تبييض الأسنان بالليزر

تبييض الأسنان بالليزر من أحدث الطُّرق المستخدمة في تبييض الأسنان، تعَّرف على آلية عمل تبييض الأسنان بالليزر وإيجابياته وسلبياته في هذا المقال.

تبييض الأسنان بالليزر

تبييض الأسنان بالليزر هو إجراء تجميلي لتحسين مظهر الأسنان باستخدام التِّكنولوجيا الضَّوئية عالية الطَّاقة لتحفيز مادة التَّبييض لجعل الأسنان أكثر بياضًا وإزالة البقع النَّاجمة عن تلوث الأسنان.

ما هي إيجابيات تبييض الأسنان باللًيزر؟

يجد البعض أنَّ استخدام الّليزر قد يكون نافعًا ومجديًا وله إيجابيات، مثل:

  • نتائجه سريعة.
  • عدم الحاجة إلى تنفيذ خطوات إضافيَّة بالمنزل بعد جلسة التَّبييض.
  • قلَّة المضاعفات وقلَّة الحروق وتلف الأعصاب داخل الأسنان.
  • الدِّقة في العمل، حيث باستطاعة الطَّبيب التَّركيز على عدد معين من الأسنان. 
  • بقاء الأسنان ناصعة البياض لمدَّة عامين على الأقل.
  • أكثر أمانًا من الطُّرق الأخرى، لأنه يتم استخدام مادة التَّبييض بتركيز قليل. 

متى يتم اللجوء لتبييض الأسنان بالليزر؟

يلجأ معظم الأشخاص لخطوة تبييض الأسنان بالليزر نتيجة تعرُّض الأسنان لحالات تلوُّث منها:

  1. التَّلوث الجوهري: وهو الذي يحدث بسبب الوراثة والتَّقدم بالعمر. 
  2. التَّلوث الخارجي: يحدث بسبب التَّدخين، أو تناول بعض الأطعمة والمشروبات الملوَّنة كالقهوة والتُّوت، أو الُّلجوء إلى بعض العلاجات، مثل: العلاج الكيميائي، أو تناول بعض الأدوية. 

ما هي خطوات تبييض الأسنان بالليزر؟

يتم إجراء تبييض الأسنان بالّليزر من خلال طبيب الأسنان في العيادة، وذلك بإجراء مجموعة من الخطوات:

  1. يضع الطَّبيب طبقة واقية على اللًثة لحمايتها من جل التَّبييض لتَجنُّب حدوث تَهيُّج واحمرار وتحسس فيها.
  2. يقوم الطَّبيب بوضع مادة التَّبييض على الأسنان وتحفيزها بواسطة الّليزر.
  3. يُترك جل التَّبييض على الأسنان لبضع دقائق ثم يتم إزالته، وتُكرّر هذه الخطوة حسب حاجة الأسنان للوصول إلى درجة التَّبييض المناسبة.

ويجدر التنويه أنه يُمنع بعد جلسة تبييض الأسنان بالّليزر تناول أو شرب السَّوائل والأطعمة ذات اللًون الداكن لمدة 24 ساعة على الأقل، وينصح باستبدالها بالسَّوائل الصَّافية الَّتي يجب أن تُشرَب لمدة ساعتين بعد الجَّلسة. 

ما هي سلبيات تبييض الأسنان بالليزر؟

من سلبيات تبييض الأسنان بالليزر:

  • مكلف نوعًا ما.
  • مدَّة جلسة التَّبييض طويلة فقد تكون ساعة أو أكثر تقريبًا.
  • غير دائم للأبد، فقد يحدث انتكاسات أو حالات  تتطلَّب تكرار العمليَّة.
  • صعوبة التَّغلُّب على جميع أنواع البقع، فهناك بقع صعب أن تصبح بيضاء بسهولة.
  • قد يسبب حروق بالِّلثة إذا لم يُتَوخّى الحذر خلال الجَّلسة. 

هل تبييض الأسنان بالليزر مناسب للجميع؟

يجب أن تضع بتوقعاتك أنه عند الُّلجوء إلى تبييض الأسنان بالِّليزر من الممكن أنَّه لن يتم تبييضها جميعًا بنفس الدَّرجة، وذلك لأنه:

  1. لا يناسب الأشخاص الذين يعانون من مشكلات باللًثة والحساسية الشديدة بالِّلثة.
  2. لا يتناسب مع من يعانون من مشكلات الأسنان.  
  3. لا يناسب الأشخاص الّذين لديهم سطح جذور الأسنان مكشوفة.

لماذا أصبح استخدام الليزر رائجًا في طب الأسنان؟

يمتلك الليزر بشكل عام ميزات كثيرة جعلته شائع الاستخدام في مجال طب الأسنان، منها:

  1. يحفز ويسرع عملية تبييض الأسنان من خلال تنشيط محلول البيروكسيد للتَّبييض المُطبَّق على الأسنان. 
  2. يُسَهِّل الإجراءات الدَّقيقة في طب الأسنان، فهو قادر على معالجة المساحات الصَّغيرة والتَّسوُّس الموجود داخل الفجوات.
  3. يمنع الشُّعور بالألم عند قطع الأنسجة لأنه يستخدم شعاع مُكثَّف من الطَّاقة الضَّوئيَّة.

ما هو الفرق بين تبييض الأسنان بالليزر والطُّرق الأخرى؟

عند المقارنة بين تبييض الأسنان بطرق تقليدية أو منزلية وتبييض الأسنان بالليزر فنجد فروقات في عدة نواحي، منها:

  • يتم تبييض الأسنان بالليزر بواسطة طبيب الأسنان شخصيًا، وذلك عكس طرق تبييض الأسنان التَّقليديَّة أو المنزليَّة، مثل: استخدام جل تبييض الأسنان، وأقلام التَّبييض، وشرائط التَّبييض، والمنتجات الطبيعيّة لتبييض الأسنان الّتي تتم بدون وصفة طبيّة أو بواسطة أشخاص ليس لديهم خبرة بهذا المجال.،
  • مدة تبييض الأسنان بالليزر تستغرق ما يقارب ساعة إلى ساعة ونصف وبإشراف طبي خلال جلسة التَّبييض على عكس طرق التَّبييض المنزليَّة، الّتي قد تستغرق مدة أطول وقد تسبب أيضًا تحسس وتهيُّج في الّلثة بسبب عدم خبرة الأشخاص بمواد التبييض التي يستخدمونها.
  • نتيجة تبييض الأسنان بالّليزر يتم الحصول عليها بفترة قصيرة وتمنح الأشخاص أسنانًا بيضاء لفترةٍ زمنيةٍ طويلةً نوعًا ما، أمَّا الطُّرق المنزليَّة قد تستغرق مدةً طويلةً من أجل الحصول على نتيجة.
من قبل شيرين شهاب - الأحد 3 حزيران 2012
آخر تعديل - الأربعاء 24 تشرين الثاني 2021