي عام 2000 عن دروكر و لايدن.

يرتبط سرطان البروستات Prostate cancer في الرجال بنسبة مرتفعة من هرمون التستوستيرون Testosterone، لذا فقد يستعمل مثبطات مباشرة وغير مباشرة لهرمونات الذكورة ومنها لوبرولايد Leuprolide، جوسيرلن goserelin، بايكالوتامايد bicalutamide، ديجاريلكس degarelix، وغيرها.

أما عن سرطان الثدي Breast cancer الذي قد يكون نموه حساس لمستوى هرمون الاستروجين الأنثوي أو هرمون البروجيستيرون أو كليهما معها.

من أشهر العلاجات الدوائية الهرمونية لأورام الثدي الحساسة لهرمون الاستروجين (رجالا ونساء) Estrogen-sensitive cancer هو التاموكسيفن Tamoxifen اكتشف عام 1967 الذي يمنع ارتباط الاستروجين في الثدي. موافق عليه أيضا كعلاج وقائي لسرطان الثدي.

لهذا العلاج خصائص تزيد من ارتباط الاستروجين في أماكن أخرى مثل بطانة الرحم Endometrium مما يحفزها على الانقسام بشكل أكبر من الوضع الطبيعي مما يزيد من سماكتها. استمرار هذا النمو المحفز دون قوى عاكسة تعادلها (هرمون البروجيستيرون progesterone) تؤدي إلى سرطان أنسجة بطانة الرحم. لذلك لا ينصح باستخدامه لمن لهم تاريخ عائلي لسرطان بطانة الرحم ولا ينصح باستخدامه لمدة طويلة تحدد حسب نوع الورم ودرجته و متابعة سمك البطانة عن طريق الموجات الصوتية بشكل دوري خلال الإستخدام.

في عام 2006، تم اكتشاف مرادف دوائي للتاموكسيفن وهو الرالوكسيفين Raloxifene، ذا خطورة على بطانة الرحم بشكل أقل بكثير. ولذا عدا عن استخدامه كعلاج كيميائي هرموني لسرطان الثدي يستخدم ايضا للوقاية من هشاشة العظام Osteoporosis في النساء الذي قطعهم الطمث بشكل نهائي Menopausal women.

هنالك العديد من العلاجات الدوائية الأخرى التي تعمل على تقليل هرمون الاستروجين عن طريق تثبيط الإنزيم الذي يحول جزء من الدهون إلى هرمونات، وهنالك ايضا ما يعمل على تقليل إفراز الهرمونات من مصدر التحكم الغدة النخامية pituitary gland في الدماغ.

من قبل الدكتور صهيب حداد - الخميس ، 24 أغسطس 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 30 أغسطس 2017